مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفية اختيار نسخه لينكس

بواسطة:
اختيار نسخه لينكس

شرح اختيار نسخه لينكس المناسبة يعتبر أمر غاية في الصعوبة لغير المحترفين، ولهذا فإن الموسوعة تقدم لك كل ما تحتاج لمعرفته عن نظام لينكس ونشأته، والنسخ أو التوزيعات الموجودة منه وكيفية اختيار التوزيعة الأمثل من لينكس لاستخدامك.

ما هو نظام لينكس linux

كانت بداية نظام لينكس المتواضعة على يد الطالب فنلندي الأصل “لينوس تورفالدس” والذي كان يرغب في عمل نظام تشغيل جديد لجهاز الكمبيوتر الخاص به بمعالج 80386 حتي يتمكن من الاستفادة بشكل كامل من إمكانيات جهازه.

بدأ لينوس هذا النظام من أجل المرح ولم يكن يعلم أنه سيتحول لواحد من أكبر وأهم أنظمة التشغيل حتي اليوم، وقد كان مقترح من البداية أن يطلق عليه أسم Freax وهو أسم يجمع بين كلمة Freak وهي تعني غريب الأطوار، وكلمة Free وهي تعني الحر للإشارة إلى حرية التعديل التي يسمح بها هذا النظام.

إن أنظمة الكمبيوتر التي اعتدنا عليها يمكن شرائها من الأسواق أو تحميلها مقابل مبلغ مالي مثل Microsoft Windows ، أو قد تأتي محملة على الجهاز مثل OSX الذي تعمل به أجهزة apple، لكن نظام لينكس يختلف كلياً فالباحث عنه عبر المتصفحات سيفاجئ بوجود مئات الآلاف من النتائج.

حيث أن نظام لينكس ما هو إلا “النواة” الأساسية لنظام التشغيل، والتي تحتاج للكثير من المكملات لتعمل بكفاءة على جهاز الكمبيوتر، وهذه المكملات ضرورية لعمل الجهاز كالواجهة المرئية، ومشغل الموسيقي، والمتصفح الخاص بالإنترنت وغيرها.

هنا ظهر مفهوم “التوزيعة” Distribution وهي الحزمة من نظام لينكس التي يمكن للشخص تحميلها واستعمالها، ويقوم بعمل هذه التوزيعات بعض المبرمجين أو الشركات المتخصصة. يمتاز نظام لينكس عن غيره بإمكانية التعديل عليه كما سبق وذكرنا، مما اعطي الفرصة لظهور العشرات من هذه التوزيعات المختلفة من نظام لينكس.

كيفية اختيار نسخة لينكس

بعد أن تحدثنا عن لينكس وتاريخ ظهور هذا النظام وتطوره إلى اليوم، وبسبب طبيعة لينكس المميزة والتي تسمح بالتعديل وتشكيل التوزيعات بحرية لكل من يرغب ويستطيع، ظهرت لدي المستخدم التقليدي أو المبتدئ عدة مشكلات أهمها هو “كيف اختار النسخة المناسبة من لينكس؟”

والإجابة على هذا السؤال قد تتطلب عشرات المقالات، لكن دعنا نبدأ أولاً بذكر أهم أنواع التوزيعات وكيفية الاختيار من بينها ما يتناسب مع احتياجاتك:

توزيعة اوبونتو Ubuntu

  • تعتبر هذه التوزيعة من أشهر التوزيعات وأكثرها استخداماً من لينكس، وهي مطورة من نظام ديبان للتشغيل.
  • تحتوي هذه التوزيعة على أدوات وبرمجيات سهلة التثبيت وهي غير محتكرة على العكس من توزيعة مينت التي سنناقشها في الفقرة التالية.
  • تمتاز هذه الحزمة بالبساطة والواجهة الرسومية المحددة والسهلة وهي واجهة يونتي التي سنتحدث عنها أيضاً .
  • يمكن من خلال هذه التوزيعة حذف وإضافة البرمجيات بمنتهي السهولة مما يتيح سهولة الاستخدام للشخص العادي.
  • تعتبر هذه التوزيعة ملك لشركة canonical والتي تعقد صفقات مع الكثير من شركات التسويق مثل امازون مما يتيح وصول معلومات المستخدمين لهذه الشركات، وهو الأمر الذي يثير القلق لدي البعض ويدفعهم للابتعاد عن هذه التوزيعة.

توزيعة مينت Mint

  • قام مجموعة من المتطوعين بالعمل على نسخة من نظام لينكس تُدعي اوبنتو Ubuntu وتعديلها بعد مرور شهر واحد على إصدارها.
  • الغرض من مينت هو خلق عالم أكثر سهولة وبساطة للمستخدم، فهذه التوزيعة أكثر بساطة وأناقة في العرض من النسخ السابقة.
  • يعتبر نظام مينت أكثر استقراراً وهو يعمل بمجموعة من البرمجيات المحتكرة مثل مشغلات الأفلام والموسيقي بحيث يستغني المستخدم عن أي برامج أخري، فهي توفر له كل ما يحتاج إليه.
  • قام العاملون على هذا النظام بتطوير وتحديث الكثير من أدواته مثل أدوات التحديث والرفع ومدير البرمجة.
  • تم إضافة واجهتين مختلفتين للنظام هما Mate و Cinnamon.

توزيعة اوبن سوس Open SUSE

  • هذه التوزيعة من إنتاج الشركة الالمانيةى نوفيل Novell حيث كانت تعمل على مشروع لنظام لينكس مغلق المصدر يُدعي SUSE Linux.
  • قامت الشركة بتغيير اتجاهها وقررت تحويل هذا المشروع إلى توزيعه مفتوحة المصدر تُدعي Open SUSE.
  • صدرت التوزيعة من الشركة عام 2005، وتعمل بنظام Red Hat الذي يسهل العمل على لينكس.
  • تعمل التوزيعة من خلال مركز تحكم YasT والذي يحمل مجموعة هائلة من الأدوات حتي يتمكن المستخدم من إنجاز كافة العمليات بسهولة.

يونتي  Unity

  • تعتبر Unity سطح مكتب لبيئة جينوم، فهي تعطي مظهر أفضل وأكثر تنظيماً للشاشة.
  • وتستخدم هذه الواجهة مع نظام Ubuntu فقط ولا تصلح للاستخدام مع التوزيعات الأخري.
  • ويتم دمج شريط القوائم بالشريط العلوي في هذه الواجهة، مما يعطي مظهر أكثر راحة واسترخاء.
  • تصلح هذه الواجهة للعمل على الشاشات الصغيرة حيث أنها توفر في المساحة الخاصة بالواجهة.
  • تتيح هذه الواجهة الوصول إلى الادوات والبرامج عبر لوحة المفاتيح من خلال كتابة الأحرف الأولي منها.
  • مستخدمي هذه الواجه لا يحتاجون إلى استعمال الفأرة لاختيار أدوات أو برمجيات بعينها فلوحة المفاتيح تُغني عن هذا.

يوجد بعض التوزيعات من لينكس مصممة لاختراق الأنظمة ويميل “الهاكرز Hackers ” لاستعمالها مثل توزيعة كالي لينكس Kali Linux، وهي غير مفيدة للمستخدم العادي وشديدة التعقيد بالنسبة له.

المراجع: 21