الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أضرار القرنفل وفوائده مقال شامل

بواسطة: نشر في: 7 أبريل، 2020
mosoah
أضرار القرنفل

يعد القرنفل أحد النباتات الغنية بالعناصر الغذائية الهامة لجسم الإنسان، حيث يستخدم القرنفل منذ القدم، ويتميز برائحته الذكية، كما أنه يضيف إلى الطعام طعم مميز، ويمكن تناول القرنفل من خلال إضافته إلى الطعام على شكل توابل، أو من خلال غليه والاستفادة بمشروب القرنفل المغلي، وعلى الرغم من تعدد الفوائد الصحية القرنفل لجسم الإنسان، إلا أن الإفراط في تناوله قد يتسبب في بعض المشاكل الصحية عند فئات معينة من مستخدميه، وخاصة بالنسبة للأطفال، ومن خلال هذا المقال نعرض لكم أهم الفوائد الصحية للقرنفل، بالإضافة إلى توضيح أضرار القرنفل.

على الرغم من فوائد القرنفل العديدة التي تم توضيحها في الفقرة السابقة، إلا أن استخدام القرنفل قد ينتج عنه بعض الأضرار عند فئات معينة من مستخدميه، ويمكن التعرف على أهم مصار القرنفل من خلال ما يلي من موسوعة :

أضرار القرنفل للأسنان

على الرغم من فوائد القرنفل على الأسنان، إلا أن الإكثار من استخدامه قد يتسبب في التهابات بالفم واللثة، وقد يصل الأمر إلى التلف بالأعصاب واللثة والأغشية المخاطية، وهذا بدوره يؤثر بشكل سلبي على الأسنان.

أضرار القرنفل على الأطفال

أوضحت الدراسات التي أجريت بشأن القرنفل على الأطفال، وأكدت أن تناول زيت القرنفل من خلال الفم غير آمن للأطفال، حيث قد ينتج عن ذلك:

  • إصابة الأطفال بالتشنجات.
  • تعرض الكبد للتلف.
  • مشاكل بالجهاز الهضمي.

أضرار القرنفل للجراحة

يحتوي القرنفل على مركبات الأوجينول، والتي بدورها تبطئ من تخثر الدم، وهذا بدوره يتسبب في حدوث نزيف أثناء الجراحة أو بعدها، لهذا ينصح بالابتعاد عن تناول القرنفل قبل موعد العملية الجراحية بأربعة عشر يوم على الأقل، لتجنب التعرض لمخاطر أثناء او بعد العملية الجراحية.

أضرار القرنفل للشعر

على الرغم من فوائد القرنفل العديدة للشعر والتي تم توضيحها من قبل، إلا أن قد ينتج على الإكثار من استعمال زيت القرنفل أو القرنفل بعض الأضرار للشعر، نذكر أهمها في:

  • قد ينتج عن القرنفل اصابة فروة الرأس بالالتهابات، وتهيج الجلد.
  • قد يتسبب في اضطراب بالجهاز التنفسي، وتهيج بالهين.
  • قد ينتج عنه الشعور بالحكة عند بعض الأشخاص.

أضرار القرنفل للضغط

أجريت العديد من الدراسات حول الأضرار الناتجة عن القرنفل على ضغط الدم، وقد أكدت جميع الدراسات إلى أن القرنفل يساعد في علاج ضغط الدم المرتفع، وذلك من خلال التقليل من معدله للوصول إلى المعدل الطبيعي، إلا أن الإكثار في تناوله قد ينتج عنه انخفاض ضغط الدم بشكل كبير يؤثر على صحة القلب، لهذا ينصح بعد الإكثار من تناوله.

أضرار القرنفل على الحامل

اختلفت الدراسات بشأن استخدام القرنفل خلال فترة الحمل، حيث اتفقت الدراسات على فوائد القرنفل العديدة للحامل في حالة إضافة كمية بسيطة منها كتوابل للطعام، حيث يمنح جسم الحامل قيمة غذائية كبيرة، بالإضافة إلى التخلص من أعراض الحمل وخاصة الأعراض التي تشعر بها الحامل في الشهور الأولى، وقد حذرت دراسات أخرى من استخدام مكمل القرنفل في صورة عقارات أو زيوت القرنفل، حيث لا يكون آمن خلال شهور الحمل وقد تتسبب في الإجهاض في الشهور الأولى أو الولادة المبكرة.

فوائد وأضرار القرنفل مع الحليب

تتعدد فوائد مشروب القرنفل مع الحليب، لهذا ينصح بتناول كأس من المشروب يومياً لحماية الجسم من العديد من المشاكل الصحية، ولا يوجد أي أضرار ذكرت لمشروب القرنفل والحليب، إلا في حالة الإفراط من القرنفل قد ينتج عنها المشاكل التي تم توضيحها من قبل، ويمكن التعرف على أهم فوائد القرنفل والحليب من خلال ما يلي:

  • يعزز من كثافة العظام، وبالتالي التقليل من خطر التعرض لضعف العظام وتكسرها، نظراً لإحتواء المشروب على فيتامين D، والكالسيوم.
  • يعالج مشروب القرنفل والحليب المشاكل الجنسية بالنسبة للرجال والنساء، حيث أنه يزيد من فرصة حدوث حمل، ويزيد من القدرة الجنسية عند الرجال، ويخفف من مشاكل الضعف الجنسي.
  • يساعد على تحسين وظائف الكبد والكلى، كما أنه يحافظ على الشرايين والقلب والأوعية الدموية.
  • يعالج مشاكل المعدة المختلفة ويحسن من وظائف الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • يعالج مشاكل الجهاز التنفسي، حيث يساعد على التخلص من البلغم، ويخفف من أعراض الأنفلوانزا، ويعالج السعال، كما يساعد على التخفيف من أعراض الربو والجيوب الأنفية، ويعالج التهابات الحلق.
  • يساعد على ارتفاع الهيموجلوبين، وبالتالي التخلص من الأنيميا وفقر الدم.
  • مشروب القرنفل والحليب مفيد للحامل في الشهور الأولى من الحمل، لأنه يساعد على التخفيف من أعراض الحمل في الأسابيع الأولى من الحمل.
  • يحسن من وظائف دماغ، وبالتالي تنشيط الذاكرة والحماية من الزهايمر.
  • يعالج التبول اللاإرادي، وذلك من خلال تقوية عضلات المثانة.
  • تنظيم مستويات السكر بالدم.
  • الوقاية من أمراض السرطان المختلفة.
  • يساعد على خسارة الوزن الزائد، وذلك من خلال تنشيط معدل الحرق بالجسم، وزيادة الإحساس بالشبع، لهذا ينصح بشرب القرنفل والحليب بين الوجبات الرئيسية.
  • يساعد على النوم الهادئ والمنتظم لساعات طويلة، وبالتالي التخلص من مشكلة الأرق واضطراب النوم، لهذا ينصح بشرب مشروب القرنفل والحليب الدافئ قبل النوم بساعة.
  • يساعد على تحسين الحالة المزاجية والنفسية.
  • يساعد على تخلص الجسم من الفطريات والفيروسات المسببة للعديد من الأمراض.
  • يخفف من أعراض الدورة الشهرية، ويساعد في تطهير الرحم، والتخلص من الدم المتجمد داخل الرحم.

فوائد القرنفل

  • يحافظ على صحة الأسنان، ويقلل من التسوس، كما أنه يستخدم كمسكن ومخدر لآلام الأسنان.
  • يعالج مشكلة عسر الهضم الذي ينتج عنها غازات وانتفاخ البطن، كما يساعد في خروج الفضلات من الجسم بشكل سهل، وبالتالي التخلص من الإمساك.
  • يحافظ على قوة العظام، نظراً لاحتوائه على المنغنيز، الذي يعد أحد العناصر الأساسية في بناء العظام، لهذا فهو يقوي العظام، ويعالج الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل.
  • يحسن من وظائف الجهاز التنفسي، وذلك من خلال الحد من التهاب الجيوب الأنفية، علاج التهابات القصبة الهوائية، يخفف من حدة أعراض الربو، يعالج السعال.
  • الوقاية من خطر الإصابة بالأمراض الخبيثة.
  • يعالج القرنفل قرحة المعدة، ويخفف من آلامها، وذلك من خلال زيادة إفراز السائل المعوي، والذي بدوره يقي بطانة المعدة من التآكل بسبب الأحماض الهضمية.
  • يحافظ على مستوى السكر الطبيعي بالدم، نظراً لاحتوائه على المركبات التي تساعد على إفراز الأنسولين، وبالتالي تقليل خطر الإصابة بمرض السكر.
  • يعزز كفاءة الجهاز المناعي نظراً لاحتوائه على فيتامين ج.
  • يحافظ على صحة الكبد، ويحسن من وظائفه، ويقلل من الالتهابات الكبدية، والإجهاد التأكسدي، كما يقلل من فرصة الإصابة بتليف الكبد، نظراً لإحتوائه على المركبات التي تعزز وظائف الكبد وتقيه من الإصابة بالكثير من المشاكل.
  • يحافظ زيت القرنفل على صحة ولمعان الشعر، ويقلل من تساقطه، حيث أنه يساعد على تنشيط الدمورة الدموية بفروة الرأس، وبالتالي تقوية بصيلات الشعر، كما يمنح الشعر الترطيب الكافي وبالتالي حمايته من الجفاف.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.