الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ان في الحجم شفاء

بواسطة: نشر في: 18 نوفمبر، 2017
mosoah
ان في الحجم شفاء

الحجم او الحجامة هي عبارة عن عملية اخراج الدم الفاسد من الجسم من مواضع محددة في الجسم وهي ما اخبرنا بها الرسول صلى الله عليه وسلم في السنة النبوية الشريفة. وتتم الحجامة بان يتم عمل بعض الجروح السطحية في الجسم والتي يخرج منها الدم الفاسد ويتم جمعه في المحجم والتخلص منه بعد ذلك.

فضل الحجامة في احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم

• جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل الحجامة : (أخبرني جبريل أن الحجم أنفع ما تداوى به الناس). صحيح الجامع 218 . كما جاء أيضا في رواية اخري عن سمرة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( خير ما تداويتم به الحجامة). صحيح الجامع 3323.

• كما جاء في الحديث الشريف عن فضل الحجامة في رواية عن جابر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن في الحجم شفاء). مسلم 1480 وصحيح الجامع 2128. كما جاء في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عن فضل الحجامة [خير ما تداويتم به الحجامة والقسط البحري ولا تعذبوا صبيانكم بالغمز].

• كما جاء في فضل الحجامة قوله صلى الله عليه وسلم في رواية عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم أو شربة من عسل أو لدغة بنار وما أحب أن أكتوي رواه البخاري ومسلم

• وقد جاء في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ما مررت ليلة أسري بي بملء من الملائكة إلا قالوا: يا محمد مُر أمتك بالحجامة” حديث صحيح (انظر صحيح الجامع 5671 وصحيح ابن ماجة 2819 بنحوه)، وفي رواية: “عليك يا محمد بالحجامة”. (صحيح ابن ماجة 2818).

مواضع الحجامة

• كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوصي بالحجامة في مواضع معينة من الجسم لتعطي تأثير جيد فقد روي عن ال سول صلى الله عليه وسلم ما جاء عن عن سلمى خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت ( إذا اشتكى أحد رأسه قال : اذهب فاحتجم ، وإذا اشتكى رجله قال : اذهب فاخضبها بالحناء ).

• وقد تعددت مواضع الحجامة التي اوصي بها الرسول صلى الله عليه وسلم فشملت مناطق الأخدعين (في الرقبة خلف الأذنين) ومنطقة الكاهل (أعلى الظهر ما بين الكتفين) كما شملت منطقة ظاهر القدمين في حالة ان تكون الحجامة للنساء. وتزيد على تلك المواضع حجامة الرأس ان كان من تجري له الحجامة من الرجال.

اوقات الحجامة من كل شهر

• اما عن اوقات الحجامة المفضلة فقد اشار رسول الله صلى الله عليه وسلم الى الايام المفضل بها اجراء الحجامة وهي ايام معينة من الشهر وهي كما جاء في الحديث الشريف عن أنس بن مالك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : “من أراد الحجامة فليتحر سبعة عشر، أو تسعة عشر، أو إحدى وعشرين، لا يتبيغ بأحدكم الدم فيقتله” حديث صحيح (انظر صحيح ابن ماجة 2824).

• كما جاء في رواية اخري عن نفس الحديث ما روي عن عن أبي هريرة، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من احتجم لسبعة عشرة من الشهر، وتسعة عشرة، وإحدى وعشرين، كان له شفاء من كل داء” حديث حسن (انظر صحيح الجامع 5968). وقد روي عنه أيضا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من احتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين كان شفاء من كل داء” حديث حسن (انظر صحيح سنن أبي داوود 3861 والصحيحة 622).

• كما جاء في الحديث الشريف ما روي عن عن ابن عباس رضي الله عنه (إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث عرج به ما مر على ملإ من الملائكة إلا قالوا عليك بالحجامة وقال إن خير ما تحتجمون فيه يوم سبع عشرة ويوم تسع عشرة ويوم إحدى وعشرين) من السلسلة الصحيحة للشيخ الألباني رحمه الله.

• وهو ما جاء في رواية اخري لقوله صلى الله عليه وسلم: “إذا هاج بأحدكم الدم فليحتجم، فإن الدم إذا تبيغ بصاحبه يقتله” (انظر الصحيحة 2747). ويدل هذا الحديث الشريف على أن الدم يتبيغ (أي: يهيج ويثور) في هذه الأيام وهي السابعة عشر من الشهر او التاسع عشر من الشهر او الاحد والعشرين من الشهر وأنه إذا لم يخرج بالحجامة فإنه سيتسبب بإصابة الانسان بالأمراض القاتلة سواء زادت كمية الدم أو تكوينه أو الاثنين معا فسوف يتسبب في الاصابة بالأمراض القاتلة.

اوقات الحجامة من كل اسبوع

• جاء في الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم ما روي عن نافع أن ابن عمر رضي الله عنهما قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: [ الحجامة على الريق أمثل وفيه شفاء وبركة وتزيد في العقل وفي الحفظ فاحتجموا على بركة الله يوم الخميس واجتنبوا الحجامة يوم الأربعاء والجمعة والسبت ويوم الأحد تحريا واحتجموا يوم الإثنين والثلاثاء ؛ فإنه اليوم الذي عافى الله فيه أيوب من البلاء ن وضربه بالبلاء يوم الأربعاء فإنه لا يبدو جذام ولا برص إلا يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء ] .

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.