تجارب القسط الهندي للحمل

أمل سالم 5 مارس، 2019

تعرفي على تجارب القسط الهندي للحمل من خلال مقال اليوم على موسوعة، فعلى الرغم من عدم وجود الأبحاث أو الدراسات الطبية التي تثبت فاعلية القسط الهندي في علاج حالات تأخر الحمل ومشاكل الإنجاب، إلا أن هناك العديد من التجارب النسائية التي أكدت على فاعلية القسط الهندي، وأهميته في زيادة فرص الحمل والإنجاب، ولأننا في موسوعة نعلم أن حلم كل سيدة هو أن تُصبح أم، فإننا نُقدم لها فوائد تلك العشبة للحمل، وكيفية استخدامها، بالإضافة إلى تجارب بعض السيدات معها، فتابعونا.

عشبة القسط الهندي

  • نوع من أنواع النباتات المستخدمة في مجال الطب البديل، منذ قديم الزمان، لما لها من فوائد علاجية متعددة.
  • يعود موطنها الأساسي إلى الهند، حيث استخدمها الكثير من الهنود كمكون من المكونات الأساسية في العديد من الوصفات العلاجية.
  • ويوجد منها العديد من الأنواع المختلفة، وفق البلد الذي نشأت به. فهناك القسط الهندي المر، أو القسط الأبيض الحلو.
  • يُشبه في شكله عود القرفة، ويتم تناوله بعد طحنه، وإضافة زيت الزيتون إليه.
  • يُطلق عليه اسم القسط البحري، وهو من أنواع العلاجات التي وُرِد ذكرها في الطب النبوي. فعن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال ” إنّ أمثَلَ ما تَداوَيتُم به الحِجامَةُ، والقُسطُ البَحْرِيُّ، وقال: لا تُعَذِّبوا صِبيانَكُم بالغَمزِ مِن العُذْرَةِ، وعليكم بالقُسطِ”.
  • وعن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنه قال “دخلَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على أُمِّ سَلَمَةَ رضيَ اللهُ عَنْها وعندَها صَبِيٌّ يَنْبَعِثُ مَنْخَرَاهُ دَماً، فقال النبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: ما هذا؟ قالوا: بهِ العُذْرَةُ، فقال النبِيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: عَلامَ تُعَذِّبَنَّ أوْلادَكُنَّ إِنَّما يَكْفي إِحْدَاكُنَّ أنْ تَأْخُذَ قُسْطاً هِنْدِيّاً فتُحلهُ بِماءٍ سبعَ مراتٍ، ثُمَّ تُوجِرَهُ إيَّاهُ، قال: فَفَعَلوا فَبَرَأَ”.

فوائد القسط الهندي للحمل والتكيس

قد تتعجب من أن يكون للقسط الهندي فوائد على الحمل والإنجاب، إلا أن التجارب العملية أثبتت أن القسط الهندي له الكثير من الفوائد في حالات تأخر الإنجاب ومنها:

  • أنه يعمل على علاج تكيسات المبايض، والتي تُعاني منها الكثير من السيدات، وتمنعها من الحمل في بعض الأحيان.
  • يعمل على إدرار الدم أثناء الدورة الشهرية، ويُخلص من اضطراباتها المزعجة، والتي قد تؤخر الحمل.
  • يُزيد من نشاط المبايض، ويُحفزها على إنتاج بويضات سليمة.
  • يُعالج الاضطرابات الهرمونية التي تتعرض لها المرأة.
  • يُحد من الإفرازات الكريهة التي تتعرض لها المرأة، بسبب وجود التهابات شديدة.
  • لا يقتصر استخدام القسط الهندي للنساء فقط، بل أنه يُعتبر من أهم أنواع المنشطات الجنسية الطبيعية للرجال.
  • يُزيد من عدد الحيوانات المنوية، لمن يُعاني من نقصها.
  • يُنشط من حركة تلك الحيوانات، مما يساعدها على الوصول بشكل سهل إلى الرحم، وقيامها بتلقيح البويضة.

متى يؤخذ القسط الهندي للحمل ؟

  • يُنصح بتناول القسط الهندي عقب انتهاء فترة الحيض مباشرة، حيث يتم تقطيعه ثم تجفيفه وطحنه، ليكون في شكل بودر، ويتم تناول ملعقة واحدة منه، قبل الوجبات الرئيسية يومياً.
  • يُمكنكِ أن تُضيفي إليه عسل النحل، أو زيت الزيتون، من أجل التخلص من مذاقه المر.
  • ولكن يُحظر على المرأة تناول تلك الوصفة أثناء فترة الحيض، لما قد ينتج عنها من آثار جانبية ضارة.
  • بالنسبة للرجال، فعليهم اتباع نفس الكيفية في تناول القسط الهندي.
  • وفي الفترة الأخيرة انتشرت كبسولات علاجية، تحتوي على تلك العشبة، سهلة التناول، إلا أنه لابد من الرجوع إلى الطبيب المعالج قبل استخدامها.

تجارب القسط الهندي للحمل

  • عند التحدث إلى مجموعة من النساء اللاتي استخدمن القسط الهندي من أجل التخلص من مشاكل العقم، وعلاج تأخر الإنجاب، ذكرت لنا سيدة في الثلاثينات من عمرها أنها كانت تُعاني من مشكلة تكيس المبايض، وارتفاع هرمون الذكورة، بالإضافة إلى عدم انتظام في الدورة الشهرية، ونصحها البعض بتناول القسط الهندي، إلا أنها كانت ترى أن تلك الوصفة لن تكون فعالة، بسبب عدم وجود ما يُثبت صحتها، إلا أنها بعد أن داومت عليها لعدة أشهر، فوجئت عند زيارتها للطبيب بعدم وجود أي أثر لتلك التكيسات، كما انتظمت دورتها، وسرعان ما حدث الحمل.
  • وأفادت أخرى أنه كان يُعيق حملها مشكلة اضطرابات الغدة الدرقية، وبعد تناولها لمسحوق القسط الهندي، أجرت اختبار خاص بتلك الهرمونات، وسرعان ما اكتشفت انتظامها، ونصحت به غيرها من النساء.

فوائد القسط الهندي بشكل عام

لا تقتصر فوائد القسط الهندي على الحمل فقط، بل أن له العديد من الفوائد على الصحة بشكل عام، ومن أهمها:

  • أنه من أهم الأعشاب التي تُساعد على فتح شهية الإنسان للطعام.
  • يُعالج اضطرابات الهضم، ويُحد من آلام المعدة.
  • يستخدمه البعض من أجل التخلص من الدهون الزائدة في الجسم.
  • يُمكن اعتباره من المسكنات الفعالة لعلاج ألم الأسنان.
  • يُعزز من عمل جهاز المناعة، فيصد الكثير من الأمراض عن الجسم.
  • تستخدمه السيدات في زيادة معدل رطوبة البشرة.
  • يُحسن من الحالة المزاجية، حيث أن له القدرة على الحد من التوتر والقلق.
  • يُفيد في نطق الكلام بشكل سليم، ويُخلص من مشكلة التلعثم.
  • مُدر للبول، مما يمنع تراكم السموم على الكلى.
  • يُحسن من أداء البنكرياس، ويضبط مستوى السكر بالدم.
  • يُعالج أمراض الجهاز التنفسي، ومنها الربو، ونزلات البرد والإنفلونزا.
  • يساهم في إضفاء الراحة والاسترخاء على الجهاز العصبي.
  • يُزيد من حدة البصر، ويُشكل وقاية على العين من الإصابة بمختلف الأمراض.
  • يُعالج الكثير من الأمراض كالزهري، والسيلان.
  • كما يُستخرج منه زيوت نادرة تُستخدم في صناعة العطور.

أضرار عشبة القسط الهندي

على الرغم من الفوائد العديدة التي يحملها القسط الهندي، إلا أن له العديد من الأضرار، ومنها:

  • الإصابة بالحساسية الشديدة، أو الطفح الجلدي، حيث أنه يحتوي على زيوت عطرية، قد لا يتحملها جسم الإنسان، خاصة بالنسبة لهؤلاء الذين يُعانون من الحساسية بالأساس.
  • لا توجد أي إثباتات تُفيد بأن القسط الهندي له فاعلية في الحمل والرضاعة. لذا من الضروري أن تتجنبه المرأة، أو لا تتناوله إلا باستشارة الطبيب المعالج.
  • يحتوي القسط الهندي على مادة Aristolochic Acid، وهي من المواد السامة التي قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الكلى، وقد تؤدي للإصابة بالسرطان. ما لم يتم التنبيه على أنه يخلو من تلك المادة.

من الأفضل عزيزتي المرأة ألا تتناولي أي نوع من أنواع هذه الأعشاب، دون استشارة الطبيب المعالج، حتى لا تتعرضي لأي أخطار محتملة، أما إن كان القسط الهندي ساعدك على الحمل، فيُمكنك مشاركتنا تلك التجربة عبر صفحتنا الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

تجارب القسط الهندي للحمل