الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي تخصصات العمل الحر

بواسطة: نشر في: 16 أغسطس، 2020
mosoah

يتنامى عدد العاملين في تخصصات العمل الحر نظرًا لزيادة الاعتماد على الإنترنت بشكل مهول مع تضاعف حاجة العملاء للحصول على الخدمات في أسرع وقت ممكن بالإضافة إلى تمتع العمل الحر بالعديد من المزايا بالنسبة للعاملين فيه مثل: المرونة في التعامل، وتوفير الوقت والجهد المهدرين في الانتقال بين المنزل ومكان العمل فضلًا عن إتاحة العمل الحر فرصًا كبيرة للتعامل مع العملاء من مختلف أنحاء العالم. وبما أنك مهتمًا بهذه المقالة فإنك ترغب في العرف على التخصص الملائم لك، وكيفية تعلمه، وكيفية الحصول على فرص للعمل به؛ وستساعدك هذه المقالة المقدمة لك من موقع الموسوعة في معرفة كل ذلك.

تخصصات العمل الحر

تتضمن تخصصات العمل الحر مجموعة واسعة من المجالات؛ إذ تتكون من جميع المهام التي يُمكن إنجازها عن بُعد؛ حتى إذا لم تكن مشهورة مثل الكتابة، فالعديد من منصات العمل الحر تُتيح لك إمكانية تقديم الخدمات التي تستطيع إنجازها عن بعد مهما كانت غريبة أو فائقة البساطة؛ كما أن بعض المواقع مثل خمسات وفيفر تعتمد على فكرة تقديم الخدمات بشكل أساسي؛ لذا فالتخصصات المُشار لها لاحقًا ليست سوى أكثر أنواع التخصصات شيوعًا.

الكتابة

يُمكن العمل في التدوين على المواقع المختلفة أو إنشاء مدونة أو موقع خاص بك. ويتطلب العمل امتلاك مهارة لغوية، ومهارة في البحث الإلكتروني بالإضافة إلى سرعة القراءة وسرعة استخدام الكمبيوتر.

ويتميز العمل في تخصصات الكتابة بالتنوع من حيث نوع الكتابة وتخصص الموضوعات تكتب عنها، فمن أبرز أنواع الكتاب ما يلي:

  • كتابة المقالات التسويقية من مقالات ترويجية للمنتجات والخدمات.
  • كتابة المقالات التثقيفية مثل المقالة الراهنة.
  • كتابة منشورات مواقع التواصل الاجتماعي.
  • كتابة محتوى مقاطع الفيديو التثقيفية.
  • كتابة محتوى مقاطع الفيديو الترويجية.
  • كتابة محتوى المقابلات والحوارات.
  • الكتابة الصحفية.
  • كتابة ملخصات.
  • كتابة محتوى الدورات التدريبية.
  • كتابة القصص والروايات.

وفيما يتعلق بمجالات نوعية الموضوعات، فمن الأفضل أن تحرص على الكتابة في المجالات التي تمتلك عنها معرفة كبيرة أو لديك اهتمام بالتعلم عنها، فتجهيز المحتوى يتطلب تعلم أضعاف المعلومات التي تكتبها في كل قطعة محتوى مهما كانت صغيرة.

المراجعة اللغوية

إذا كنت متفوقًا في لغة أو أكثر فتستطيع العمل كمراجع لغوي للكُتاب في مختلف المجالات بشكل فردي أو التعاقد مع دور النشر، ومسؤولي المواقع الإلكترونية، أو الباحثين إذ يحتاج البحث قبل نشره للخضوع للمراجعة اللغوية.

ويُمكنك الحصول على العديد من الفرص من أغلب مواقع العمل الحر منوعة التخصصات، بالإضافة إلى المواقع المتخصصة في توفير فرص العمل عن بُعد للكُتاب.

ومن الجدير بالذكر أن الكثير من المراجعين اللغوين يبرعون في الكتابة؛ لذا فمن الموصى به أن تُجرب خوض تجربة العمل في أحد تخصصات الكتابة.

الترجمة

من المجالات المناسبة لدراسي الترجمة بشكل أساسي أو المتخصصين في أحد المجالات كالطب مع تمتعهم بالبراعة اللغوية في لغتين على الأقل. فبالرغم من توفر أدوات الترجمة الإلكترونية إلا أن الاعتماد على المترجمين أمر ضروري؛ فالترجمة الإلكترونية مهما كانت دقتها عالية لا تُغني عن الاستعانة بالمترجمين خاصةً فيما يتعلق بالترجمة القانونية، وترجمة الكتب والأعمال الأدبية، وترجمة المقالات العلمية.

ومن الهام الإشارة إلى أنه من الأمور فائق الصعوبة الحصول على فرصة عمل في الترجمة دون أن توفر نماذج لمجال الترجمة الذي ترغب في العمل به على مواقع العمل الحر؛ ويُمكنك أن تفعل ذلك وتروج لعملك في الوقت نفسه من خلال المساهمة في ترجمة أحد النصوص لمواقع المؤسسات الخيرية الشهيرة أو المواقع التي تُتيح نشر المقالات المترجمة بدون مقابل أو مقابل عدد الزيارات للموقع.

والإضافة إلى ذلك يُمكنك ترجمة أحد  مقاطع الفيديو المميز من موقع ted، فالموقع شهير على كما أن معاييره في قبول الترجمة الملائمة مرتفعة، لذا فقبول نشر ترجمتك عليه من أفضل الأمور التي تساعدك في اكتساب ثقة العملاء.

التسويق الإلكتروني

يُلاقي هذا المجال إقبالًا هائلًا في الفترة؛ فضلًا عن أنه من أعلى التخصصات أجرًا؛ فـ التسويق الإلكتروني أمر لا غنى عنه لجميع المؤسسات بما في ذلك المؤسسات الخيرية والمشروعات اليدوية الصغيرة؛ ويتضمن عدة تخصصات فرعية يُفضل أن تٌركز اهتمامك على أحدها فقط لتستطيع التميز خاصةً مع وجود عدد كبير من المسوقين الإلكترونيين: وتتمثل أبرز التخصصات الفرعي للعمل في التسويق الإلكتروني فيما يلي:

  • التسويق على مواقع صفحات التواصل.
  • إدارة صفحات مواقع التواصل.
  • تنفيذ الحملات الترويجية.
  • إدارة مجموعات التواصل الاجتماعي.
  • التسويق على اليوتيوب.
  • التسويق على أمازون.
  • التسويق الوردي.
  • إدارة المواقع التجارية.
  • تهيئة محركات البحث.

التدريس والتدريب

مهما كنت تعتقد أن ما تملكه من مهارات بسيطًا فهو يُعد قيمًا لأي شخص لا يعرفه؛ لذا يُمكنك تعليم ما تُتقنه لأي شخص شرط أن تمتلك القدرة على عرض المعلومات بطريقة مبسطة وشيقة.

وقبل أزمة جائحة كورونا كان التدريس عن بُعد قاصر بشكل كبير على الأمور غير العملية إلا أن في الفترة الحالية تفاقم الإقبال على تعلم أغلب الأمور عن بُعد بما في ذلك الأمور العملية كالرياضة، وتعلم الطبخ، وتعلم الرسم والأعمال اليدوية.

ومن الموصى به للعمل في التدريس عن بعد الالتحاق بأحد منصات التعليم عن بعد إذا لم تكن مشهورًا على مواقع اليوتيوب ومواقع التواصل؛ وذلك لأن هذه المنصات تروج للعاملين بها ولكن قبل أن تبدأ في العمل بهذه المنصات ينبغي أن تُتقن التدريس والتدرب عن بعد ويُمكن الاستعانة بذلك بأحد أفضل التطبيقات للمعلمين.

التسجيل الصوتي

إذا كنت تتمتع بصوت جيد، ومهارة لغوية، ومُتمكنًا في التحكم في نبرة صوتك وسرعته فيمكنك العمل بالتسجيل الصوتي بواسطة المشاركة في إعداد مقاطع الفيديو، أو قراءة الكتب والمقالات المختلفة، أو تسجيل التقارير.

ويجب أن تنتبه إلى أن التسجيل الصوتي عن بعد يتطلب امتلاك مُعدات تسجيل عالية الجودة لأن ذلك يؤثر على جودة عملك بشكل مهول؛ وبالإضافة إلى ذلك يُجب أن تعمل جاهدًا على تطوير مهاراتك في الأداء بشكل كبير وأن تكون مرنًا في التعامل مع النص وتهتم بعرضه بطريقة شيقة للفئة الموجه لها العمل.

بيع الصور

تستطيع استغلال حبك للتصوير ومهارتك به في جني المال من خلال عرض الصور التي تصورها حسب رغبتك على مواقع بيع الصور، أو التقاط الصور تبعًا لرغبة أحد العملاء ومعاييرهم الخاصة وبيعها لهم. ومن الموصى به للنجاح في هذا المجال التخصص في التصوير لدعم قدرتك على النجاح في تصوير لقطات مميزة فيمكنك التخصص في تصوير أكثر الأشياء التي تحوز على إعجابك كالطبيعة أو المعالم السياحية.

ومن الهام تنبيهك إلى أن تصوير المنتجات من أكثر تخصصات التصوير التي تلاقي إقبالًا من العملاء وفي نفس الوقت هو من التخصصات حادة المنافسة؛ لذا يجب أن تُطور مهاراتك فيها دوريًا مهما كانت شدة انشغالك؛ وذلك لأن جودة الصور تتأثر بأبسط العوامل، فيمكن لشيء بسيط جيد أن يجعلك عملك ناجحًا ولشيء فائق البساطة لم ينفذ بطريقة غير دقيقة أن يجعل العملاء يتجنبون العمل معك.

البرمجة والتصميم

تتضمن مجموعة منوعة ومميزة من التخصصات الفرعية، وجميع هذه التخصصات من أعلى مجالات العمل الحر أجرًا في القترة الحالية، كما أن الإقبال عليها في تزايد كبير مع تزايد الاعتماد على البرامج والتطبيقات؛ وتتمثل أبرز التخصصات الفرعية في البرمجة والتصميم فيما يلي:

  • تصميم وبرمجة التطبيقات.
  • تصميم وبرمجة مواقع الويب.
  • تصميم شعارات المؤسسات.
  • تصميم الإنفوجرافيك.
  • تجهيز مقاطع الفيديو.
  • تجهيز البرامج.
  • تصميم الأدوات الإلكترونية.

وينبغي الإشارة إلى توفر العديد من المواقع التي تساعد الأطفال في تعلم البرمجة بسهولة لذا يُمكنك مساعدك أطفالك في اكتشاف وتنمية قدراتهم ودعم قدرتهم على النجاح العملي مستقبلًا بمساعدتهم على تعلم البرمجة والتصميم.

المساعد الشخصي

يحتاج العديد من الأشخاص إلى تفويض بعض المهام للتركيز على المهام الأكثر أهمية بالنسبة لك؛ وتشمل المهام التي يحتاجون لتفويضها الكثير من المهام المتنوعة التي يُمكنك القيام بها إلكترونيًا؛ وهكذا يُمكنك مساعدة هؤلاء الأشخاص والحصول على فرصة عمل من خلال التواصل معهم عبر مواقع العمل الحر العامة مثل فريلانسر و آب ورك أو مواقع العمل المتخصصة في تقديم فرص العمل للمساعدين الشخصيين مثل بيلاي.

أسئلة وإجاباتها عن تخصصات العمل الحر

ما أفضل تخصصات العمل الحر؟

  • التخصص الذي تتميز فيه على المستوى العملي وتنجح في الحصول على فرص عمل منه للدرجة التي تجعلك على الاعتماد على العمر كمصدر أساسي للدخل.

ما أعلى تخصصات العمل الحر أجرًا؟

لا يوجد أجر ثابت للعمل الحر فالأمر متغير تبعًا لعدة أمور من أبرزها تخصصك العملي، وجودة عملك، والعملاء الذين تتعامل معهم، وطريقة حصولك على العمل؛ ومع ذلك ففي أغلب الحالات فالتخصصات التالية هي الأعلى أجرًا.

  • البرمجة.
  • التصميم.
  • التسويق الإلكتروني.
  • كتابة المحتوى.
  • التسجيل الصوتي.
  • تصوير المنتجات.
  • المساعدة الشخصية.

هل يُمكن الاعتماد على العمل الحر كمصدر للدخل؟

  • نعم، ولكن يتطلب ذلك بعض الوقت حتى تستطيع تكوين شبكة واسعة من العملاء، وتسويق عملك للدرجة التي تجعل العملاء هم من يُقدمون على التعامل معك.

ما أسهل مجالات العمل الحر؟

العمل الحر له الكثير من المميزات إلا أن النجاح فيه أصعب من النجاح في العمل المباشر فالمنافسة فيه على المستوى العالمي، ومع ذلك فأسهل التخصصات هو التخصص الذي تمتلك درجة مهولة من الاهتمام بتعلمه وممارسته، فذلك يزيد قدرتك على الصمود في مواجهة تحديات المنافس، ويضاعف قدرتك على التطوير المستمر لأدائك.

ما أفضل طريقة للبدء في العمل الحر؟

تحديد التخصص، ثم تجهيز نماذج لعملك، قبل التقديم للعمل في مجموعات التواصل الاجتماعي المتخصصة في العمل الحر، وبعد الحصول على فرصة عمل واحدة على الأقل يُمكنك البدء في الانتقال لمواقع الحر مع مراعاة اختيار مواقع قليلة المنافسة نسبيًا حتى إذا كان المقابل المادي قليل، وعندما تنجح في إثبات نجاحك العملي مع بضعة عملاء انتقل لموقع أو أكثر من مواقع العمل الشهيرة فذلك سيساعدك في التعامل مع عملاء أكبر ويساعدك في الترويج لنفسك وزيادة مكسبك أيضًا.

نصائح للنجاح في تخصصات العمل الحر

  • التطور المستمر.
  • التقييم الدوري لجودة الخدمات التي تُقدمها.
  • تخصيص وقت محدد للعمل.
  • تخصيص مكان هادىء للعمل.
  • تنظيم الوقت.
  • التركيز في أكثر التخصصات التي تُتقنها.
  • إتقان مهارتي الإقناع والتفاوض.
  • التسويق لخدماتك.
  • تنمية شبكة علاقاتك العملية.
  • تحديد عملائك المستهدفين لتقديم خدمات مناسبة لهم.
  • التعلم من خبرات الآخرين.
  • الحصول على تقييم مُسجل كتابيًا من عملائك.
  • تحديث نماذج الأعمال التي قمت بها بصفة دورية.

حدد التخصص المناسب لك ثم اطلع على أفضل مواقع العمل الحر واختر أنسبهم للتخصص المناسب لك؛ ثم استعن بأفضل أدوات العمل الحر؛ وعندما تُحقق هدفك بالحصول على أول فرصة في مجال العمل الحر شاركنا بتجربتك بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي مع إضافة # تخصصات العمل الحر و# الموسوعة.

المصادر: 1، 2، 3.