الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة عن مدمن مخدرات متعافي

بواسطة: نشر في: 22 مارس، 2022
mosoah
قصة عن مدمن مخدرات متعافي

نقدم لك في موسوعة قصة عن مدمن مخدرات متعافي، تعد ظاهرة إدمان المخدرات من أبرز الظواهر الشائعة الخطيرة في العالم العربي، حيث إنها تؤثر على المدمنين من الناحية الصحية والنفسية والاجتماعية إذ أنها من أبرز الوسائل المدمرة لحياة الإنسان على كافة المستويات، وإدمان المخدرات هي حالة تُعرف باضطراب استخدام المواد المخدرة والتي تجعل المدمن غير قادر على التحكم في تعاطي المخدرات ولا يمكنه مقاومته والاستغناء عنها.

وتتنوع هذه المواد ما بين النيكوتين والماريجوانا وغيرها من المواد الأخرى، حيث إنها تعمل على تحسين المزاج والشعور النشوة والسعادة المفرطة، والكثير من المتعافين من المخدرات يهتمون بسرد قصصهم في معاناتهم مع تعاطي المخدرات ورحلتهم في التعافي لتسليط الضوء على مدى خطورة المخدرات ولتشجيع المتعاطين على اتخاذ خطوة العلاج في المراكز المخصصة.

قصة عن مدمن مخدرات متعافي

فيما يلي نعرض لك قصص حقيقية لمتعافين من المخدرات:

  • يروي هذه القصة شابًا يُدعى عبد الله بدأ بتعاطي المخدرات وهو في عمر 25 سنة، وقد أدى ذلك إلى دخوله السجن حيث ألقت الشرطة القبض عليه بتهمة حيازة مواد مخدرة.
  • قضى عبد الله 11 عاماً في السجن، وبعد خروجه جاهد واعتمد على نفسه في التعافي من إدمان المخدرات، ولكن كافة محاولاته باءت بالفشل.
  • كان عبد الله على قناعة تامة بضرورة التعافي من الإدمان، فقرر التوجه إلى أحد المستشفيات المتخصصة في علاج الإدمان.
  • يذكر عبد الله أنه عانى كثيرًا من رحلته في التعافي والتي لم تكن سهلة إطلاقا، حيث أنه خضع للعلاج أكثر من مرة في المستشفى بسبب اعتقاده أنه الأمر انتهى بعد العلاج، ولكنه كان ينتكس ويعود للمخدرات مجددا.
  • يروي أنه مر ثلاث سنوات على تعافيه من الإدمان، وأنه يعمل على مساعدة العديد من المدمنين في العلاج والتعافي، وتعد مرحلة التعافي بداية حياة جديدة تستحق أن يعيشها كل متعافي.

قصة قصيرة عن مدمن مخدرات

القصة الأولى

  • يحكي صاحب القصة البالغ من العمر 20 سنة أنه وصوله إلى طريق الإدمان كان من خلال رفاقه السوء الذين تعرف عليهم وهو في المرحلة الثانوية، حيث أنه من خلال أصدقائه بدأ بتعاطي المخدرات.
  • كان والده على علم بتعاطيه للمخدرات، وقد تحدث معه بضرورة التعافي من الإدمان وقد شجعه على التوجه لمركز مختص لعلاج الإدمان من التعافي.
  • استجاب صاحب القصة لنصيحة أبيه وقد ذهب إلى مركز التعافي من الإدمان، واستطاع التعافي من المخدرات وبدء حياة جديدة باستكمال دراسته في الجامعة بمساعدة والده الذي أرشده إلى طريق التعافي.

القصة الثانية

  • يروي صاحب القصة الثانية البالغ من العمر 30 سنة أنه كان ناجحًا في حياته ومجتهدًا في عمله، وقد كانت بداية طريق الإدمان تناوله لمادة اعتقد أنها دواء مسكن ولكنها مخدرات، وقد أخذها من زميل له في العمل.
  • بدأت حياته تنقلب رأسًا على عقب، وذلك حيث استمر في تعاطي المخدرات إلى أن وصل إلى مرحلة الإدمان، وقد أنفق أمواله بشكل تام على شرائها.
  • كان يقترض من المقربين له المال من أجل شراء المخدرات، وقد تسبب ذلك في فقدان وظيفته التي تعد مصدر الرزق له.
  • اجتماعيا كان إدمان المخدرات لها تأثير سلبي حيث أنه انفصل عن زوجته.
  • حصل على الدعم والمساعدة من الأسرة في التوجه إلى مركز مخصص للعلاج من التعافي، وبمساعدة الطبيب المختص اتبع أسلوب صحي في حياته بالالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة يوميًا والاشتراك في الأنشطة الاجتماعية.
  • تمكن من التعافي نهائيًا من إدمان المخدرات وبدء حياة جديدة وإيجابية في حياته مليئة بالحيوية والنشاط.

القصة الثالثة

  • في القصة الثالثة يروي صاحبة أنه بدأ يتعاطى المخدرات عندما كان يبلغ من العمر 15 سنة، فقد كانت حياته تسير على ما يرام قبل المخدرات وكان يلعب كرة قدم.
  • كان يلعب كرة القدم في الشارع في أحد الأيام، وقد تعرف على شخص دعاه للانضمام إلى فريقه، وبعد أن انضم لهذا الفريق وانتهاء المباراة بتحقيق الفوز، وجد أن الفريق يحتفل بتعاطي المخدرات، وكانت بداية تعاطيه لها.
  • استمر في إدمان المخدرات لفترة بلغت نحو 6 سنوات، وبمرور الوقت كانت أسرته على علم بتعاطيه للمخدرات، وقد أقنعته بضرورة الخضوع للعلاج.
  • تمكن من التعافي نهائيًا من إدمان المخدرات من خلال التوجه إلى مستشفى مخصصة للعلاج، وقد استغرقت فترة علاجه فيها مدة بلغت سنة، ومن أجل ذلك تغيرت حياته للأفضل عما كانت عليه من قبل.

قصة قصيرة عن المخدرات في المدرسة

ظاهرة تعاطي المخدرات تنتشر بين طلاب المدارس، والتي تنتهي بتدمير حياتهم على كافة المستويات في حالة عدم التزامهم بالعلاج، وفيما يلي نرصد لك أبرز قصص إدمان المخدرات بين طلاب المدارس

القصة الأولى

  • القصة بطلها طالب يُدعى مهند الذي كان يعد من أبرز الطلاب المتفوقين في المدرسة، ولكن فضوله هو ما قاده إلى عالم المخدرات.
  • بدأت رحلة تعاطيه للمخدرات عندما كان في رحلة مدرسية، وقد لاحظ أن أحد أصدقائه يتناول قرصاً أبيض لا يعرفه، وعندما سأله أجابه صديقه أنها مادة مسكنة تساعده على الانتباه والتركيز وتحسين المزاج.
  • رغب مهند في تجربة هذه المادة، فطلب من صديقه أنه يعطيه منها لأنه يشعر بالألم، وقد أعطاه صديقه قرصًا ليتناوله في الحال بالماء.
  • لاحظ مهند بعد مرور 30 دقيقة من تناول القرص أنه في حالة مزاجية جيدة جدًا، وبعد مرور يوم من هذا الموقف وجد أنه يرغب في تجربة الشعور الذي كان يشعر به بعد تناول القرص.
  • دفعه ذلك إلى أن يطلب من صديقه أن يعطيه قرصاً آخر، وبمرور الوقت كان يتوجه فورًا لشراء القرص بعد انتهاء اليوم الدراسي.
  • بدأت حياته تنقلب رأسًا على عقب حيث أصبح مهملاً في دراسته وعنيدًا مع زملائه، وبمرور الوقت انقطع عن الذهاب إلى المدرسة، وقد برر ذلك بأنه يرغب في العمل وليس في استكمال الدراسة.
  • بمرور الوقت اتجه إلى السرقة من أجل توفير المال اللازم لشراء المخدرات، حيث أنه كان يسرق مال والده ثم يدعي بعدم رؤيته لماله.
  • استمر مهند في إدمان المخدرات إلى أن علمت أسرته بحالته وقررت أن يتوجه لمستشفى علاج الإدمان، لتكون ذلك بداية التعافي وحياة جديدة له.

القصة الثانية

  • في القصة الثانية بطلها  هو طالب يُدعى كريم، وقد كانت بداية تعاطيه للمخدرات من خلال صديقه، ففي أحد الأيام كان يشكو له من سوء معاملة والده له، فأخبره صديقه أنه يمتلك الحل المناسب له.
  • عرض عليه صديقه أن يجرب الدخان ولكن كريم رفض في البداية خوفًا من والده، ولكن صديقه تمكن من إقناعه في آخر المطاف بالحصول على بعض أنفاس من الدخان.
  • بدأ كريم بتجربة الدخان في دورة المياه بالمدرسة، ولكن أخذ يسعل مع بداية تجربته له، وقد سأل عن نوع هذا الدخان فأخبره صديقه بأنها مخدرات.
  • شعر كريم من هذه التجربة بحالة من النشوة التي دفعته إلى تكرار تدخين المخدرات من جديد، وقد داوم على ذلك مع صديقه يوميًا في المدرسة.
  • في أحد الأيام وجد معلم كريم وصديقه يتعاطان المخدرات فكانت جزائهما الطرد من المدرسة والحصول على استدعاء ولي أمرهما.
  • عند علم والد كريم بتعاطيه للمخدرات عاقبه بحبسه داخل غرفته، وقد دفعه ذلك إلى الهروب من المنزل.
  • ذهب كريم إلى صديقه الذي عرض عليه أن يعيش معه ولكن كان مترددًا، وعندما عاد إلى منزله وجد والده يطرده منه.
  • ذهب كريم إلى منزل صديقه مجددا يخبره أنه سيعيش معه في المنزل، وقد داوما على تعاطي كافة أنواع المخدرات.
  • في إحدى الأيام تناول صديق كريم نوع جديد من المخدرات، وقد تسبب له ذلك في أزمة قلبية على إثرها تم نقله إلى المستشفى، ومن ثم تم القبض على كريم بتهمة حيازة المخدرات وتعاطيها.
  • حُكم على كريم بالسجن مع الخضوع لعلاج الإدمان طوال فترة قضاء عقوبته من السجن.

تنبيه: يرجي العلم ان المعلومات المرتبطة بالادوية والخلطات والوصفات ليست بديل عن زيارة الطبيب المختص. لا ننصح ابدا بتناول أي دواء او وصفة دون الرجوع الى الطبيب. يتحمل القارئ تناوله او استخدامه لأي وصفه او علاج دون استشارة الطبيب او الاخصائي.