الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة رزدنت ايفل

بواسطة: نشر في: 21 يونيو، 2019
mosoah
قصة رزدنت ايفل

قصة رزدنت ايفل ومعناها الشر المقيم، واحدة من أشهر ألعاب الفيديو اليابانية من إنتاج شركة كابكوم اليابانية. وهي تعتمد على نمط رعب البقاء إذ يقوم بها البطل بمصارعة مجموعة من الوحوش والأشباح وكذلك آكلي اللحوم من أجل استمرار الحياة، صدرت تلك اللعبة منذ ما يزيد عن عشرين عامًا، وتقوم على أساس قصة مُعينة مما جعلها منفذ للعديد من الأشخاص من أجل القضاء على أوقات الفراغ. اشتهرت كثيرًا وصدرت منها مجموعة من الأجزاء المختلفة كما تم إنتاج أربعة أفلام سينمائية عن تلك اللعبة، وكذلك فيلم آخر ثلاثي الأبعاد بتقنية الـ HD، هذا فضلاً عن الروايات والقصص المصورة التي تحمل نفس القصة. وعلى الرغم من وجود العديد من الأجزاء لتلك اللعبة، والتي يحمل كل جزء منها سلسلة من التطورات الكبيرة في الأحداث، إلا أننا من خلال مقال اليوم على موسوعة، سنعرض عليكم القصة الأساسية التي بدأت مع الجزء الأول منها، فتابعونا.

قصة رزدنت ايفل

راكوون ترسل فريق “برافو”

تقوم اللعبة على أساس قصة تحدث في قصر مهجور بإحدى الغابات. حيث تدور الأحداث في شركة راكوون والتي أرسلت فريق مكون من مجموعة من الأعضاء من فريق “برافو” من أجل إتمام مهمة استكشافية في تلك الغابة، وبمجرد وصول أعضاء الفريق إلى هناك يُفقد الاتصال مع الشركة تمامًا، فتُرسل فريق آخر “ألفا” من أجل البحث عن أعضاء الفريق، وإنقاذ الأمر على الفور.

وهناك لاحظ أعضاء فريق “ألفا” وجود مروحية خالية من الأفراد تمامًا، وهي تلك التي كان يستقلها أعضاء فريق “برافو” للذهاب إلى الغابة، وبعدها وجدوا ذراع مقطوع وملقى على الأرض، وبمجرد ما يبدؤون رحلة البحث يُفاجئون بهجوم حاد من مجموعة من الكلاب المتوحشة، يتمكن الكلاب من الإيقاع بأحد أعضاء فريق “ألفا” ليهرب بقية الأعضاء للاحتماء في ذاك القصر المهجور ليواجهون مصيرهم، وذلك بعدما استقل واحدًا منهم مروحية الفريق وفر هاربًا تاركًا إياهم في تلك الغابة.

فريق “ألفا” محاصر ويواجه الوحوش

لم يستطع فريق “ألفا” الخروج من القصر، وذلك لإحاطته بمجموعة من الكلاب الشرسة التي كادت تفتك بهم، وعاش تلك الأحداث كل من الكابتن ويسكر، العميل بيري، العميل كريس، والعميلة جيل. تبدأ كل شخصية من تلك الشخصيات في اللعب، فتواجه الوحوش ومصاصي الدماء، ومن بعدها يتمكنوا من العثور على مختبر سري تحت الأرض، وهذا المختبر تابع لشركة أمريلا، والتي تُجري فيه مجموعة من الأبحاث والتجارب التي تسببت في خروج تلك الشخصيات المتوحشة المُحيطة بهم.

يكتشف الفريق أن ويسكر عميل مزدوج، يهدف إلى سرقة كافة المستندات، والأبحاث الخاصة بهذا المختبر والقضاء على أعضاء الفريق بالكامل من أجل تحقيق مجموعة من المصالح الخاصة به. أما بيري فهو الخائن الذي هدده ويسكر بأنه إن لم يتعاون معه، فإنه سيؤذي أهله الأمر الذي رفضه بيري.

هروب أعضاء الفريق وتدمير المنشأة

وبعد عدة محاولات للتخلص من تلك الشخصيات المُخيفة، واستعادة الاتصال مع الشركة، يتمكن أعضاء الفريق الناجين، وهم كريس، جيل، وبيري من الهروب من هذا القصر المهجور، إلا أن كائن شرير من تلك الكائنات المتأثرة بالمواد الموجودة في المختبر السري يُعيق حركتهم فيدخلون في صراع للقضاء عليه قبل الصعود إلى مروحية الفريق، وتدمير المنشأة بالكامل من خلال مجموعة من المتفجرات.

يُذكر أن تلك اللعبة لم تنتهي بانتهاء القصة المذكورة لكم، بل أُدخل عليها العديد من التطورات في الأحداث، لتُستكمل في أجزاء عدة تلتها على مدار سنوات، بمجموعة من الشخصيات المختلفة.

أُطلق على رزدنت ايفل اسم Biohazard في اليابان، وهي من سلسلة من ألعاب الفيديو التي حققت نجاح كبير فور طرحها في الأسواق، فوصل حجم مبيعاتها إلى ما يزيد عن 50 مليون نسخة حتى عام 2012.