الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعريف نظم المعلومات

بواسطة: نشر في: 4 سبتمبر، 2019
mosoah
تعريف نظم المعلومات

نقدم لكم تعريف نظم المعلومات. فقد تزايد اليوم استخدام مصطلح نظم المعلومات منذ ظهور وانتشار استخدام تكنولوجيا المعلومات بعد الحرب العالمية الثانية، حيث أصبحت هذه التكنولوجيا العمود الفقري لأي نظام معلومات، ولأهمية المعلومات ودورها في الحياة، فقد بدأت العديد من الجامعات والمعاهد بتدريس مقررات نظم المعلومات في أقسام متعددة، مثل: نظم معلومات الحاسوب، ونظم المعلومات الإدارية، وعلم المعلومات، والمكتبات، وغيرها، بالإضافة إلى العديد من الأبحاث التي سلكت هذا الطريق، لمزيد من التفاصيل تابعونا على موسوعة.

ما هي نظم المعلومات

على الرغم من عدم وجود اتفاق حول تعريف المصطلح إلا أنه يمكننا القول أن نظام المعلومات بشكل عام هو عبارة عن بيئة تحتوي على عدد من العناصر التي تتفاعل فيما بينها ومع محيطها بهدف جمع البيانات ومعالجتها، وإنتاج وبث المعلومات لمن يحتاجها لصناعة القرار.

أهمية نظم المعلومات

تأتي أهمية نظم المعلومات في كافة التخصصات التي يمكنها الاستفادة منها على النحو التالي:

  • تساهم نظم المعلومات في رفع الكفاءة بشكل كبير مما يزيد من مقدار الربح، وتوفر كذلك الوقت والجهد.
  • توفر كذلك نظم المعلومات احتياجات العملاء بشكل مستمر، فيزيد مستوى الإنتاجية.
  • تساعد نظم المعلومات على اتخاذ القرار، كما تساهم في وضع خطة مناسبة لاستراتيجية الشركة ومعطيات الواقع.
  • كذلك تيسر نظم المعلومات عملية ابتكار خدمات ومنتجات ونماذج للأعمال بشكل متجدد.
  • من مميزات نظم المعلومات أنها تساهم في خفض التكاليف بشكل كبير، وتزيد فرص العلم الجديدة.
  • تسهل من عملية تحليل مختلف البيانات حيث تقوم بالربط بينها مما يسهل استدعاءها بعد ذلك.
  • تعمل كذلك نظم المعلومات على تنفيذ المهام بشكل دقيق وسريع، كما تساعد على دراسة المشكلات، واكتشافها بسهولة.

مكونات نظم المعلومات الحديثة

تتم التطورات الحديثة في عالمنا المعاصر على أسس نظم المعلومات التي تناسب كل مجال، وتتكون نظم المعلومات من عدد من المباديء أو الأسس أو المكونات الرئيسية، وهي:

  • موارد البيانات Data Resources.
  • موارد البرمجيات Software Resources.
  • موارد المعدات Hardware Resources.
  • موارد الشبكات Network Resources.
  • الموارد البشرية people resources.

وبذلك يمكننا القول أن نظم المعلومات تنقسم إلى أربعة عناصر أساسية إذا توافرت أمكن قيام النظام والاستفادة منه، وهي:

  • المنظمة، وهي التنظيم وطبيعة العمل، والبيئة الخارجية، والثقافة، والعناصر الرئيسية في العمل المراد تنظيمه.
  • القوى والعناصر البشرية، ومعرفة مستويات كفاءة كل منها لتنفيذ النشاطات المختلفة المناسبة لكل فرد.
  • التكنولوجيا، أو الأجهزة والمكونات المادية، كأجهزة الحاسب، وأجهزة الاتصال، والنظم والأساليب الفنية المتبعة.
  • البيانات والمعلومات المطلوب إدخالها المتوفرة في مصادر المعلومات المختلفة، وهذه المعلومات والبيانات هي التي تمثل مدخلات النظام.

من انواع نظم المعلومات

تنقسم نظم المعلومات إلى العديد من الأنواع، حيث كما سبق أن ذكرنا فإن نظم المعلومات  ذات أهمية كبرى في مجالات كثيرة، ومنها:

  • نظم معالجة المعلومات.
  • نظم رقابة العمليات.
  • نظم التقارير المعلوماتية.
  • نظم إسناد القرارات.
  • نظم المعلومات التنفيذية.نظم المعلومات الاستراتيجية.
  • نظم معلومات وظائف الأعمال.
  • نظم الحوسبة للمستخدم النهائي.
  • النظم الخبيرة.

 ومن أهم أنواع نظم المعلومات:  

تعريف نظم المعلومات الادارية

نظم المعلومات الإدارية هي ذل النوع من نظم المعلومات الذي يعمل على الجمع بين تقنية المعلومات وعلوم الحاسبات والإدارة، وذلك بهدف تجاوز المشكلات والمصاعب التي تربط تكنولوجيا المعلومات وإدارة الشركات، كما يدخل ذلك العلم في العديد من المهام والوظائف كبرمجة وإنشاء وتطوير التطبيقات والمشاريع التكنولوجية.

هدف نظم المعلومات الإدارية

تهدف نظم المعلومات الإدارية إلى إعطاء المنشأة أكبر قدر من الاستفادة من استخدام الحاسب الآلي والنظم للمساعدة في توفير المعلومات، وإدارتها واستخدامها في الحياة العملية، عن طريق تحليل المعلومات والبيانات التي تمتلكها الشركة. 

تقارير نظم المعلومات الإدارية

تنقسم التقارير التي تقوم بإصدارها تلك النظم إلى نوعين:

  • تقارير دورية أي كل فترة زمنية محددة.
  • تقارير خاصة او غير دورية، وهي التي تطلب وقت الحاجة. 

أهمية نظم المعلومات الإدارية

تتميز نظم المعلومات بالعديد من الفوائد التي يمكنها تقديمها، وهي:

  • هيكلة الشركة وإعطاء صورة عامة عنها.
  • توفير بيانات العملاء مما يساعد على مواكبة المتطلبات.
  • تساعد الشركة على المنافسة القوية لتوافر القدرة على إنتاج شيء مناسب للحاجة وبسعر مناسب.
  • تخفيف الأعباء والمصاريف المالية على الموظفين، والتغلب على العديد من سلبيات العمل البشري.

معايير نجاح نظم المعلومات الإدارية

لكي تحقق نظم المعلومات الإدارية الناجح اللازم لا بد من توافر:

  • الدقة.
  • حداثة المعلومات.
  • التكامل.
  • الإيجاز.
  • الارتباط والملاءمة. 
  • توفر المعلومات.

تعريف نظم المعلومات التنفيذية

وهي عبارة عن نوع من أنواع الدعم الإداري الذي يسهل ويدعم المعلومات التنفيذية العليا، واحتياجات اتخاذ القرار، ويوفر بسهولة الوصول إلى المعلومات الداخلية والخارجية ذات الصلة بالأهداف التنظيمية.

كما تساعد المديرين التنفيذيين على تحليل ومقارنة وتسليط الضوء على الاتجاهات في المتغيرات المهمة حتى يتمكنوا من مراقبة الأداء وتحديد الفرص والمشاكل.

مكونات نظم المعلومات التنفيذية

تتكون نظم المعلومات التنفيذية من:

  • أجهزة إدخال البيانات.
  • وحدة المعالجة المركزية CPU.
  • ملفات تخزين البيانات.
  • أجهزة الإخراج.
  • برامج التعامل مع البيانات.
  • قاعدة البيانات.
  • قاعدة الرسوم.
  • واجهات المستخدم كالتقارير المجدولة، والأسئلة والإجابات.

مميزات نظم المعلومات التنفيذية

  • سهولة الاستخدام.
  • توفير قدرات قوية تساعد على تحليل المعلومات بشكل أفضل.
  • يتم فهم المعلومات وتطبيقها بصورة أفضل.
  • تسليم المعلومات في الوقت المناسب.
  • تتبع المعلومات.
  • توفير الكفاءة لصناع القرار.

عيوب نظم المعلومات الإدارية

  • محدودة الوظائف.
  • تؤدي إلى زيادة الحمل الوظيفي أحيانًا.
  • صعوبة قياس فوائدها.
  • تكاليف التنفيذ مرتفعة.
  • قد يتضخم النظام بصورة تصعب إدارته.
  • قلة أمان المعلومات مع مرور الوقت. 

تعريف نظم المعلومات الحاسوبية

هي تلك الأنظمة التي تقدم معلومات لمساعدة متخذي القرار على اتخاذ قرارات التخطيط والأنشطة المختلفة.

استخدام نظم المعلومات الحاسوبية وأهميتها

تستخدم نظم المعلومات الحاسوبية في عدد من المراحل والمواقع المختلفة، وهي:

  • أثناء تحديد المشكلات ودراسة النظام، فيتم الاختيار بين تطوير النظام الحالي أو الإقدام على إنشاء نظام جديد.
  • أثناء الدراسات المختلفة، كدراسة الجدوى التنظيمية، والاقتصادية، والفنية.
  • في تحليل وتصميم النظام، حيث تظهر الحاجة إلى تطبيق عدد من الفعاليات الأساسية في تحليل النظام لمعرفة الاحتياجات الفعلية للمنظمة.

تحليل النظام وتقرير متطلباته في نظم المعلومات الحاسوبية

ويتم ذلك من خلال عدة مراحل، وهي:

  • تحليل البيئة التنظيمية: عن طريق معرفة المعلومات اللازمة والبيانات والفعاليات الإدارية، ليتم من خلال ذلك معرفة كيفية تحسين نظم المعلومات وهيكلها الإداري.
  • تحليل النظام الحالي: الذي سيتم تطويره أو استبداله إن وجد، لمعرفة الطريق التي ينبغي السير عليها وتحليل العيوب أو المتطلبات الجديدة التي ينبغي إضافتها أو تعديلها في النظام الجديد.
  • تصميم النظام: بما يتناسب مع كافة المعلومات السابقة التي تم التحصل عليها بعد الدراسة، ويتم تصميم النظام بشكل عام تصوري ثم تصميم التفاصيل الخاصة بكل جزئية.
  • تنفيذ النظام: من خلال شراء المكونات وتصميم البرمجيات، والتعديل والمراجعة.
  • صيانة النظام: أي مراقبة وتعديل النظام وتقويمه لإدخال التحسينات اللازمة  والتطويرات.

معايير التصميم في نظم المعلومات الحاسوبية

  • متطلبات الواجهة للمستفيد: من محتويات الشكل، وطريقة الترتيب والتنظيم.
  • مواصفات قاعدة البيانات: من المحتويات، والهيكلية، والتوزيع، والمدخل والاستجابة…
  • مواصفات البرمجيات المستخدمة في تشغيل النظام.
  • مواصفات الأفراد القائمين على تشغيل النظام.
  • مواصفات توثيق النظام: أي الدليل الخاص بتشغيل النظام.

 

إن تطور التقنية ومرونتها وسرعة تبادل المعلومات في الآونة الأخيرة نتيجة لثورة المعلومات ثورة العصر، زادت من الحاجة إلى الطلب على كفاءة بشرية مدربة في استخدام التقنية التي صارت وسيلة تحقيق النجاح وميدانًا للتسابق والتنافس، لذلك نشأ ذلك المجال ضمن المجالات الدراسية الهامة المرتبطة والمؤثرة في كثير من المجالات، تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.