الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

بواسطة: نشر في: 23 يوليو، 2019
mosoah
ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

موضوع عن ضغوط العمل وكيفية التعامل معها فالفترات التي نقوم بالعمل فيها قد تكون أكبر من تلك التي نتواجد فيها بالمنزل برفقة الأهل والأبناء. لذلك لابد من التعامل مع أفراد مريحين نفسياً ومعنوياً، وأن تكون طبيعة الوظيفة ملائمة لمهاراتك لا تجد فيها عناءً بالنسبة لك لكي تتمكن من فهمها. أحياناً تحدث بعض الاضطرابات للموظف نتيجة تراكم الضغوط والمهام في وقت واحد وبالتالي تحتاج لشدة التركيز أكثر، وقضاء وقت أطول في العمل. ويبدأ إهمالك لكثير من الأشياء الهامة مثل الجلوس وسط عائلتك أو التنزه والاهتمام بالذات.  ولكن في النهاية إذا كنت ممن يحبون عملهم سيمر هذا من خلال اتباع بعض السلوكيات. إليكم مقال كامل نتحدث فيه بشكل مبسط عن طبيعة الضغوطات التي تواجه العامل وكيفية التعامل معها في موسوعة.

موضوع عن ضغوط العمل وكيفية التعامل معها

تعريف ضغوط العمل

  • ضغط العمل هو زيادة التحميل على موظف ما بإعطائه عدد من المهام مهولة لا قدر لها ولا حصر. وبالتالي يُزيد من عطاء العامل وبالتالي يبدأ الضغط على الأعصاب.
  • وتنتج من إجهاد الجسد فجأة وإصابته ببعض الأمراض التي نتجت من تحمل عبئ كبير عليها من أكثر الأمور الهامة في الشغل، وقد أت إلى توتر العامل. ومن الممكن أن تؤدي لدخوله في حالة من الاكتئاب المستمر.
  • وأحياناً ضغوط العمل تكون بسبب تسيّب من الموظف واستهتار بالعمل والذي ينتج عنه تراكم أعمال كثيرة مؤجلة في وقت واحد. ويكون هو من قام بإلحاق الأذى لنفسه.
  • وقد يكون بسبب بعض المشاكل التي طرأت على العمل في الوقت الأخير، وبالتالي الجميع منهمك ومشغول في عمله لا وقت للراحة. وهذا أيضاً يطلق عليه ضغط العمل.
  • وأحياناً يسعى العامل لحمل مسئولية فوق طاقته حتى يصبح متميز ولامع بين أصدقاءه.

أنواع ضغط العمل

  1. هناك ضغوط قد تكون إيجابية؛ وهي تلك التي على الرغم من أنها تجعل الفرد متقيد بكثير من المهام التي من الواجب عليه إتمامها في وقت قصير إلا أنه يشعر بالراحة من خلالها. لأنه يعلم أن صاحب العمل يقوم بتقديره مادياً ورفع درجته الوظيفية.
  2. ويوجد ضغوط سلبية؛ وهي التي تؤثر على العامل بالسلب من خلال إعطاءه الكثير من الأعمال المتراكمة. والبدء في تصيد الأخطاء، والتعامل بمهانة ولا يوجد أي تقدير للمجهود الذي يبذل. غير أن الضغط قد يولد مشاعر اكتئاب وتدهور في الحالة الصحية.

طريقة التعامل مع ضغط العمل

لابد من أن يكون العامل أذكى من أن ينهار عند مواجهته لبعض الضغوطات في العمل، ففي الوقت الذي يحب فيه عمله لابد من التعامل بالتروي من خلال بعض الأساليب.

  • في البداية لابد من إدارة الوقت بطريقة منظمة، والاستفادة من كل لحظة تمر بإتمام شئ معين من المهام المنسوبة إليك. والتوقف عن اللعب والاستهتار أثناء مواعيد العمل فلا مجال لها.
  • يجب وضع خطة مدروسة بتقسيم الأعمال على مدة معينة ومن الأفضل الالتزام بها أو إتمامها قبل الوقت المحدد.
  • وضع مفكرة أما عينك تكتب فيها كل ما تم إنجازه، وما تبقى لك.
  • النوم في مواعيد مناسبة وأخذ كفايتك منه لمدة قد تصل إلى 8 ساعات متواصلة. حتى توفر لعقلك وجسدك الراحة.
  • عدم الإهمال في تناول الوجبات، فمن الممكن أن ينتج أخطاء كثيرة في عملك بسبب تشتت انتباهك.
  • تخصيص ساعة من ساعات العمل للراحة، والابتعاد عن أي ورقة خاصة بالعمل. حتى تستطيع تجديد طاقتك ونشاطك مرة أُخرى. ويجب أن تكون تلك الفترة في منتصف اليوم.
  • عدم المكابرة بأخذ الكثير من المهام، فمن الممكن أن تلتزم بمعدل متوسط ولكن نتائجه أكثر كفاءة وبدون أخطاء. وبالتالي تصبح متميز بنتائجك لا بالعدد.
  • لابد من أن تشعر بأنك أنت صاحب العمل، وصاحب القرار. حتى يصبح خوفك على العمل من قرارة نفسك وليس تطبيقاً لأوامر وتعليمات السادة المديرين.