الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن مهارات استثمار الوقت مع المراجع شامل ومفصل

بواسطة: نشر في: 7 أبريل، 2020
mosoah
بحث عن مهارات استثمار الوقت

في هذا المقال نقدم لكم بحث عن مهارات استثمار الوقت الذي يتمثل في كيفية إدارة الوقت وتنظيمه بشكل يومي في إنجاز المهام المطلوبة بمختلف أنواعها، وهي من أهم المهارات التي يجب الاعتماد عليها في تحقيق النجاح والتفوق، وهي عملية تعتمد بشكل أساسي على التخطيط وامتلاك عقل منظم يتفادى العشوائية التي تتسبب في إهدار الوقت، ويحتاج إليها الفرد أثناء أداء الفروض الدراسية عبر تخصيص ساعات محددة يوميًا يتم فيها إنجاز الواجبات المطلوبة ومن ثم المذاكرة جيدًا بما يحقق له التميز والتفوق الدراسي.

بحث عن مهارات استثمار الوقت

مهارة استثمار الوقت مطلوبة على المستوى المهني من أجل إنجاز المهام المطلوبة في العمل بكفاءة من خلال التحكم في الوقت والتخطيط له بشكل جيد ومعرفة وقت انتهاء كل مهمة من تلك المهام وتحديد وقت مستقطع للاستراحة بما لا يؤثر على سير العمل وإهدار الوقت، في موسوعة سنتعرف على مفهوم استثمار الوقت وكيفية تحقيق ذلك.

تعريف استثمار الوقت

تُعرّف مهارة استثمار الوقت على أنها عملية عقلية تقوم على التخطيط من أجل إدارة الوقت والتحكم فيه في القيام بالأنشطة اليومية بما يعزز الإنتاجية والكفاءة في العمل والابتعاد عن العوامل المشتتة التي تؤدي إلى إهدار الوقت وفقدان القدرة على إنجاز المهام المطلوبة وتسليمها في أوقاتها المحددة، كما أن التعريف يشتمل أيضًا على كيفية الاستفادة من الوقت في ممارسة الأنشطة التي تجلب المنفعة للإنسان.

كيفية استثمار الوقت

يعاني البعض من فقدان القدرة على إدارة الوقت وتحديدًا في أوقات الفراغ وهو ينبع عن عدم تقدير قيمته، ومن أجل الاستثمار الجيد له، فهناك مجموعة من الأنشطة المفيدة التي يمكن القيام بها مثل ما يلي:

  • قراءة الكتب التي من خلالها يتزود الفرد بالعديد من المعلومات الهامة في مختلف المجالات وتوسيع إطلاعه عن العالم المحيط به.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تقضي على الشعور بالكسل وتحفز على بدء اليوم بنشاط وحيوية والرغبة في إنجاز المهام المطلوبة على أكمل وجه، ويمكن تخصيص 30 دقيقة يوميًا لممارسة الرياضات المفضلة فور الاستيقاظ من النوم.
  • ابتاع نظام غذائي صحي يحقق له أكبر قدر من الاستفادة الصحية ويجنبه احتمالية الإصابة بالأمراض التي تؤثر على نشاطه اليومي، وتلك الأغذية تتمثل في الخضروات والفواكه.
  • استغلال وقت الفراغ في تعزيز العلاقات الاجتماعية بالمقربين مثل الاتصال بالأصدقاء والسؤال عن أحوالهم وتهنئتهم في المناسبات المختلفة.
  • الاهتمام بتنمية وتطوير الذات بشكل مستمر من خلال التعليم الذاتي عبر تطوير المهارات وتعلم مجالات جديدة من خلال الدورات التعليمية الإلكترونية التي تساهم إلى حد كبير في التأهيل لسوق العمل.
  • استغلال وقت العطلة الصيفية بالنسبة للطلاب في الالتحاق بالبرامج التدريبية التي تساعدهم على التأهيل لسوق العمل والعمل في الوظائف التي تمكنهم من اكتساب خبرة جيدة في المجالات المختلفة.

نصائح لإدارة الوقت

يحتاج البعض إلى التدريب على إدارة الوقت والتغلب على مشكلة إهداره وتقدير قيمته، وذلك يتم الوصول إليه من خلال اتباع التعليمات التالية:

  • ترتيب الأولويات من خلال التخطيط لإنجاز المهام الأهم ثم الأقل أهمية، وهذا يمكن تخطيطه كتابيًا عبر تدوينه في الخطط اليومية.
  • تجنب العوامل المشتتة التي تتسبب في إهدار الوقت مثل استخدام الإنترنت الذي يتسبب في الإلهاء في حالة استخدامه لفترة طويلة وعدم الانتهاء من إنجاز المهام المطلوبة وأحيانًا تؤثر سلبًا على القدرة على التركيز، حيث أن استخدام الهاتف بشكل عام يكون في أوقات الاستراحة.
  • استخدام التقويم في الهاتف المحمول الذي يتم فيه تنظيم المهام المطلوبة وتوقيت الانتهاء منها، وذلك يحفز الرغبة في إنجاز تلك الأعمال وتفادي إهدار الوقت يوميًا.
  • تجنب إهدار الوقت وتصفح مواقع التواصل الاجتماعي لوقت طويل والتحكم في أوقات استخدامه.
  • تجنب إنفاق الأموال وإسرافها في شراء الأشياء التي لن يتم الاستفادة منها بعد ذلك.
  • تفادي البيئة الضوضائية التي تؤثر على التركيز وتتسبب في إهدار الوقت الذي ينتج عنه عدم القدرة على إنجاز المهام المطلوبة وتسليمها في الوقت المحدد.

مراجع

1