الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر قبل الأكل أو بعده ؟

بواسطة: نشر في: 4 أبريل، 2021
mosoah
أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر

أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر

نوضح في هذا المقال أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر ، يُعد الشاي الأخضر من أكثر العناصر التي تدخل بشكل أساسي في الأنظمة الغذائية المُتبعة بغرض إنقاص الوزن نظرًا لقدرته على تعزيز عملية حرق الدهون، فضلًا عن فوائده الأخرى المتمثلة في تعزيز صحة القلب والشرايين والحماية من الإصابة بمرض الزهايمر والأورام السرطانية والسكري، وعلاج الاكتئاب والصداع وتطهير الجسم من السموم ومكافحة الشيخوخة وغيرها.

وعلى الرغم من عدم إشارة أي دراسة لأنسب وقت لتناول الشاي الأخضر؛ إلا أن تناوله في أوقات محددة يعزز من الاستفادة منه ويُجنب ما يمكن أن يُسببه من أعراض جانبية، وفي السطور التالية على موسوعة سنوضح الوقت المناسب لتناول الشاي الأخضر، تابعونا.

أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر قبل الأكل أو بعده

  • هناك من يفضل تناول الشاي الأخضر بعد الوجبات ظنًا أن ذلك يساعد على الاستفادة من خصائصه وبالتحديد حرق السعرات الحرارية.
  • ولكن هناك عدة دراسات أثبتت أن أنسب وقت لتناوله هو بين الوجبات وليس مع الأكل أو بعده.
  • ومن الأفضل أن يكون هناك فاصل زمني لا يقل عن ساعتين بين تناول الشاي الأخضر وبين الوجبة سواء كان قبلها أو بعدها.
  • ولا يُنصح المصابين بالأنيميا بتناوله بعد الأكل لأنه يعوق امتصاص الجسم لعنصر الحديد نظرًا لاحتوائه على مادة التانين.

شرب الشاي الأخضر قبل النوم

  • يحتوي الشاي الأخضر على مركب الكافيين الذي يزيد من اليقظة والانتباه وبالتالي يصعب من النوم بعد تناوله ليلًا.
  • لذلك لا يُنصح بتناوله قبل النوم مباشرة حتى لا يتسبب في الشعور بالأرق.
  • ولكن يمكن تناوله في بداية المساء أو قبل النوم بما لا يقل عن 3 ساعات، وذلك حتى يعزز من عملية الأيض.

شرب الشاي الأخضر على الريق

  • من الأوقات التي لا يُنصح بتناول الشاي الأخضر فيها صباحًا على معدة فارغة.
  • فقد يؤدي ذلك إلى إصابة المعدة بالتهيج لدى بعض الأشخاص، فضلًا عن تضرر الكبد نظرًا لوجود مادة الكافيين ومركبات كاتيشينز.
  • لذلك يُنصح بتناول الشاي الأخضر صباحًا ما بين الساعة العاشرة أو الحادية عشر ولكن بعد تناول الإفطار أو القليل من الفاكهة.
  • ويُعد الشاي الأخضر من المشروبات المُفصل تناولها صباحًا وذلك لأنه يساعد على زيادة الانتباه والنشاط بفضل مادة الكافيين الموجودة فيه ومركب الثانين المهدئ الذي يعمل مع الكافيين على تحسين المزاج وتعزيز عمل الدماغ.

شرب الشاي الأخضر قبل ممارسة الرياضة

  • أثبتت إحدى الدراسات أن تناول الشاي الأخضر قبل ممارسة التمارين الرياضية يُحسن من حساسية الأنسولين ويعزز من معدل أكسدة الدهون.
  • فضلًا عن أنه يزيد من نشاط الجسم ويعزز من قدرته على حرق الدهون وإزالة السموم.
  • وللاستفادة من خصائصه يُنصح بتناوله قبل ممارسة الرياضة بفترة تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة ولكن بكميات متوسطة وليست كبيرة لتجنب الشعور بالغثيان والتعب.
  • وعلى المدى الطويل، يعمل تناول الشاي الأخضر قبل الرياضة على تعزيز الأداء الرياضي.

شرب الشاي الأخضر خلال العمل

  • نظرًا لاحتواء الشاي الأخضر على الكافيين الذي يزيد من التركيز والانتباه؛ فهو من المشروبات المفيدة خلال العمل أو المذاكرة.
  • لذلك يُنصح بتناوله خلال العمل أو المذاكرة أو قبلهم بقليل، مع إمكانية خلطه بأوراق النعناع أو قطرات من عصير الليمون.

الشاي الأخضر بعد الأكل لحرق الدهون

  • يساعد الشاي الأخضر على هضم الطعام في حال تناوله بعد الوجبات، وذلك نتيجة قدرته على زيادة أكسدة الدهون.
  • ولكن كما سبق وأن ذكرنا فتناوله بعد الوجبات مباشرة يؤدي إلى عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • فضلًا عن تفاعله مع الأدوية المعالجة للسرطان وأدوية السيولة.
  • لذلك يُنصح بتناوله بعد الأكل بساعتين للاستفادة من خصائصه في حرق الدهون وإنقاص الوزن.

كم كوب من الشاي الأخضر في اليوم للتخسيس

  • في حال تناول الشاي الأخضر بغرض إنقاص الوزن فيُنصح بتناول من كوبين إلى 3 أكواب منه يوميًا.
  • وفي حال تقدير تلك الكمية بالجرامات فهي تعادل حوالي من 100 إلى 750 جرام في اليوم الواحد.
  • وللحصول على نتيجة مرضية فمن الأفضل المداومة على تناوله لفترة طويلة وأن يكون خاليًا من السكر أو مُحلى بالعسل.
  • وكما سبق وأن أوضحنا، يمكن الاستفادة من خصائص الشاي الأخضر في التخسيس بتناوله بين الوجبات.

ايهما أفضل شرب الشاي الأخضر بارد أو ساخن

  • قبل الإجابة على هذا السؤال تجدر الإشارة إلى أن الشاي الأخضر يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد والبوليفينول.
  • تلك المضادات تعمل على حماية الخلايا من التلف ومقاومة الجذور الحرة المتسببة في الإصابة بالأمراض مثل السرطان.
  • ولقد أشارت دراسة تم إجراؤها في جامعة هونج كونج إلى أن الشاي الأخضر يفقد ما يقرب من 20% من تلك المضادات بعد تحضيره بحوالي 7 ساعات.
  • وهذا يعني أن نسبة كبيرة من فوائده تظل موجودة عند تناوله باردًا.
  • ومما سبق يمكن استنتاج أنه يمكن تناول الشاي الأخضر ساخنًا أو باردًا، على ألا يمر على إعداده ما يزيد عن 7 ساعات.

كيفية إعداد الشاي الأخضر

  • هناك أكثر من طريقة لإعداد الشاي الأخضر في المنزل بخطوات سهلة.
  • حيث يمكن نقع ملعقة صغيرة منه في كوب ماء دافئ لا تزيد درجته عن 76 درجة مئوية وتركه منقوعًا لمدة 3 دقائق وعدم تركه أكثر من ذلك لتجنب تسرب مادة التانين فيه والتي تجعل مذاقه مر.
  • كما يُنصح بأن يكون الماء دافئًا وليس ساخن لتجنب تدمير المركبات المفيدة فيه.
  • وأيضًا لا يُنصح بخلطه مع اللبن أو أيًا من منتجاته، واستبداله بالليمون الذي يسهل امتصاص مركبات الشاي الأخضر.

 

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا والذي أوضحنا من خلاله أفضل وقت لشرب الشاي الأخضر والكمية المناسبة منه للتخسيس وأيهما أفضل شربه ساخنًا أم باردًا، كما أوضحنا كيفية إعداده، تابعوا المزيد من المقالات على الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1

2

3

4