الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

تعلم كيفية تطوير الذات

بواسطة: نشر في: 26 مارس، 2020
mosoah
تعلم كيفية تطوير الذات

في هذا المقال سنجيبك على سؤال تعلم كيفية تطوير الذات ، وهو يتردد على ألسنة من يرغبون في التغيير الإيجابي لشخصياتهم وأسلوب حياتهم، وهذه الرغبة تنبع من عدة دوافع أبرزها الشعور بالقيمة الحقيقية للذات وترك آثر إيجابي في المجتمع، إلى جانب تحقيق النجاح والأهداف التي يتمنى الإنسان تحقيقها والتي تتطلب عدة شروط أبرزها أن يتجه إلى تنمية ذاته أولاً.

فعند النظر إلى السير الذاتية للناجحين سنجد أنها أصحابها استندوا إلى عامل تطوير الذات من أجل تحقيق أحلامهم، إذ أن طريق الوصول بالنجاح دائمًا ما يكون مليئًا بالعوائق التي إما أن يواجهها الإنسان أو يستسلم لها، وهذا بدوره يتطلب تغيير إيجابي في شخصيته من أجل التحلي بعدد من السمات، في موسوعة سنتعرف على الطرق التي عليك تطبيقها من أجل تطوير ذاتك.

تعلم كيفية تطوير الذات

يشتمل مصطلح تطوير الذات على تنمية المهارات التي يمتلكها الإنسان واكتساب مهارات جديدة، إلى جانب توسيع الإطلاع والتثقيف عبر التزود بمختلف المعلومات من كافة العلوم، وهذا يمكنه من كيفية تحقيق النجاح وطرق التعامل الصحيحة مع العوائق والصعوبات التي يواجهها، أما عن كيفية الوصول لتطوير النفس فذلك يكون من خلال ما يلي:

خطوات تطوير الذات

تعزيز الإيمان بالله

إذ أن التقرب من الله والتوكل عليه في كافة أمور التي يقبل عليها من أهم الوسائل التي يجب اتباعها في طريق تحقيق الذات، إذ أن الإيمان بالله يزود الإنسان بالقوة في استكمال طريقه نحوه التغيير الإيجابي، والصبر الذي يعد من أهم متطلبات التغيير وتحقيق الأهداف التي يتمناها، كما أن كلًا من القوة والصبر سلاحان يمكنان الإنسان من التغلب على الصعوبات التي يواجهها.

تحديد الأهداف

من أهم العناصر الأساسية في تطوير الذات هو أن تحددك غايتك وأهدافك في الحياة، فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب أن تكون رسام مبدع فهذا يتطلب أن تكرس كافك جهودك وتسخر جميع الإمكانيات من الوصول لهذا الهدف، وهذا يتطلب المداومة على التدريب المستمر لهذا المجال حتى تتقنه، وإذا لم تحدد هدفك في البداية لن تتمكن من تطوير ذاتك.

التحلي بالتفكير الإيجابي

ينبغي دائمًا النظر إلى نصف الكوب المملوء وتجنب النظرة التشاؤمية للحياة التي تتسبب في تدمير ذاتك، وذلك يكون من خلال النظرة التفاؤلية للحياة وإيمانك بأن القادم سيكون أفضل، إلى جانب التحلي بالأمل مهما كثرت المشاكل وتعددت العوائق، فالحياة لا يمكن أن تسير على وتيرة واحدة، وعليك أن تدرك أنك بإمكانك أن تغير حياتك للأفضل إذا نظرت للحياة من منظور إيجابي وتجنب التركيز على الأمور السلبية.

الثقة بالنفس

لا يمكن أن تصل إلى أهدافك وأحلامك من دون أن تكون على درجة عالية من ثقتك بنفسك، وهي صورة من صور تقدير الذات من خلال إيمانك بقدراتك وموهبتك التي تميزك عن الآخرين، وهذا يتطلب أيضًا أن تتحلى بالعزيمة والإصرار في الوصول إلى ما تريد وألا تفتأ مهما واجهت من صعوبات، إلى جانب السعي المستمر والإتقان والاجتهاد حتى تشعر أنك تستحق الوصول للنجاح.

التنظيم والتخطيط

من بين الأمور التي عليك أن تطبقها في طريق تطوير ذاتك هو تجنب الفوضوية والاستناد إلى التنظيم عبر ترتيب أفكار وتحديد أولوياتك ووضع المراحل التي يجب اتباعها من أجل الوصول لهدفك، وهذا يعني أيضًا التخطيط عبر تحديد ما يجب فعله أولاً ووضع الخطوط العريضة لخطة تطوير ذاتك بشكل عام.

التحلي بالشغف

يرمز مصطلح الشغف إلى الحب الشديد والولع، وهو وقود للطموح والعزيمة والإصرار، فعندما تحب مجال ما بشدة فإن هذا الشعور سيحفزك دائمًا لتكريس كافة جهودك من أجل تعلمه وتطوير مهاراتك وقدراتك فيه، وهذا يعني أنك تطور ذاتك من أجل الهدف الذي حددته، وانعدام هذا الشعور يتسبب في التوقف في الاستمرار في سعيك للوصول إلى ما تريده والإعراض عن القيام بأي شيء مفيد بشكل عام.

التثقيف وسعة الإطلاع

كما ذكرنا مسبقًا أن تطوير الذات يرتبط بشكل وثيق مع الإطلاع على مختلف المعارف والعلوم، وهذا بدوره صورة من صور التغير الإيجابي وتنمية النفس، كما يساعد ذلك على تحديد القيم الأساسية والمبادئ التي يجب الاستناد عليها في سبيل تحقيق هذه الغاية، وهذا يتم من خلال المداومة على قراءة الكتب المفيدة في مختلف المجالات وبالأخص مجالات التنمية الذاتية.

مراجع

1