مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مما تتكون صلصة غواكامولي؟

بواسطة:

تعتبر صلصة غواكامولي من أكثر الأكلات المنتشرة والمميزة والتي كانت بدايتها من المكسيك، أهم مايميز صلصة غواكامولي الشهية هو إستخدام بها ثمر الأفوكادو الناضج، وقد تكون صلصة غواكامولي مع بعض رقائق الناتشوز أفضل تسلية في المنزل سواء مع الأصدقاء أو أثناء مشاهدة التلفزيون. فقد أحضرت لكي طريقة سهلة لعمل صلصة غواكامولي.

مكونات صلصة غواكامولي:

٢ ثمرات أفوكادو ناضجة

نصف حبة من البصل

ثمرة طماطم واحدة

معلقة كبيرة من عصير الليمون

قليل من الملح والفلفل

حفنة مفرومة من الكزبرة

بعض رقائق الناتشوز

طريقة تحضير صلصة غواكامولي:

١- قطعي الأفوكادو إلى نصفين، ثم قومي باخراج البذر وإستخرجي لب الأفوكادو بواسطة معلقة ثم ضعيه في اناء عميق.

٢- قومي بهرس قطع الأفوكادو بشوكة ولكن لا تهرسيه تماماً ولابد أن يبقى بعض القطع.

٣- قومي بتقطيع الطماطم والبصل الى قطع صغيرة ثم ضعيهم مع الأفوكادو.

٤- ثم ضيفي بعض الملح والفلفل الى هذا الخليط ثم قومي بوضع عصير الليمون ثم الكزبرة المفرومة في نفس الاناء.

٥- قومي بخلط جميع المكونات بمضرب اليد ثم غطي الصحن بكيس نايلون للتغليف وضعيه في الثلاجة لبعض الوقت.

٦- ثم قدميه مع بعض رقائق الناتشوز.

وتعتبر صلصة غواكامولي من الأكلات القديمة والتي تتميز بكثير من الفوائد الصحية وتقدم في المكسيك حتى الآن مع بعض الوجبات، ومن الممكن أن تقدم مع الناتشوز أو قطع اللحم أو بعض الخضروات لتكون وجبة صحية متكاملة.

ثمار الأفوكادو على الكثير من الفيتامينات الهامة للجسم ويعالج أي مشكلات في الجلد ويكافح أي فطريات أو جراثيم وعلى الرغم من بعض الدهون بثمرة الأفوكادو الا انها تحارب الأكسدة والكوليسترول بالجسم وتقوم بضبط كمية السكر بالدم الى جانب التخلص من كثير من مشكلات الجهاز الهضمي.

أهمية ثمار الأفوكادو للسيدات:

لقد نشرت أحد المجلات العلمية عن نتيجة تجربة تم عملها على بعض السيدات يعتمدون على ثمار الأفوكادو في وجباتهم عن انخفاض الكوليسترول لديهم وتجنب الكثير من المشكلات الصحية، وبثمار الأفوكادو مادة اللوتين وهي تقي الجسم من سرطان البروستاتا وايضا بعض أمراض العيون ويقي الجسم من بعض الأمراض ويقوي المناعة بصورة عالية ويصرف الفضلات ويقضي على الغازات.

وعلى هذا تعتبر صلصة غواكامولي من الأكلات الصحية لجميع الأشخاص لما لها من فوائد قيمة وصحية مما يجعل الكثيرين من خبراء التغذية يعتمدون عليها في التغذية أثناء فترة النقاهة وأيضا أثناء عمل ريجيم أو محاولات انقاص الوزن لأنها توفر النغذية السليمة بدون أي مشكلات صحية أو زيادة في الوزن ويراعي البعض تقديم معها بعض الأكلات المكملة والمغذية للغاية لأنها من المقبلات التي تفتح الشهية لمحبي الأكلات المكسيكية التي تتميز الى حد ما ببعض البهارات الحارة الخاصة وشهية للغاية.