الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث علمي عن المخدرات واضرارها

بواسطة:
mosoah
بحث علمي عن المخدرات

يُعد هذا النوع من البحوث والتي من بينها بحث علمي عن المخدرات Drugs، هي التي تُحفز المجتمعات بأسرها لمحاربة هذا النوع من الشرور التي تهاجم الشباب والأطفال والكبار، الجدير بالذكر أن المخدرات هي التي تتباين في أشكالها وأصنافها وحتى في تأثيراتها، حيث تتنوع المخدرات ما بين الكوكايين، الهروين، فيما نجد أن  هناك أنواع من المخدرات المسموح بتداولها في الأسواق؛ فهي ذات مفعول قوي للتخلص من الشعور بالألم، ولكن في المقابل تم استخدامها خارج الإطار الطبي ومن أبرز تلك الأنواع من المخدرات هو الترامادول، فكيف نحمي أبناءنا من هذا الخطر المميت، وماذا عن تعريفات المخدرات وأصنافها و أضرارها، تُجيب موسوعة عن هذه التساؤلات من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم، تابعونا.

بحث علمي عن المخدرات

إن لكل داء دواء ولكن لهذا النوع من الداء نوع أوحد من الدواء هو الوقاية منه قبل أن يمسسنا ضُر منه، فالمخدرات هي التي تُعرف بأنها كل ما يعمل على تغييب العقل والحواس ويُبب الإدمان عليه، بحيث لا يستطيع الإنسان التوقف عن الإقبال عليه والاستمرار في تناوله.

قد تأتي المخدرات على هيئة مواد طبيعية أو صناعية، فيما تبرز أضرارها على الجسم بشكل عام وعلى الصعيد النفسي والعقلي، مما يؤثر على حياة الشخص الاجتماعية، لذا تناولت العديد من الأبحاث بحث عن المخدرات كامل بالمرجع والتي تُشير إلى تلك المخاطر التي تُهدد أمن المجتمعات.

أنواع المخدرات

هناك العديد من الأنواع التي تنقسم إليها المخدرات وفقاً لتأثيرها وطريقة التصنيع فهيا بنا نرصدها في السطور التالية.

  • المخدرات التصنيعية: هي خليط من المخدرات الطبيعية والتصنيعية والمكونات الكيميائية التي تتجسد في الكوكاين، المورفين، الكراك.
  • المخدرات الطبيعية: هي التي يتم استخراجها من النباتات الطبيعية وهي التي تتمثل في نبات القات، الحشيش، الأفيون.
  • المخدرات التخليقية: هي تلك المواد التي تتكوّن من المواد الكيميائية، الجدير بالذكر أنها من أنواع المخدرات التي تتمثل في الأرتين، الكيتاجون، الفاليوم.
  • وكذا فإن المخدرات  هي تلك تنقسم إلى المهلوسات ومُسببات لارتفاع الحالة المزاجية، حيث أن المهلوسات هي التي تصور للمدمن أشياء غير حقيقية وهي التي تتمثل في الإفراط بتناول الأمانتين، القنب الهندي.
  • فيما يؤثر تناول الكوكايين، والمورفين على المدمن بشكل يجعله يشعر بالسعادة ولكن فور انسحاب هذا المخدر أو نقصانه يضطرب ويبدأ في الشعور  بفقدان السيطرة على الذات.

بحث عن المخدرات واضرارها

تبرز أضرار المخدرات في المجتمع جليه فهي التي تؤدي بحياة الكثير من الشباب والفتيات، فهي بنا نرصد تلك المضار  التي يُسببها من خلال السطور الآتية.

  • يعاني المدمن من قلة الإدراك وعدم القدرة على التحدث بمنطقية  في إطار سياق الموضوع.
  • انحدار في المستوى العملي والثقافي للمدمنين.
  • تعدي المدمن على أسرته وأهل بيته، أو التعرض للفتيات والتحرش بهن تحت تأثير تناول المخدر.
  • قيام بعض المدمنين بسرقة ذويهم، أو التعدي عليهم بالضرب أو السب، أو القتل دون وعي منهم.
  • التفكك الأسري وضياع الروابط فيما بينهم مما يُقلل من التلاحم بين نسيج الأفراد.
  • تعاني الدولة من العبء الواقع عليها في الحد من انتشار المخدرات، فضلاً عن معالجة الآثار الناجمة عنها.
  • ضعف إنتاجية  المدمنين أو خسارتهم تماماً مما يُقلل من نسبة الشباب في هذا المجتمع ويجعله عُرضه للاقتراض من الخارج.

خاتمة عن المخدرات

إن ثروة الشعوب تتمثل في الشباب، فإذا كان الشباب يعانون من تغييب عقولهم بعدما انتشر بينهم آفة تناول المخدرات التي سيطرت على أفكارهم وأجسادهم، وجعلتهم يعيشون في واقع افتراضي بعيد كل البعد عن الحقيقة، وتوقفوا عن التطلع إلى مستقبل مشرق والبحث عن الأمل والعمل، فهيا بنا ننهض ونتحد للتصدي للمخدرات رافعين شعار” لا للمخدرات”.