الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تجارب الحجامة المتزحلقة للحمل وعلاج العقم

بواسطة: نشر في: 28 أكتوبر، 2018
mosoah
الحجامة المتزحلقة للحمل

تجارب الحجامة المتزحلقة للحمل وعلاج العقم واهم فوائدها، تعانى الكثير من النساء من مشكلة العقم أو تأخر الإنجاب، وتنفق الكثير والكثير من الأموال من أجل أن ترزق بمولود، ويغفل الكثير عن التداوى عن طريق الحجامة، إذ أنها تعد أحد أهم أساليب ووسائل العلاج، حيث اثبتت فائدتها فى كثير من حالات الإصابة بالعقم أو تأخر الإنجاب، لذلك نقدم لكم اليوم فى هذا المقال على موسوعة معلومات حول الحجامة وفائدتها، فتابعونا.

مفهوم الحجامة:

  • تعتبر الحجامة واحدة من أهم الوسائل العلاجية التى تستخدم الآن فى التداوى من الكثير من الأمراض، وجاءت الدراسات والأبحاث الكثيرة التى تؤكد دور الحجامة المهم فى زيادة خصوبة المرأة وزيادة قدرتها على الحمل والإنجاب، كما تعمل على طرد الدماء الملوثة والسموم من كل أجزاء الجسم، وربما قد يكون هذا الدم الملوث فى الرحم أو فى أحد المبايض، لذا فإن قيام المرأة بالحجامة قد يكون من أهم أسباب حملها بإذن الله.
  • وتعد الحجامة واحدة من أبسط العمليات التى يتم خلالها التخلص من الدم الفاسد الموجود بالجسم، كما انتشر استخدام الحجامة فى الآونة الأخيرة كنوع من أنواع الطب البديل فى العلاج من أمراض عدة.

أنواع الحجامة:

للحجامة ثلاث أنواع، وهم الحجامة الجافة والحجامة الرطبة و الحجامة المتزحلقة.

أولاً: الحجامة الرطبة:

  • هى عبارة عن نوع من أنواع الحجامة الذى يتم خلاله القيام بتشريط مكان الألم من أجل خروج الدم الفاسد من الجسم.

ثانياً: الحجامة الجافة:

  • يتم بها وضع الكاسات الهوائية على مكان الألم دون القيام بعمل أى تشريط فى الجسم.

ثالثاً: الحجامة المتزحلقة أو الإنزلاقية:

  • هى عبارة عن أحد أنواع الحجامة الذى يجمع ما بين الحجامة الجافة والرطبة، يتم به دهن مكان الشعور بالألم بزيت سواء زيت الزيتون أو زيت النعناع، ثم يتم تحريك الكأس الهوائى لتتجمع السموم الموجودة فى الدم فى نقطة.

فوائد الحجامة للحمل:

  • يؤكد العديد من العلماء والباحثين فى مجال الطب، أن للحجامة العديد من الفوائد خاصة فى حالات تأخر الحمل أو ضعف الخصوبة، حيث تعمل الحجامة على جعل جسم السيدة فى حالة مهيأة للحمل، إذ تطرد الحجامة كل الدماء الملوثة والسموم التى قد تصل إلى الرحم، وتتسبب فى منع الحمل فى أحيان كثيرة، كما أنها تعمل على تنشيط الرحم ليكون على استعداد للحمل.
  • تخلص الحجامة المرأة من أنسجتها المعقدة، والتى تقف أمام الدم النظيف وتمنعه من الوصول إلى الرحم، مما يؤدى إلى حدوث التراكم للملوثات، فتتوقف عمليات الإخصاب، كما تساعد الحجامة على حل الكثير من المشكلات المتعلقة بتأخر الإنجاب بسبب مشكلة فى الرحم.
  • كما تحد الحجامة من الإضطرابات التى تحدث فى هرمونات المرأة، كما تمنع تكون أورام ليفية على الرحم، وتخلصها من التكيسات التى قد تكون على المبيض، وتطهر المهبل من الإفرازات الغير طبيعية والناتجة عن الإلتهابات.
  • تعمل الحجامة على تقليل شعور المرأة بالقلق والتوتر الذى ينتابها كثيراً، بسبب فقدانها لأمل الإنجاب أو اليأس من كثرة الذهاب للأطباء والمعالجين، فتعيد الحجامة لها الثقة والأمل مرة أخرى، وتخبرها أنها ما زال لديها الأمل فى الإنجاب، وتجعلها أكثر إقبالاً على التداوى من أجل الحمل.

عمل الحجامة أثناء الحمل:

  • يختلف الأطباء حول إمكانية عمل الحجامة أثناء فترة الحمل أم لا، وذهب البعض إلى القول بأن عمل الحجامة أثناء الحمل ممنوع تماماً، ويرى آخرين أن القيام بعمل الحجامة بعد انقضاء أشهر الحمل الثلاثة الأولى من الأمور التى تفيد صحة المرأة، ومن الضرورى أن تقومى باستشارة طبيبك الخاص، ويكون مختص فى حالات عمل الحجامة للحوامل حتى يفيدك بالرأى الطبى الصائب، ولا تتعرضى لخطر بسبب عمل الحجامة.

فوائد أخرى للحجامة:

  • للحجامة دور كبير فى التخلص من البواسير والإلتهابات التى قد تصيب المستقيم، وغدة البروستاتا عند الرجال، وذلك لأنها تقوم برفع مستوى الكورتيزون مما يساعد على التخلص من الآلام، كما أن الحجامة أثبتت كفاءتها فى التخلص من مشكلات الضعف عند الرجال، وتعالج الدوالى الموجودة بالخصية، كما تزيد من نشاط المبيضين عند النساء وتقلل من آلام الدورة الشهرية.
  • ومن فوائد الحجامة أنها تعمل على تخفيف الآلام الناتجة من العظام، والروماتيزم، والتنميل وشد العضل، كما أنها لها دور كبير فى التخلص من الخشونة فى الركبة، وعلاج آلام الظهر، كما تساعد فى تنظيم الدورة الدموية وتوزيع الدم على كافة أعضاء الجسم مما يمكنها من العمل بشكل طبيعى، كما أن للحجامة دور فى زيادة نسبة المورفين فى الجسم، والتخلص من أمراض القلب والسكر، هذا بالإضافة إلى أهميتها فى التداوى من الأمراض الخاصة بالكلى والكبد.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.