مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

علاج الإمساك بالأعشاب

بواسطة:
علاج الإمساك بالأعشاب

يعتبر الإمساك إحدى الحالات المرضية التي تتسبب في إبطاء حركة الأمعاء مما ينجم عنها ثقل بعملية التبرز والتخلص من الفضلات، فيشعر المصاب ببعض الألم، كما أنه من الامراض التي يشكو الكثيرين منها بسبب حدوث إضطرابات بالجهاز الهضمي، فالإمساك هو جفاف وتصلب وجود في البراز، ومواجهة بعض الصعوبة أثناء عملية التبرز، فيقل عدد المرات التي يذهب فيها المريض للخلاء، إلا أن هناك عدد من الطرق التي من شأنها أن تساعد المريض بالإمساك أن يتخلص منه، وفي مقالنا هذا سنذكر عدد من النصائح لمريض الإمساك، وكيفية علاج الإمساك بالأعشاب والطرق الطبيعية التي لا تتسبب في الضرر للجسد أن لم تكون نافعة، والتي من شأنها إحداث فارق إيجابي.

الأسباب :

هذا المرض يحدث عادة لعدد من الأسباب مثل قلة حركة البراز من خلال القولون وعن طريق تناول أنواع معينة من الأدوية، ونتيجة لفقر الأمعاء وعدم تناول ما يكفي من الألياف، أو بسبب اللإراط في إستخدام المسهلات، وقد يحدث أيضا بسبب بعض الإضطرابات في الهرمونات، وقد يكون سببه الإصابة بأمراض أخرى تؤثر على القولون بشكل سلبي، أو بسبب زيادة مستوى هرموني البروجيسترون والأستروجين أثناء شهور الحمل.

علاج الإمساك بالأعشاب :

  • الينسون :

تعتبر نبتة البنسون من الأعشاب المضادة للألام والتي تساعد على طرد غازات الأمعاء من البطن، فمن الممكن أخذ ملعقة ينسون واحدة ثم غليها في كوب ماء وتصفيته وتناول الينسون بعد تناول الطعام.

  • البابونج :

فمن الممكن إستخدام جزء من زهور البابونج إذ أنها تساعد على طرد الغازات وتسهيل عملية الهضم وتساعد على فتح الشهية، فيمكن أخذ نصف ملعقة من زهور البابونج وغليها في كوب ماء وتركها تغلي خمس دقائق، بعدها يتم تصفية المشروب وتناوله مرة واحدة باليوم.

  • الحلبة :

تعتبر من الأعشاب الممتازة للتخلص من مشكلة المغص فهي تساعد على طرد الغازات والتخلص من الإمساك، فيمكن أخذ ملعقة ح لبة وغليها في كوب ماء ثم تضفيتها وتناولها مرتين الأولى في الصباح والأخرة في المساء بعد تناول الطعام.

  • الكزبرة :

وتعتبر أحد أهم الأعشاب التي تستخدم في العلاج بالأعشاب والقضاء على غازات البطن، حيث من الممكن أخذ ملعقة كبيرة من الكزبرة وغليها في كوب ماء لدقيقة واحدة ثم تصفيتها وتناولها مرة واحدة في اليوم.

  • السفرجل :

فيمكن وضع بعض من ثمرات السفرجل وخلطه بالخلاط الكهربائي مع كمية سكر قليلة وبعد مزجهما معاً بشكل جيد ثم تناوله عند الإصابة بالإمساك.

  • الشبت :

ويعتبر من النباتات المهمة جداً للتخلص من غازات الأمعاء وعلاج الإمساك، فيمكن إحضار حزمة من نبات الشبت ثم غسلها بشكل جيد وتقطيعها ناعمة وبعدها غليها في نصف لتر ماء، بعدها يتم تناول الماء ويؤكل الشبت.

  • ماء زهر البرتقال :

يمتاز ماء زهر البرتقال بقدرته الفائقة على التخفيف من آلام البطن والتخلص من الإمساك وعلاج الإنتفاخ، فمن السهل شراؤه من محلات العطارة، فيمكن إضافة مقدار خمس قطرات من ماء زهر البرتقال لكوب ماء ثم تناوله بعد تناول الطعام مباشرة، ويُؤخذ لمرة واحدة فقط.

  • الصبار :

ويعتبر أحد أقدم الأعشاب التي كانوا يعتمدون عليها لعلاج الإمساك، وذلك لأنه غني بالعديد من الأملاح والمعادن والفيتامينات التي تساعد على تسهيل حركة الجهاز الهضمي، فمن الممكن شراؤه من أي من المتاجر على شكل عصير لتناوله.

  • بذور اليقطونا :

وتمتاز بذور اليقطونا بإحتوائها على عدد من الألياف التي تساعد على تليين المعدة، فمن الممكن أن تستخدم في علاج حالات الإمساك المزمن بجانب أي من الملينات الأخرة سواء صناعية أو طبيعية.

  • عشبة الدرار الأحمر :

هذه العشبة يتم إستخدامها كملين طبيعي، وذلك لأنها تحفز الأعصاب بالجهاز الهضمي على أن تفرز بعض المواد اللزجة التي تساعد على تسهيل وزيادة حركة الأمعاء مما يسهل من خروج الفضلات، ولكن يُراعى عدم إستخدامه لأوقات طويلة وذلك لأنه يساعد على تقليل إمتصاص العناصر الغذائية والأدوية.

  • القشرة المقدسة :

وهذه القشرة يتم الحصول عليها من أشجار النبق، وذلك لإحتوائها على العديد من الأحماض الدهنية الأساسية التي تساعد على تليين الجدار المبطن للأمعاء، كما أن هذه العشبة تساعد على إثارة تحفيز حركة الأمعاء، إلا أنه يُنصح بتجنب إستخدامها لأوقات طويلة وذلك لأنها قد تتسبب في أعراض جانبية على جهاز الكبد.

  • السنامكي :

ويعد من أشهر الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في علاج الإمساك، وذلك لما يمتاز به السنامكي من قدرة عظيمة على إفراغ المعدة من الأمعاء، حيث يأخذه المرضى قد إجراء العمليات الجراحية.

  • الحمص :

ويتناول الكثير من الناس مغلي الحمض وذلك لمعالجة كثير من أعراض الأمراض التي يتعرضون لها في الحياة اليومية وكذلك علاج الإمساك.

  • زيت الخروع :

ويعد زيت الخروع من أشهر علاجات الإمساك الطبيعية، فيمكن غضافة عدد من النقط منه لكوب العصير ثم تناوله، ولكن مع تجنب الإكثار منه لما له من آثار جانبية بخاصة على السيدات الحوامل.

  • الخبيزة :

وتتنوع طرق تناول الخبيزة سزاء من خلال إضافتها إلى الأطعمة، أو عن طريق غليها ثم تناولها كمشروب، فهي تفيد جداً في علاج سوء الهضم وعلاج الإمساك.

  • زيت الكتان :

حيث يمكن تناول كميات كبيرة من زيت الكتان وذلك للتخلص السريع من غازات المعدة وعلاج الإمساك.

وصفات من الطب البديل لعلاج الإمساك :

  • إتباع الحميات الغذائية السليمة والمتوازنة، وذلك لأنها تحتوي على نسب ألياف أكبر، والتي تعتبر مهمة في معالجة مشكلة الإمساك وتحسن من عملية الهضم، لذا يُنصح بالإكثار من تناول الخضروات والفواكه والنخالة، ومحاولة التقليل من تناول الأطعمة التي بها نسب سكر مكرر بكثرة.
  • الإكثار من شرب الماء، فهذا يفيد الصحة كثيراً وذلك لأن جسم الإنسان بطبيعته يتكون من 70% ماء، لذا لابد من تناول ما لايقل عن 8 أكواب ماء يومياً.
  • البعد عن تناول السكريات والدهون فحين الإصابة بالإمساك يُنصح بالبعد عن تناول الأطعمة التي تسبب الإمساك كاللبن ومنتجاته وكذلك الأطعمة التي تحتوي على دهون وسكريات وزيوت بنسب عالية، وكذلك البعد عن تناول الحلويات والأرز والخبز الأبيض والبيض المسلوق والبعد عن الأطعمة الغير صحية التي لا تفيد الجسم بأي قيم غذائية أو فوائد كالمقرمشات ورقائق البطاطس والبصل والمثلجات والموز غير مكتمل النضج والأطعمة المثلجة واللحوم الحمراء.
  • الإكثار من تناول الأطعمة النباتية وذلك لانها تحتوي على ألياف بنسب عالية وذلك لأن الجسم لا يقوم بهضمها بل تبقى في المعدة كما هي ومن ثم يسهل من عملية مرور الفضلات إلى الأمعاء ومن ثم تساعد على إضافة ليونة للبراز.
  • تناول حساء الشوفان الساخن وذلك قبل تناول الوجبات الأساسية وذلك لما يمتاز به الشوفان من خاصية سريعة في القضاء على الإمساك، حيث أنه يحتوي على نسب ألياف عالية تذوب بالمعدة الأمر الذي يمنح إحساس بالشبع، مما يساعد على التخلص من الإمساك وتفيد أيضاً في تقليل الوزن بكل سهولة.
  • الإلتزام بممارسة الرياضة مثل المشي فهذا يساعد على التخفيف من الإمساك بشكل كبير.
  • الحرص على إضافة ملعقة من اللاكتوز للعصائر المختلفة ثلاث مرات في اليوم.
  • الإكثار من تناول أوراق النباتات الخضرواء وذلك لغناها بالألياف مما يسهل من حركة الأمعاء وتعتبر أيضاً من العناصر الغنية بالماغنسيوم، مما يسهل من سحب الماء إلى الأمعاء مما يفيد في سهولة إخراج الفضلات.