مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

مجالات العمل الحر

بواسطة:
مجالات العمل الحر

مجالات العمل الحر

مجالات العمل الحر كثرت حتى شملت كل المجالات تقريبا، لكن يختلف فيها تميز العمل وجودته مع سرعة إنجازه، وكذلك مدى الإقبال الجماهيري عليه، وبعضها يحصد حاجات وتظهر له بوادر استمرارية ونجاح بشكل كبير جدا، نظرا لتغلغلها في الحياة العامة بأكثر من شكل وارتباطها بحياة البشر ما داموا أحياء.

وسنتناول بالتفصيل كل ما يخص مجالات العمل الحر في هذا المقال فتابعوا معنا:

أولا ما هو العمل؟

عَمِلَ بمعنى أَدَى وقام بفعل على نحو محدد النهج والطريقة مسبقا، ببذل جهد وفكر في سبيل تحقيق ها الفعل على النحو المطلوب، بمقابل يعود على المؤدي ينفعه في حياته ويحقق له قيمة حياتية مادية من مأكل أو مشرب أو غيرذلك.

يتوقف العمل على درجة الاستفادة منه، بمعنى استفادة الأخرين وتحقيق منفعة تدوم منه لغيرك أو لكْ، وهذه الاستفادة لكي تتحقق تستلزم أمورا وأنماط معرفية ودرجة زمنية محددة أو غير محددة بحسب المقدار المطلوب أداؤه وكيفية عمله، مع المظهر الخارجي الملائم للفائدة المطلوب تحقيقها.

ثانيا: ما أنواع العمل؟

العمل قديما اعتمد على الأمور المعيشية الأساسية، بمعنى كل ما يمكن أن يقتات به الإنسان ما يسد رمقه ويكفل سلامة بدنه للمواصلة أداء دوره في الحياة، وكذلك كفالة هم من أضعف منه من ذريته ومن يعول.

وقد تنوع العمل على هذا الأساس بناءًا على:

  1. المطعم والمشرب:

فكانت أعمال الزراعة وإنتاج الحبوب وغيرها، ثم تطور الأمر إلى إعداد الأطعمة كمهنة بنشأة المطاعم ومقاهي المشروبات والأطعمة السريعة وغيرها.

  1. الملبس:

فكانت صناعات النسيج اليدوي وحياكة الأقمشة لستر الأبدان بمختلف مقاسات الأجسام البشرية صغيرها وكبيرها، ثم تطورت لتظهر صناعة الموضة وتصميم الأزياء وصناعات الأحذية والمعاطف وما يتعلق بهما.

  1. المأوى:

بدأ الإنسان حياته وخشي من تعرضه للافتراس والتغيرات الجوية فبدأ بإحاطة نفسه بما يستطيع ثم طور هذه الإحاطة لتصبح ذات مجا ل متسع يتحرك فيه، وبعد فترات أدخل مساحات أخرى للحفاظ على أغراضه، وبدأ بناء المساكن، وكانت تختلف بحسب احتياجات كل فرد ومن يعول، ومع الازدهار والتحدث بنيت المساكن من الحجارة والطوب وإدخال الخشب والحديد وغيرها لإنشاء ارتفاعات مخيفة لتوفير مساحات للسكن بمنطقة وادة، وأصبحت تجارة رائجة وما يتعلق بها من كمليات كالديكور والفرش والأجهزة وغيرها.

  1. الكماليات:

وهي الأغراض التي ترفه عن الإنسان ويمكن الاستغناء عنها بحسب عصره وضرورات الواقع الذي يحياه، فظهرت صناعات الأجهزة الكهربائية، الديكورات، الأنتيكات، السجاد بمختلف أنواعه وألوانه، الستائر، الكمبيوتر والانترنت، التلفاز، وما تشابه مع ذلك.

  1. التواصل البشري والاجتماعي:

قديما اعتمد في هذا على النقل الحيواني ورسائل الحمام المدرب، ثم تطور هذا النمط ليصبح عبر وسائل المواصلات من باصات وسيارات ودراجات نارية وطائرات، مع اختراع الهواتف وانتشار الجوالات، ثم أخيرا الانترنت ومواقع خاصة بالتواصل الإنساني كالفيس بوك وتويتر وغيرها.

  1. التعليم:

مع اكتشاف حقائق التكاثر والوراثة من جيل لجيل كان لزامًا على الأجيال الأكبر الحفاظ على ذرياتهم فعلموا بأهمية التعليم ومن هنا عملوا على ترك أثارهم لهم بأنماط عدة كالكتابة على الجدران، والباردي، والجلد، وغيرها، ومع التطور والابتكار بدأت الأوراق والكتب والمجلدات، ثم إلى عصر التعامل الرقمي عبر آلات تقنية كالحواسب العادية ثم المحمولة وغيرها.

 

ارتبط مع كل نوع من أنواع العمل المعتمدة على الأسس السابقة عناصر أخرى، أصبحت تعد اليوم مهن وحرف وعمل كامل بحد ذاته، كالحرف الحرة الكهرباء، النجارة، الحدادة، البناء، صناعة الدفاتر والملزمات والكتب، صناعة الأدوية والطب، صناعة الآلات التي تصنع منتجات أخرى، وهكذا.

ولهذا مجالات العمل الحر أكثر مما تحصر على الانترنت فقط، وعلى هذا يمكننا

مجالات العمل الحر

مجالات العمل الحر

تقسيم مجالات العمل الحر إلى أقسام هي:

  1. عمل خارجي حرفي حر:

كأعمال السباكة والنجارة والحدادة والبناء وقيادة السيارات، وبيع الخضروات والفواكه، وافتتاح مشاريع حرة صغيرة كالبقالة أو للملابس أو للأجهزة أو للمفروشات، أو للأطعمة أو للأسمدة.. إلخ.

  1. عمل على الانترنت من داخل محل عمل ثابت:

كمنتجي التليفزيون والبرامج، المحاسبين، أعمال السكرتارية وخدمة العملاء، أعمال التصميم والجرافيك للإعلانات وغيرها.

  1. عمل عن بعد عبر الانترنت:

كالعمل من المنزل وهذا مجالاته كثيرة جدا: فمنها أعمال إعادة الكتابة للمضامين المطلق عليها اسم إعادة الصياغة، أعمال تفريغ المحاضرات، أعمال تصميم المواقع، أعمال الجرافيك، أعمال البرمجة، التدريب عن بعد، إنجاز المهام البسيطة، أعمال التدريس عن بعد، اعمال الأبحاث ورسائل الدكتوراه وغيرها، أعمال إعدادا الكتب، التسويق الالكتروني بالعمولة، وتحت كل نوع تندرج أسرار اتخذها البعض مهن إضافية لهم كمجال متخصص يعمل فيه عن بعد.

هناك أمور أخرى دخلت هذا المجال كأنواع الربح من الانترنت وكسب المال من النت وهكذا، وأغلب هذه المصطلحات ناتجة عن تعامل مع شركات أجنبية لا تؤمن بحقوق الإنسان وبالتالي تفرق في الكسب المالي في حال صدقها بين العربي المسلم وغيره، وأكثرها يسرق جهد العرب، لنظراتهم وانتماءاتهم الدينية المتعصبة وكذلك التواجد الكثير لقراصنة الانترنت ولصوص الهاكر.

أهمية العمل الحر وتنوع مجالاته:

  • يعد العمل الحر في الألفية الثانية وما بعدها أكثر ضرورة وتلائما كحل بديل للتخلص من البطالة والتراكم الوظيفي، وتحقيق دخول أعلى من الوظائف الحكومية محدودة الراتب بفعل العامل الاقتصادي للدولة.
  • من خلاله يمكن لأي خريج أن يطور مهاراته في مجال يحبه ويبدع فيه ويستطيع تحقيق منفعة هامة للناس من خلاله أن يعرض عمله عن بعد في مواقع الخدمات وطلب المستقلين، وبالتالي يحقق دخلا وعملا قد لا يتوفر له على أرض الواقع.
  • يميز العمل الحر عن بعد اختلاف الرؤساء وتنوع الموظفين، وبالتالي اتاحة فرص عمل للأكفاء فقط، فهو ليس مجال للهواة إلا إذا أثقلوها بالتدريب وبالممارسة وحولوها لاحتراف.
  • حرية الوقت بأكثر من العمل الحكومي والمجتمعي، مع القدرة الإبداعية الناتجة وإتاحة البدائل خلال العمل، مع كونها مصدر جيد للإعلان والوصول لشرائح مختلفة من البشر في كل العالم بلا تحدد جغرافي، ومن ثم تطور الأعمال ويسر إدارة الأعمال والأموال واستثماراتها.
  • الاستشارة وتلقي الخبرات الطبية والاجتماعية وتعليم الفتيات وتدعيم التعليم والتدريس المدرسي بأشكال حديثة.
  • تصميمات البرامج وأفلام الحركة وعروض التعليم كسائل تعليمية يمكن من خلالها تنمي وتحديث الأسلوب التعليمي للصغار والكبار.