الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

افضل ايام الحجامة واماكنها

بواسطة: نشر في: 9 ديسمبر، 2019
mosoah
افضل ايام الحجامة

نقدم لكم في مضمون هذا المقال افضل ايام الحجامة ، تعد الحجامة شكل من أشكال العلاج في مجال الطب البديل للشفاء من الأمراض كما تعتبر من الطرق القديمة التي استخدمها البشر عندما كانوا يجهلوا سبب المرض، وكانت الإمكانيات الصحية، والعلاجية قليلة جدًا.

تتعدد أنواع الحجامة فهناك حجامة رطبة، وحجامة جافة، ويعود الأصل في الحجامة إلى الصين تتميز بفاعليتها في إزالة ركود الدم، وتنشيط تدفق الطاقة الحيوية داخل الجسم، وذلك من خلال تسخين الهواء داخل أكواب زجاجية، ووضعها على الجلد في مكان الداء لامتصاص السموم الضارة، والدم الراكد داخل الجسم، ومع هذا الدم يخرج المرض، ويشعر الشخص بتحسن في حالته، ومن خلال مقال اليوم على موسوعة سنتعرف على أفضل الأيام التي تتم فيها الحجامة.

افضل ايام الحجامة

الحجامة من السنن المؤكدة التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتم ذكرها في العديد من الأحاديث النبوية، ولكن لم يصدر دليل واضح على عمل الحجامة في يوم معين، أو توقيت مُستحب، وثابت لها كما أثبت علماء الدين عدم صحة الأحاديث التي ورد فيها ذكر أيام معينة لعمل الحجامة فمن الممكن القيام بها في أي وقت وأي يوم وأي شهر.

  • حيث ورد فيها حديث يقول :“من احتجم لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين كان شفاء من كل داء”.
  • إذن أفضل الأيام المستحب عمل الحجامة فيه للتعافي من الأمراض هي يوم 17، 19، 21 من كل شهر هجري والتي تتوافق مع أيام الإثنين أوالثلاثاء أوالخميس وهذا الكلام وفق لحديث يقول :“لا تحتجموا يوم الأربعاء، ولا الجمعة، ولا السبت، ولا الأحد”.
  • وهذا الكلام بحث فيه الأئمة وتوصلوا إلى ضعفه وإلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينص على أيام معينة للقيام بالحجامة فيها ولا بأس من عملها في أي يوم حيث سئل الإمام مالك عن الحجامة يوم السبت ويوم الأربعاء فقال :“لا بأس بذلك ، وليس يوم إلا وقد احتجمتُ فيه ، ولا أكره شيئا من هذا”.
  • وجاء في كتب المالكية قول : “تجوز في كل أيام السنة حتى السبت والأربعاء , بل كان مالك يتعمد الحجامة فيها , ولا يكره شيئا من الأدوية في هذين اليومين , وما ورد من الأحاديث في التحذير من الحجامة فيهما فلم يصح عند مالك رضي الله عنه”.

الأماكن التي تُطبق عليها الحجامة

هناك العديد من الأماكن في الجسم يمكن عمل حجامة عليها إذا أصابها داء، أو مرض فتعمل الحجامة دورها في تخفيف الألم، والشفاء بإذن الله، ومن أهم هذه الأماكن :

  • منطقة الظهر.
  • منطقة الصدر.
  • منطقة الوجه.
  • منطفة الأرداف.
  • منطقة الأرجل.
  • منطقة البطن.

كما هناك أنواع عديدة للأكواب التي يتم استخدامها عند القيام بالحجامة فمنها :

  • الأكواب المصنوعة من الزجاج.
  • الأكواب المصنوعة من الخزف.
  • أكواب المصنوعة من السيليكون.
  • أكواب مصنوعة من الخيزران.

فالحجامة أداة لتعزيز صحة الجسم، والتخلص من المشاكل الصحية مثل : الصداع النصفي، وآلام العظام، والعضلات خاصة أسفل الظهر، والرقبة، كما تساهم الحجامة في الوقاية من أمراض تصلب الشرايين، وأمراض الأوعية الدموية، والقلب كما لها دور فعال في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وكذلك السيطرة على مرض السكري، والربو، وارتفاع ضغط الدم.

وعند العزم على عمل الحجامة عليك أن تختار مكان موثوق فيه من حيث النظافة، والأمانة حيث من الضروري أن يكن المكان شديد النظافة، وكذلك الأدوات المستخدمة حتى لا تتعرض للعدوى، أو حالات التلوث نتيجة سوء التعقيم.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.