الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

فوائد ومضار شراب القيقب

بواسطة: نشر في: 11 ديسمبر، 2019
mosoah
شراب القيقب

شراب القيقب أو الاسفندان يوجد منه الأحمر والأسود يستخرج من شجر القيقب السكري وهو من المحليات الطبيعية للشراب والطعام مثله في ذلك مثل العسل وهو ما يجعله مفضلاً لدى الكثيرين ممن يعلمون فوائده الصحية.

وقد اشتهر حوض البحر المتوسط بانتشار أشجاره بها، وحرصاً من موسوعة على تقديم كل التفاصيل المتعلقة بالصحة والغذاء تعرض في المقال التالي فوائد القيقب وأضراره للكبار والصغار، وطريقة استخراجه.

شراب القيقب

  • يميز تلك الشجرة اللون الأحمر لأخشابها الملساء و أوراقها البيضاوية التي يبلغ طولها حوالي خمسة سنتيمترات، بينما الثمرة فهي تمتع بلون قرمزي أحمر ذات سطح خشن تسمى عنب الدبة لها مذاق حلو شهي.
  • تحتوي ثمارها على العديد من العناصر الغذائية الهامة والنافعة للجسم منها مضادات الأكسدة ذات الفعالية العالية، والفيتامينات المختلفة، الفركتوز، والكثير من المعادن مثل الحديد والمنغنيز.

فوائد شراب القيقب

يترتب على تناوله فوائد كثيرة لجسم الإنسان وصحته نعرضها فيما يلي:

  • غني بمضادات الأكسدة: من شأن مضادات الأكسدة الموجودة به بقدر كبير العمل على مقاومة تكون الجذور الحرة والمؤدية للإصابة بالسرطان وظهور علامات الشيخوخة وقد أثبتت الدراسات احتوائه على أكثر من أربع وعشرون مادة من مضادات الأكسدة وكلما ازداد لونه من حيث القتامة يكون دليل على غناه بمضادات الأكسدة.
  • الوقاية من الإصابة بالسكتات الدماغية: يقي من الإصابة بالسكتة الدماغية، وضبط معدلات ضغط الدم وحماية الإنسان من توابع الضغط المرتفع.
  • ترطيب الجلد وتعزيز صحته: منح الجلد رطوبة والبشرة نضارة نظراً لاحتوائه على مادة جليكوسيد أربوتين، كمتا يساعد على التخلص من البقع الداكنة والسوداء وشد البشرة.
  • رفع كفاءة عمل الجهاز المناعي: يحتوي على فيتامين سي بنسبة عالية والذي يعزز مقاومة الجسم للأمراض المختلفة الفيروسية والبكتيرية وغيرها من الأمراض المختلفة.
  • تعزيز صحة القلب: احتوائه على ذلك القدر الكبير من المعادن يعمل على تقوية عضلات القلب ونشاط تدفق الدم منه إلى أعضاء الجسم والوقاية من انسداد الشرايين.

فوائد شراب القيقب للاطفال

من خلال تناول الطفل لشراب القيقب يحصل على الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها لنموه وتكون جسمه وتعزيز صحته، نوضح ذلك تفصيلاً فيما يلي:

  • تناول كوب من شراب القيقب يحصل فيه الجسم على نسبة من الزنك تعادل حوالي عشرون بالمائة.
  • توفير (فيتامين ب) المسئول عن عملية التمثيل الغذائي.
  • التقليل من الشعور بالانتفاخ وطارد للغازات.
  • الوقاية من نزلات البرد وعلاج ما يصاحب حدوثها من أعراض كالرشح والسعال نتيجة احتوائه على فيتامين سي.

طريقة استخراج شراب القيقب

  • هو عبارة عن ما تفرزه أشجار القيقب من سوائل سكرية تخزنها في قلبها.
  • يتم تجميعه واستخراجه من داخل أخشابها وتحفظ في أوعية.
  • المرحلة التالية تتمثل في غليه للتخلص من الماء الزائد به حتى تمام الحصول على سائل القيقب اللزج السميك الخام.
  • ولابد عند شرائه التأكد من عدم إضافة السكر المكرر أثناء تصنيعه من خلال قراءة المكونات المدونة على القنينة.

أضرار القيقب

على الرغم من الكم الهائل من الفوائد المتضمنة في القيقب إلى أنه قد يتسبب في إلحاق الضرر بمتناوله في بعض الأحيان، نذكر ذلك تفصيلاً في النقاط التالية:

  • يحتوي على نسبة عالية من السكر المسمى بالسكروز والذي يتضمن ذات الأضرار الموجودة في السكر الأبيض كما أن مؤشر الجلاسيمي مرتفع وهو أمر ضار بشدة على المصابون بداء السكري.
  • فرط اكتساب الوزن وعدم القدرة على خسارته أثناء المحاولات لذلك.

وفي نهاية المقال نود أن ننوه حول الدور الذي يلعبه شراب القيقب في علاج هشاشة العظام والالتهابات التي تصيبه هو ومختلف أجزاء الجسم وأعضائه، ولكن لابد من استشارة الطبيب حول ذلك الأمر حيث إن كافة النصائح والمعلومات الواردة في المقال هي نصائح استرشادية.

المراجع

1

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.