الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هو تعريف الاستثمار وأهدافه ومجالاته

بواسطة: نشر في: 19 ديسمبر، 2019
mosoah
تعريف الاستثمار
في الفقرات التالية نعرض لكم تعريف الاستثمار بالإضافة إلى عرض أبرز أهدافه، فالاستثمار من المصطلحات الاقتصادية التي ظهرت مؤخراً، ويشير هذا المصطلح إلى استخدام رأس المال في الأنشطة الاقتصادية والمشاريع التي تعود بالنفع المادي على أصحاب رؤوس الأموال، الأمر الذي يؤثر بالإيجاب في الاقتصاد والدخل الوطني.

تعريف الاستثمار

يدل هذا المصطلح على استخدام رؤوس الأموال في إنتاج سلعة معينة وتوفيرها والحصول على الأرباح منها، وللاستثمار العديد من الأنواع، فنجد الأنواع الثابتة مثل السندات والأسهم، والأنواع المتغيرة مثل امتلاك الممتلكات، فيقوم الفرد بشراء الأصول التي تساعده في الحصول على منفعة مادية فورية، أو منفعة على المدار البعيد في المستقبل، وذلك من خلال الاعتماد على العديد من الأساليب الاقتصادية، ولعرض مفهوم هذا المصطلح بصورة أكثر وضوحاً، سنعرض لكم من خلال مقال موسوعة التالي أبرز أهدافه وأنواعه.

أهداف الاستثمار

يقوم أصحاب رؤوس الأموال والمشاريع الاقتصادية باستثمار أموالهم لتحقيق العديد من الأهداف، ومنها:
  • الاحتفاظ بقيمة الأموال وحمايتها من انخفاض قيمتها بسبب التضخم، فاستثمار الأموال يساعد في الحصول على أرباح رأسمالية ثابتة، كما يحمي القوة الشرائية للأموال.
  • يعزز من استمرارية التنمية الاقتصادية، وذلك لأن الهدف الرئيسي منه هو الحصول على عوائد مادية مربحة مع ارتفاع قيمة رأس المال وزيادتها.
  • تحقيق قيمة كبيرة من الدخل الجاري وذلك من خلال قيام المستثمرين بالدخول في المشاريع الاقتصادية التي تحقق لهم العوائد المادية، بدون النظر إلى أي اعتبارات قد تقلل من ربحهم أو خسارتهم.
  • يعزز من حماية الدخل المادي من الضرائب، وذلك لأن المستثمرين يحصلون على العديد من المزايا بسبب الضرائب والتشريعات في حالة عملهم بالمجال المناسب والمصرح به، ولكن إذا قام المستثمرون بالعمل في مجالات غير مناسبة، فسوف يتطلب منهم دفع نسب عالية من الضرائب.
  • الحصول على ثروة كبيرة ونمو رؤوس الأموال، وذلك من خلال تحقيق كافة أهداف المشاريع الاقتصادية في السوق المالي، عبر توظيف الأموال في الاستثمارات التي ترتفع نسبة خطورتها، فيقوم رجال الأعمال بالدخول بها وتحمل كافة النتائج المترتبة من تلك المشاريع، سواء بالربح الكبير أو الخسارة الكبيرة.
  • يساعد الاستثمار في تأمين مستقبل الأفراد وبخاصة مع تقدمهم في السن ووصولهم إلى عمر التقاعد، فيكون الهدف الأساسي هو الحصول على ربح مادي ثابت مع ثبات قيمة رأس المال، فيقوم الأفراد بشراء السندات والأرواق والسندات المالية التي تقدم لهم عوائد مربحة في كل فترة زمنية محددة.

مجالات الاستثمار

هناك العديد من مجالات الاستثمار والتي يتم تحديدها وفقاً لنوعه، ووفقاً للأداة المستخدمة، ولمعيار الملكية، ولمعيار التعدد وعدمه، وسنوضح لكم في السطور التالية نبذة مختصرة عن كل مجال.

الاستثمار وفقاً لنوعه

  • الاستثمار الاقتصادي: هو إنتاج السلع والمنتجات والخدمات بهدف الحصول على ربح مادي ثابت، مثل المشروعات التجارية والزراعية والصناعية.
  • الاستثمار الاجتماعي: هو العمل على تحقيق أكبر قدر من الرفاهية للمجتمعات من خلال إقامة المشاريع الرياضية والثقافية.
  • الاستثمار الإداري: هو تطوير كافة المؤسسات الإدارية في المجتمع مثل تطوير وبناء المباني التابعة للدولة.
  • استثمار الموارد البشرية: هو العمل على تحقيق أكبر قدر من التنمية البشرية من خلال إعداد البرامج التعليمية والتربوية.

الاستثمار وفقاً لمعيار الملكية

أي عندما تكون المشاريع الاقتصادية ملكاً لشخص واحد أو عدة أفراد، ومن أنواعه:

  • الاستثمار الخاص: المشاريع الاقتصادية التي ينفذها فرد واحد أو مجموعة واحدة.
  • الاستثمار العام: المشاريع التي تنفذها المؤسسات والمجموعات التابعة للدولة.
  • الاستثمار المختلط: هو الاشتراك بين الأفراد والمجموعات والمنشآت العامة والخاصة في المشاريع الاقتصادية التي توزع أرباحها على الطرفين.

الاستثمار وفقاً لمعايير التعدد

  • الاستثمار المتعدد: ويطلق عليه اسم استثمار المحفظة، وهو استثمار الأموال في الأدوات الاستثمارية المادية المتعددة.
  • الاستثمار غير المتعدد: هو الدخول في مشروع اقتصادي واحد، مثل شراء سند مالي واحد فقط.

الاستثمار وفقاً لأداته

  • الاستثمار الحقيقي: يعد الاستثمار حقيقياً عندما يحصل صاحب المال على أرباح حقيقة مثل الأموال والعقارات.
  • الاستثمار المالي: هو شراء مستندات مالية أو قروض تحقق أرباحاً قانونية مضمونة.
  • الاستثمار المعنوي: هو الذي يتم بهدف الوصول إلى المعارف والمعلوم، مثل القيام بالأبحاث العلمية.

المراجع

1

2

3

4

5

6