الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تقرير صحفي عن البطالة

بواسطة: نشر في: 5 أغسطس، 2019
mosoah
تقرير صحفي عن البطالة

البطالة كلمة موجعة تصف الواقع الأليم الذي نحيا به ولحساسية هذه الكلمة وللوقوف على أسبابها إليكم ، تقرير صحفي عن البطالة .

البطالة معضلة يجب حلها و أزمة شائكة تأجيل النظر فيها يزيد من تفاقمها وعدم معالجة أسبابها يعمل على تزايدها وانتشارها وزيادة سوء عواقبها ،فالبطالة تحارب البنية الأساسية للمجتمع ويترتب عليها الكثير من الجرائم التي تؤدي لاستنزاف المجتمع ، فبالنظر لمعظم الجرائم سنجد  شبح البطالة يقف ورائها ،فالسرقة ورائها عاطل يبحث عن المال بصورة سهلة والقتل تسبب في حدوثه عاطل أراد الحصول على شيء ليس من حقه واضطر للصراع مع القتيل أو مباغتته ، والاغتصاب ورائه عاطل أعجزته ظروفه عن سبيل الارتباط المشروع بالزواج وإنشاء أسرة فلجأ لتفريغ شهواته بطريقة إجراميه يعاقب عليها الشرع والقانون.

ولان البطالة ليست مجرد مشكلة قائمة بذاتها بل تتسبب في حدوث ما هو أخطر من مشكلة عاطل يبحث عن عمل أو شباب بلا وظيفة تحتم علينا عدم إغفالها من محيط أبحاثنا وتقاريرنا في موسوعة.

تقرير صحفي عن البطالة

ولمعرفة ماهي أسباب البطالة وتداعياتها علينا أولاً تعريفها ثم ذكر انواعها

تعريف البطالة

هي زيادة أعداد الأشخاص البالغين المؤهلين للعمل والذي تنطبق عليهم شروطه عن عدد الوظائف المطروحة والفرص المتاحة في سوق العمل.

أنواع البطالة

بطالة إقليمية: والمقصود بها تواجد إقليم معين أو مدينة معينة تفتقر إلى الحرف أو الصناعات الخاصة بها، فلا أراضي خصبة ولا مصانع ولا حرف.

بطالة موسمية: والمقصود بها ارتباط الأعمال ببعض المواسم مثل مواسم الزراعة بالنسبة للفلاحين أو مواسم البناء بالنسبة للحرفين أو مواسم الصناعة التي ترتبط بالفصول أو مواسم السياحة أيضا المرتبطة بأوقات معينة فصلية

البطالة الاحتكاكية : والمقصود بها كثرة تنقل الموظف من قسم إلى آخر مما يخل بمقدرته على الإنتاج والتأقلم

البطالة الهيكلية: والتي يتسبب فيها إغفال استخدام الموارد البشرية بوضع كل ذي مهارة في موضعه الصحيح والاعتماد على الوساطة والمحسوبيات.

بطالة مالية: والمقصود بها افتقاد الفرد لرأس المال ولو حتى بالقدر البسيط الذي يمكنه من بدء مشروع صغير خاص به.

بطالة طبيعية: وهي التي تنتج من اختلاف نسبة المعروض من الوظائف في المؤسسات عن نسبة المتاح من الأشخاص المؤهلين للعمل فيه.

البطالة الخفية: ومعناها شغل شخص لوظيفة لا يتقنها ولا ينتج فيها إنما هو فقط يشغل مكانه ويتقاضى وظيفته عن لا شيء.

الأخطار التي تترتب على البطالة

  • تدني الأجور بسبب رضا العاملين بأي أجر هروبا من شبح البطالة وذلك يؤدي لخلق فجوة كبيرة بين دخل الفرد وبين المقدرة على تلبية احتياجاته.
  • تلاشي شعور الفرد بالولاء لوطنه والبقاء فوق أرضه واللجوء لأي فرصة للسفر أو الهجرة حتى لو كان فيها معدل كبير للمخاطرة مثل الهجرة الشرعية.
  • ظهور طفرة في معدل الجريمة من قتل وسرقة وقطع طريق لتلبية احتياجاته بغض النظر عن جرم ما يفعل.
  • بث روح الحقد والحسد والغل بين أفراد الطبقات لوقوعهم رغما عنهم تحت شبح المقارنة بغيرهم.
  • زوال الإحساس بالأمان والطمأنينة بسبب الخوف من أي محاولة للهجوم أو السرقة بالإكراه.
  • الشعور بالإحباط والاكتئاب بسبب الحسرة في مراقبة سنوات العمر تضيع هباء.
  • ظهور جرائم غريبة على مجتمعنا العربي والإسلامي من جرائم اغتصاب وتحرش نتيجة الضغوط التي تسببها انفجار الغرائز  مع عدم القدرة على تلبيتها بالشكل المشروع من خلال الزواج.
  • اللجوء للمخدرات وادمناها كوسيلة من وسائل الهروب من الواقع الأليم وبذلك يتم القضاء على الشباب الذين هم بنية الأساس للمستقبل وحماة الوطن.
  • اشتعال المشاكل بين أفراد الأسرة وازدياد حالات الطلاق بسبب قلة ذات اليد وعدم وفاء رب الأسرة بأفل احتياجاتها.
  • اللجوء للانتحار كحل أخير.

الأسباب الرئيسية للبطالة

أسباب سياسية

عجز الحكومات عن دعم المشروعات التي من خلالها يتم استيعاب الأيدي العاملة المتوفرة.

انتشار الحروب سواء كانت أهلية أو خارجية وانتشار الأزمات والكوارث الطبيعية.

أسباب جغرافية

عدم تناسب المعروض في سوق العمل مع ما يتوافر من الأيدي العاملة في كل محافظة وذلك عن طريق الجهات المختصة بالقوى العاملة أو التنظيم والإدارة.

أسباب اجتماعية

أولها زيادة معدل السكان مما نتج عنه خلل في توزيع فرص العمل

غياب الوعي بين الشباب واكتفائهم بالشهادات الجامعية فقط دون محاولة تطوير الذات من اكتساب لغات جديدة أو دورات مهارات ذاتية.

شعور بعض الشباب بالتعالي عن ممارسة حرفة أو صنعة على الرغم من أفضليتها في تحقيق دخل اعلي ولكن يترفع عن الالتحاق بها منتظرا الوظيفة المكتبية.

علاج البطالة

سيتم علاج البطالة عند اتباع عدة خطوات :

  • عمل مؤسسة مهمتها حصر إعداد العاطلين ومؤهلاتهم للتنسيق مع القطاع الخاص بتوفير فرص عمل لهم تحت إشراف حكومي لعدم استغلال القطاع الخاص لهم ببخس أجورهم أو حرمانهم من التأمين الصحي والاجتماعي
  • غلق التخصصات الجامعية التي لا يحتاجها سوق العمل.
  • استصلاح الأراضي الزراعية وتعمير الصحراء بمنح تسهيلات لتعميرها لتوفير فرص جديدة للشباب
  • إنشاء المشروعات الاقتصادية والمصانع مما يزيد من الدخل القومي وينهض بالبلاد اقتصاديا كما يوفر فرص عمل للشباب.
  • الحرص على وضع حد أدنى للأحور بما يتوافق مع تلبية أدنى الاحتياجات للحفاظ على آدمية العاملين.
  • التوقف عن استقدام عمالة خارجية والاكتفاء بعمالة الوطن للحفاظ على مصدر رزق لهم.
  • تشجيع أصحاب المشاريع وتقديم يد المعونة لهم سواء كانت على شكل قروض بفوائد بسيطة أو استرشاديا.
  • فتح آفاق جديدة في الجامعات بما يحتاجه سوق العمل.
  • تخفيف المساءلة الضريبية بالنسبة لصغار المستثمرين لتشجيعهم على افتتاح مشاريع خاصة بهم تقوم على إنعاش الاقتصاد وكذلك على توفير بعض فرص العمالة

البطالة مثلها مثل أي أزمة أو مشكلة لعبورها بسلام لابد من المصداقية في مواجهة أسبابها ووضع يد المختصين على بيت الداء للوقوف على معرفة الدواء.