الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أبرز الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة

بواسطة: نشر في: 20 أغسطس، 2019
mosoah
الاسباب المؤدية الى استخدام السموم

نقدم لكم الاسباب المؤدية الى استخدام السموم التي تؤذي الفرد والمجتمع. يمكن القول إن مفهوم السموم يندرج تحته عدد كبير من المواد؛ فالتدخين يعد سمًا مرورًا بالكحول وانتهاءً بالمخدرات والتي تعد أهم السموم وأكثرها تسببًا في الموت. تعد المخدرات من السموم المنتشرة بشكل كبير في العالم والتي تؤدي إلى أضرار جسيمة تنتهي غالبًا بالوفاة إذا لم يتم استدراكها في الوقت المناسب، ويعتقد المتعاطون للمخدرات أنها الحل لجميع مشاكلهم لكن في الحقيقة تصبح هي المشكلة. لمزيد من التفاصيل تابعونا على موسوعة.

أبرز الاسباب المؤدية الى استخدام السموم القاتلة كالمخدرات

يستخدم المدمون الكحول والمخدرات لعدة أسباب، من أهمها:

  • الراحة.
  • الإحساس بالنشوة.
  • اكتساب رضا جماعة ما مثل جماعة الأصدقاء.
  • الهروب من الألم النفسي والجسدي.
  • التجربة بدافع الفضول.
  • الحصول على الإثارة.
  • الشعور بزيادة القدرة على التعامل مع المشكلات.
  • تخفيف التوتر.
  • التغلب على الملل.
  • الهروب والاسترخاء .
  • الشعور بالنضج من خلالها.
  • المعتقدات الخاطئة والحقائق المغلوطة عن المخدرات، وعدم الوعي.
  • سهولة الحصول عليها.

استخدام المخدرات

قد يستخدم البعض عقار الكودايين لتخفيف الألم، ويشربون الكحول بغرض الاسترخاء وخفض التوتر، ويتناولون الأمفيتامينات لزيادة الطاقة أو الهلوسة من أجل تغيير نظرتهم للمشكلة، لا يؤدي استخدام عقار معين إلى تجربة عقار آخر، ومن الممكن أن يغير المدمن العقار بسبب غلاء السعر أو عدم وجوده في السوق، إلا أن البدء بشكل عام في طريق المخدرات قد يؤدي بك إلي التعرف علي أنواع أخرى والرغبة في تجربتها.

كيف تعمل المخدرات؟

إن كمية صغيرة من المخدرات تعمل كمنشط للجسم في الغالب، أما الكمية الكبيرة تعمل بمثابة مهدئ والتي يمكن أن تقتل عند تكرار الزيادة.

إن أضرار السموم المادية بشكل عام والمخدرات بشكل خاص كثيرة وخطيرة لذلك تسعى الحكومات في تطوير الخدمات وتسهيلها لمساعدة المدمنين في التغلب على الإدمان .

استخدامات المخدرات

  • الاستخدام التجريبي: وهو الشخص الذي يجرب المادة بدافع الفضول.
  • الاستخدام الترويجي: يستخدم لتعزيز الحالة المزاجية أو المناسبة الاجتماعية.
  • الاستخدام الموضعي : وهو يستخدم في المواقف المحرجة لخفض القلق والتوتر.
  • الاستخدام المكثف: وهو استهلاك الشخص كمية كبيرة على مدى فترة زمنية قصيرة والتي قد تكون ساعات أو أيام أو أسابيع.
  • الاستخدام المعتمد: يصبح الشخص معتمدًا علي المخدرات بعد تعاطيها لفترة طويلة فهو يشعر بالحاجة إلى تناولها لتجنب الأعراض الانسحابية لها.
  • الاستخدام العلاجي: حيث تستخدم لغرض طبي.

قصة عن تجربة الإدمان وتأثيره

يحكي أحد المدمنين:

(طوال الوقت كنت أتعاطى المخدرات. اعتقدت أنني كنت أسيطر علي حياتي وأنني كنت أمتلكها بشكل رائع، لكنني دمرت كل شيء قد بنيته وحاربت من أجله في حياتي، لقد قطعت العلاقات مع الجميع ممن لا يتعاطون المخدرات مثلي من أهلي وأصدقائي وأصبح لدي أصدقاء المخدرات فقط، كل يوم في حياتي يدور حول شيء واحد خطتي للحصول على المال الذي أحتاجه لجلب المخدرات، سأفعل كل شيء للحصول على الأمفيتامين،كنت أشعر أنني أكثر متعة عندما كنت أشرب الماريجوانا.

في يوم من الأيام كنت عند أحد أصدقائي ندخن الماريجوانا، وإذا به لديه كيس من الكوكايين، وسرعان ما أصبح الكوكايين عادةً يومية، كنت أسرق المال من والدي وجدي من أجل معاقرة الكحول والكوكايين والماريجوانا ثم تعرفت على (OxyContin) وبدأت في استخدامه بشكل منتظم ثم بعد ذلك تعرفت على الهيروين حيث كنت بحاجة لشيء أقوى، في كل مرة كان إدماني يفوز علي وحنيني المادي يراسلني مرةً أخرى للتعاطي).

تلعب المشاعر دورًا في استخدام المخدرات فقد يستخدمها الأشخاص لمناسبات معينة فقط، مثل تعاطيها في حفل راقص لزيادة الطاقة والنشوة، أو لتحسين الأداء البدني او البيولوجي، مثل المنشطات، ومعززات الادراك لتحسين الأداء في العمل أو الدراسة أو الرياضة، وقد يلجأ آخرون إل الكحول والتبغ بعد العمل لتقليل الإجهاد.

عواقب استخدام السموم

إن عواقب التعاطي تكون دائما أسوأ من المشكلة التي يحاول الفرد حلها من خلال تعاطيها، لذا فإن من الأفضل نشر الحقائق عن المخدرات وتغيير مفهوم الناس عنها، ومن أهم تلك العواقب:

  • البطالة.
  • التشرد.
  • التفكك الأسري.
  • زيادة النشاطات الإجرامية.
  • التأثير المباشر على العقل: حيث تشوه رؤية الشخص لما حوله لذلك تكون تصرفات المدمن غير عقلانية وغير ملائمة للموقف.
  • الفشل: المخدرات تجعل الشخص يشعر بالبطء والغباء مما يسبب له الفشل في حياته، بجانب أنه يعاني من إخفاقات كثيرة في حياته والتي تحول بها إلى التعاطي فإن المشكلة تزداد مع التعاطي فهو يريد المزيد دائمًا.
  • المخدرات تدمر الإبداع: هناك معتقد شائع بين المدمنين وبعض الناس أن المخدرات تساعد الشخص أن يصبح أكثر إبداعًا إلا أن الحقيقة مختلفة تمامًا، فهي تصيب بالجمود.
  • الشعور الدائم بالحزن: يعتقد الناس أن العقاقير تؤدي إلى السعادة إلا أنها في الحقيقة تؤدي إلى نوع مزيف من البهجة ولكن مع عدم وجود العقار فإن المدمن يعود إلى اكتئاب مضاعف عن ذي قبل.
  • اضطراب في التفكير والمشاعر والسلوك: بسبب تغير في النواقل العصبية وهي عملية الاتصال بين الدماغ والخلايا العصبية في الجسم مما يؤدي إلى اضطراب في الجهاز العصبي بشكل كامل بسبب تغير كيمياء الجسم فنجد أن الحواس غير متوازنة فنجده قد يسمع ويري هلاوس مع اضطرابات في المشاعر حيث لا تتوافق المشاعر مع الموقف، يحدث تغير في السلوك حيث يقوم بسلوكيات غير واعية مثل التحرش أو الاغتصاب أو السرقة فهو في حالة لا يرجع فيها إلى عرف أو قانون، ويسمى هذا الاضطراب اضطراب الدماغ العضوي الناجم عن الاستخدام السيء للمخدرات.

إجراءات الوقاية من الإدمان واستخدام السموم

يمكن الوقاية من استخدام السموم من خلال:

  • زيادة عدد مراكز علاج الإدمان.
  • تطوير الخدمات التي تساعد على الوقاية والعالج كحملات التوعية، والتحليل الدوري.
  • تخفيض سعر الجلسات العلاجية.
  • تهيئة بيئة صحية وسليمة لاستقبال المدمن حيث أن الهواء النقي والمناظر الطبيعية يسهما في العلاج.
  • وجود أخصائيين مدربين ومسؤولين عن العلاج.

كانت تلك نظرتنا المتواضعة في الأسباب المؤدية إلى استخدام السموم وبعض المعلومات عنها. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.

مصادر:

1 ، 2 ، 3.