الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية الاستثمار فى البورصة

بواسطة: نشر في: 17 أكتوبر، 2018
mosoah

كيفية الاستثمار فى البورصة ، إذا كنت تريد الحصول على دخل زائد أو إضافي أو ترغب في أن تستثمر مبلغ من المال تمتلكه في البورصة، ولكن ليس لديك المعلومات الكافية والخبرة اللازمة بخصوص الإجراءات التي تتم قبل الدخول في هذا المجال الاستثماري ، لذلك نقدم لك دليل حول كيفية الاستثمار في البورصة من خلال هذا المقال على الموسوعة العربية الشاملة .

ما هي البورصة؟

تعرف البورصة بانها “سوق الأسواق المالية”، ولكنها تختلف عن باقي الأسواق، فهي لا تقدم أو تعرض البضائع والسلع والمنتجات، ولكنها سوق يتسم بالنظام لشراء وبيع الأوراق المالية، فالسلع والبضائع التي يتم تدولها في البورصة ليست أصول حقيقية بل هي أصول أو أوراق مالية، مثل الأسهم، والحصص، والسندات.

كما أنها بمثابة ميدان عام تطرحه المنظمات، أو الهيئات، أو الجمعيات، أو مجموعة أشخاص لكي يتم تداول الأوراق المالية التيتعبر عن أسهم المؤسسة أو الشركة، وهي سوق يمتاز بقواعد فنية وقانونية تحكمها في الأداء، واختيار الأوراق المالية، ووقت التصرف فيها.

وتوفر البورصة خدمتين أساسيتين هما: توفير طريقة لمعرفة قيمة حافظة الاستثمارات الخاصة بالأوراق المالية، وتوفير سوق لبيع وشراء الأسهم.

هل للبورصة وظائف معينة؟

تؤدي البورصة مجموعة من الوظائف هي:

  • سهولة جمع السيولة النقدية اللازمة لنمو المؤسسات، فإصدار الأسهم من أكثر الطرق شيوًعا وأسهلها لتمويل النشاطات التوسعية للشركات والمؤسسات، مثل توسيع خطوط إنتاج الشركة، أو الاستحواذ على شركة أخرى.
  • رفع رأس المال، فتستطيع الحكومات، أو الشركات، أو المؤسسات رفع رأس المال وذلك من خلال توجيه المدخرات الخاصة بالمستثمرين إلى المشاريع الإنتاجية.
  • عن طريق طرح السندات أو الأسهم في سوق البورصة تستطيع الحكومات أو المؤسسات الاستثمارية أن تجمع السيولة النقدية اللازمة للمشاريع، وذلك من خلال اقتراض المال لتغطية تكاليف تلك المشاريع، وتعمل البورصة على تسهيل ذلك الأمر.
  • إمكانية المستثمرين بيع الأوراق المالية إلى المستثمرين الآخرين في الأسواق الثانوية، وذلك يحافظ على سيولة النظام، ويقلل من المخاطر التي تواجه الاستثمار.
  • تامين السيولة لتبادل الأسهم التي تم طرحها في الأسواق الأولية، فالمكتتب على السهم يستطيع أن يبيع أسهمه في البورصة، والتي تعرف بالأسواق الثانوية وذلك على أساس قانون العرض والطلب.
  • تساعد مكاسب البورصة في تقليل الفجوة بين الطبقات الغنية والفقيرة في البلاد، والتي تزيد بسبب ارتفاع عدد السكان.
  • تحفيز المدخر لاستثمار أمواله في البورصة وفي المجالات الاقتصادية، مما يتطلب إعفاء المستثمرين الصغار من الضرائب لفترة معينة، ومساعدهم في تسويق منتجاتهم وبضائعهم، وإخضاعهم لدورات تدريبية في المجال التجاري والاستثماري.
  • تعمل البورصة على تنظيم الالتقاء بين من يملك المال ومن يبحثون عن التمويل كالمؤسسات والهيئات والشركات، وكذلك من يرغب في إقراض ماله مع الحصول على تعويض مالي لقاء هذه الخدمة.

كيف تعمل البورصة؟

  • تعمل البورصة من خلال التقاء طرفين هما البائع والمشتري، وكلا الطرفين لا يعرفان بعضهما، فكليهما مجهول بالنسبة للطرف الآخر ولا يتعرف عليه، وعندما يكون عدد العارضين أكبر من عدد الطالبين فإن سعر توازن السهم يتجه إلى الانخفاض، والعكس يحدث أيضًا.

ما هي أنواع البورصة؟

  • البورصة الخاصة بعقود الصفقات التجارية للسلع والبضائع غير الحاضرة.
  • البورصة الخاصة بالسلع الحاضرة كالنحاس والحديد والقطن
  • بورصة الفوركس وهي سوق لتبادل العملات الأجنبية خارج البورصة
  • البورصة الخاصة بالمعادن النفيسة مثل الذهب والألماس والفضة
  • البورصة الخاصة بالأوراق المالية مصل الحصص والسندات والأسهم

كيفية الاستثمار فى البورصة ؟

  • فتح الحساب

يتم في البداية فتح حساب عند وسيط تداول مرخص بشكل قانوني، ويتم ذلك من خلال الطلب إلى الشركة التي اخترتها، ثم تقديم وثائق الهوية، ثم يتم إيداع المبلغ المطلوب في حساب الشركة لتقوم بالتداول.

  • تطوير مهارات التداول

لابد من اكتساب مهارات التداول في البورصة لكي تستطيع الاستثمار بشكل مربح، فيتم إنشاء حافظة مالية تتكون من الاستثمارات الخاصة بك بطريقة تحافظ على رأس المال وكذلك تحقيق عائد مادي دوري، فعليك تعلم مهارات مثل التحليل الفني.

  • حدد أهدافك

    عليك بوضع قائمة بما تريد وتحدد هدفك، ولذلك تحتاج معرفة الأشياء والخبرات التي تحتاج إلى المال وتريد أن تقتنيها في حياتك.

  • تقسيم أموالك

لابد من تحديد كمية الأموال التي ستستثمرها في البورصة، وتحديد نوعية الاستثمار، ثم قسم الكمية التي ستكون للسندات، والتي ستكون للأسهم، وللحصص، وكم منها ستكون نقدًا، وكم ستكون كمعادل نقدي كشهادات الإيداع.

  • استثمر بشكل منظم

حافظ على استراجية توسيط التكلفة بالدولار، فهي ستجعلك تشتري بأسعار منخفضة، وتبيع بأسعار عالية، فعليك الاحتفاظ بنسبة من كل شيك راتب لأجل شراء الأسهم جانبًا.

  • التكويد

تعتبر عملية التكويد هي الخطوة الأساسية الأولى للدخول إلى عالم البورصة، وذلك للحصول على الترخيص اللازم لبدء عمليات الشراء والبيع، وتنقسم إلى توقيهع استمارة خاصة بإعداد طلب التكويد ملحق بها صورة الرقم القومي، وتوقيع العميل على عقد الحفظ سواء مع أمين حفظ الشركة التي يتعامل معها العميل أو مع آخر.

  • احتفظ بالأسهم على المدى الطويل

تجنب إغراءات سوق البورصة عندما تمر بمرحلة سيئة قصيرة أو طويلة، حيث أن مؤشر البورصة على المدى الطويل يتجه إلى أعلى، لذلك عليك الاحتفاظ بالأسهم لخمس أو عشر سنوات وينصح بفترة أطول من ذلك.

  • التعاقد

تتمثل مرحلة التعاقد في تحديد طريقة الشراء والبيع سواء كانت من خلال التليفون أو الإنترنت أو أوامر الشراء والبيع التي يقوم بها المستثمر عن طريق الإمضاء عليها عند تنفيذ كل صفقة، وبالتالي تنتقل الأسهم إلى المشتري بعد نهاية فترة التسوية، ويمكن للمستثمر أن يبيع الأسهم من خلال الشاشة اللحظية وذلك بعد تحديد سعر البيع، ثم يتجه المستثمر إلى الاكتتاب في زيادات رؤوس الأموال الخاصة بالشركات التي يقوم بالاستثمار فيها بالفعل.

  • الاستراتيجية

في هذه المرحلة تقوم الشركة التي يستثمر فيها العميل والعميل نفسه بتحديد المجالات الاستثمارية المناسبة سواء كانت أسهم أو قطاعات تبعا لمتغيرات السوق، وكذلك تحديد الاستراتيجية التي سيسير وفقها في عملية شراء الأسهم سواء شراء أسهم في شركة واحدة فقط أو التنويع في الاستثمارات.

  • عمليات الاكتتاب والشراء

يلي هذه المرحلة الدخول مباشرة إلى سوق البورصة سواء من خلال الاكتتاب العام والذي يقوم المستثمر من خلاله بشراء حصة من رأس المال الخاص بالشركة المصدرة للأسهم، أو عن طريق عمليات البيع والشراء المباشرة من خلال الشاشة طبقًا للأسعار المعروضة عليها.

  • قارن الأداء بالتوقعات

يجب أن تقارن الأداء الخاص بكل استثمار بالتوقعات التي وضعت لها وذلك للتثبت من أهمية وقيمة هذه الاستثمارات، وكذلك تقييم قرارات التقسيم للأموال الخاصة بك.

 

الوسوم