الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

طرق لحل مشكلة البطالة

بواسطة:
طرق لحل مشكلة البطالة

سنقدم إليكم اليوم طرق لحل مشكلة البطالة ، فالبطالة تعد من المشاكل التي تعاني منها الكثير من الدول، وتختلف من دولة إلي أخري حسب الحالة الاقتصادية فيها، والبطالة هي ظاهرة تعبر عن عدم وجود فرص للعمل لأي فرد باحث عنه، وراغب فيه، ولها آثار سلبية عديدة علي الفرد والمجتمع ، لأنها تنتشر بين الأفراد الذين هم في سن العمل، ولديهم الرغبة والقدرة علي العمل،فما هي أسباب البطالة، وما هي طرق حلول هذه المشكلة، هذا ما سوف نعرضه اليوم في هذا المقال علي موسوعة.

طرق لحل مشكلة البطالة

  • قيام الدولة بالاهتمام بفئة الشباب من خلال إيجاد مشاريع تستوعب طاقاتهم، ويقدرون من خلالها أن يبدعوا في عملهم.
  • أن تقوم الدولة بتوظيف العمالة المحلية بدلاً من العمالة الوافدة من الدول النامية.
  • أن تهتم الدول بتطوير التعليم لكي تناسب متطلبات واحتياجات العصر والسوق التي تتطور باستمرار.
  • القيام بحل مشكلة الزيادة السكانية من خلال توعية الأسر بضرورة تنظيم النسل.
  • العمل علي زيادة الاستثمارات بالدول التي تلعب دوراً هاماً في إيجاد فرص جديدة للعمل.
  • تقليل أجور ورواتب بعض الموظفين الذين يحصلون علي رواتب عالية لا تتساوي مع جهدهم المبذول في العمل، وبذلك يتم توفير جزء من الراتب الذي يساعد علي الاستثمار في مجال وقطاع آخر ، مما يؤدي إلي الحدد من مشكلة البطالة.
  • القيام بتشجيع ودعم التعاون مع القطاع الخاص ، مما يساهم بدوره في توفير فرص للعمل، وحل مشكلة البطالة.

أسباب البطالة

الأسباب الاقتصادية

  • عدم وجود تناسب بين عدد الموظفين، والوظائف المتاحة للعمل أي زيادة العرض عن الطلب، ويرجع ذلك إلي الضعف الاقتصادي في قطاع الأعمال.
  • تزايد نسبة الخريجين من الجامعات كل عام ، مع عدم توافر وظائف مناسبة لهم.
  • أثرت التكنولوجيا بشكل كبير علي مشكلة البطالة، لأنه تم إدخال الآلة في العمل بدلاً من العمال، مثل أجهزة الحاسب الآلي التي اصبح الجميع يعتمد عليها بشكل كبير.
  • الاستعانة بعمال وافدين من دول أخري، في المهن التي تحتاج إلي خبراء من الخارج، أو في المهن الحرفية، مما ينتج عنه قلة الاستعانة بالموظفين المحليين في الدولة.

الأسباب الاجتماعية

  • زيادة معدلات النمو السكاني، بالإضافة إلي انتشار الفقر، وعدم توافر فرص بصورة كافية للشباب.
  • عدم الاهتمام بتطوير مستويات التعليم، فضلاً عن عدم وجود وعي كافي بمشكلة البطالة، والعمل علي التثقيف اللازم بأنها من أكبر المشكلات الاجتماعية.
  • زيادة أعداد الشباب بشكل مستمر مع عدم توافر فرص عمل لهم ، بالرغم من رغبتهم في العمل، مما يسبب لهم الإحباط والكسل، نظراً لعدم تقديرهم ، وحصولهم علي وظائف تساعدهم علي تحسين وضعهم المادي.
  • غياب الإبداع والابتكار والتطوير في المشاريع الحديثة التي تعمل علي توفير فرص عمل.

سياسات القضاء علي البطالة

السياسة النقدية

تعمل السياسة النقدية علي التحكم في التوظيف والقوي العاملة وزيادة المال في السوق الاقتصادي، من خلال النظام الاحتياطي الفدرالي ، الذي يعمل علي خفض سعر الفائدة، مما يؤدي إلي جذب البنوك لكي يقترضوا المال منه، ومن هنا تزداد روؤس أموال النوك، وتكون أكثر قدرة واستعداد علي تقديم قروض تنفق من خلالها علي الخدمات والسلع، وبالتالي يزداد الطلب العام، وطلب السلع الاستهلاكية.

السياسة المالية

تقوم الحكومة بفرض السياسة المالية وتقليل الضرائب، بالإضافة إلي ما يقوم به الاحتياطي الفيدرالي من خفض لأسعار الفائدة، مما يؤدي إلي زيادة المال المخصص للإنفاق علي الشركات والمستهلكين، وبالتالي يكون هناك زيادة في الطلب علي المنتجات، فتصبح شركات الاستثمار في حاجة إلي أيدي عاملة للتوظيف،أو أن تعمل الحكومة علي تحفيز الاقتصاد من خلال برنامج للتوظيف، وبالرغم من أن السياسة المالية أكثر فعالية من السياسة النقدية ، إلا أنها تأخذ وقت كثير حتي تبدأ.