مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن تطوير الذات وتنمية الشخصية

بواسطة:
تطويرالذات

تطوير الذات من أهم الموضوعات التي ينبغي على كل إنسان مراعاتها واكتساب نتائجها، بل هو مطالب ما دام موجودا بالحياة أن يعمل على تطوير الذات و يسعى لإحداث تغييرات جذرية فيها.

تعريف تطوير الذات :

يقصد بتطوير الذات أن يتغير الإنسان من حال إلى حال أفضل باستعمال كل مواهبه المعطاة له من فكر وعقل ومعرفة وقدرات أو مهارات بدنية نفسية لأجل تحقيق ذلك، ما ينتج عنه تجديد في الروتين، تطوير وتحسين لما هو موجود، يظهر أثره على الشخص والمحيط من حوله.

يمكن أن نلحظ أن التطوير يدخل في ثلاث تقسيمات الأول  العقل، الجسم، النفس، ولكل منها مجالات تطوير لكنها تشترك بشكل كبير في عناصر أساسية أو متطلبات واحدة نذكرها في السطور التالية.

وتطوير ذاتك يحتاج إلى تخطيط مسبق شأنه شأن أي شيء يجب أن يتم تنفيذه وفق أفكار منظمة سابقة لتسهيل التنفيذ والتغلب على أي عقبات حين ورودها أو وجودها سواء بشكل مباشر او غير مباشر، مقصود أو لا.

متطلبات تطوير الذات وتنمية المهارات الشخصية :

  1. الإرادة والعزم والدافع والمبرر.
  2. إدراك قيمة وجود الحياة ودورك كإنسان فيها، وأن الإنسان سيظل يتطور ويتعلم مادام حيًا، وليس المطلوب إنجاز كل شيء ولكن المتاح والمستطاع مع بذل الجهد.
  3. أهداف واضحة بعيدة المدى وقصيرة المدى
  4. أفكار واضحة ومنظمة ومتدرجة.
  5. نموذج تخطيط ورقي منظم لأهم العناصر المساعدة في عملية تطوير الذات.
  6. التوقيت المحدد لكل عنصر.
  7. الصبر والقدرة على الاحتمال، وعدم التخلي عن الحلم مهما كانت الصعوبات.
  8. مصادر موثوقة وعوامل إرشادية مساعدة ومعينة لإحداث فهم سليم خلال عملية التطوير الذاتي.
  9. الحفاظ على طاقة إيجابية ومقاومة روح اليأس والخمول والوساوس المثبطة.
  10. اكتشاف المهارة الحقيقية والهواية التي يحبها الإنسان بشكل كبير جدا لدرجة أنه يمكنه الإبداع فيها والتجديد، وهذا يتطلب معرفة جيدة وواضحة بالنفس.
  11. تحديد مواطن ضعفك وكيفية معالجتها او استغلالها بشكل إيجابي بحيث لا تصير عقبة بل عامل مساعد.
  12. استغلال نقاط القوة وتطويرها والعمل على تحسينها والإفادة منها في عملية بناء الذات.
  13. التدريب على الالتزام وضبط النفس، وهو أمر مهم جدا في عملية النجاح.
  14. المرونة العقلية في استيعاب الأفكار الأخرى وتطويعها ودمجها وإحداث فكرة جديدة مبتكرة تجمع بينها وتحدث تغيير كلي في عمليات التنمية الذاتية.
  15. اكتشف أسباب الملل واعمل على تجنبها وإيجاد حلولا تخلصك منها دون إهمال للراحة البدنية بشكل معقول.
  16. تجنب المثبطين والمحبطين ممن حولك وتجاهل عبارات النقد السلبي تماما، فمن يهديك عيبا وطريقة إصلاحه استمع له، ومن يرمي كلاما بلا برهان ولا يعمل هو به اعلم إنه يريد إفشالك لتفشل مثله ليس إلا.
  17. الأصدقاء هم عامل يرفع أو ينزل من كفاءتك وتنمية ذاتك، فاحرص على تجنب كل ما هو سلبي و كذلك عادات التأجيل والتسويف المسببة لضياع الوقت والتراكمات العملية.
  18. احرص على متابعة كل ما هو بناء في وسائل الإعلام وتجنب القنوات الفاسدة المفسدة ودعك مما لا يفيد واستفد واطلع على المفيد.
  19.  تعلم مخالطة الآخرين بشكل إيجابي إضافة لمهاراتك، فأنت تعيش بمجتمع مختلط، ولذا لا غنى لك عن فن التعامل والسلوك القويم مع الناس والنفس أولا.
  20. العبادة تثقل روحك وتنقيها، وخاصة إن التزمت وأديتها بإتقان وتأني،والذكر مفتاح لتيسير أمورك ليس فقط بالدنيا وبعد الممات أيضا بشرط الصدق وأن تكون نيتك خالصة مخلصة بلا رياء ولا اهتمام بغير الله عافانا الله أجمعين من ذلك.
  21. الانصات وآداب التحدث والاستماع مهمة جدا في تطوير الذات لا تهملهما.

تطوير الذات

أهمية التطوير الذاتي:

  • طاعة لله والحصول على نعمه وشكرها فتزيد بركته لنا فيها.
  • رفع شأن الإنسان وتحسين حياته.
  • سهولة التعامل مع الغير والنفس والمصاعب الحياتية المختلفة.
  • إحداث تغير بالإيجاب نحو المجتمع والوطن.
  • قدوة للنشء وبالتالي تربية جيل آخر مطور لنفسه لأداء الدور المخلوق لأجله.
  • تنمي فيك قيم إيجابية وأهمها حسن الظن واليقين بمعية الله ورحمته وقدرته وحكمته، ومن ثم تقوية لإيمانياتك.
  • الوصول للهدف وتحقيق الأحلام والطموحات و إحداث الترقية الوظيفية المطلوبة وبالتالي نقل الحياة من البساطة إلى الثراء والرفاهية.

أن تنمي نفسك يعني أن تبدأ بتطبيق معنى الآية الكريمة : ” إن الله لا يغيرما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم” وهذا يعني ألا تتوقف عن البحث والتغيير، لتحصل على ما ترغب به وتطمح إليه وأفضل.