الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

جديد أهم الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة معلومات شاملة

بواسطة: نشر في: 19 سبتمبر، 2020
mosoah
الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة

الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة باتت من الأمور الهامة التي يجب على كل فرد يرغب في العمل أن يجتازها لأن العالم الآن لا يريد الموظف العادي لأنه لم يعد هناك أي وظائف عادية بل الوظائف في هذا العصر الحديث تحتاج للإبداع والاحترافية التي لا تنتهي فنحن البشر متواجدين على هذا الكوكب منذ آلاف السنين وقد اكتشفنا أسراره كلها وقمنا باكتشاف الفن والتعليم والطب والهندسة والتجارة ووضعنا القوانين بل واختراقنا الفضاء وغصنا في نجومه وبين كواكبه، لذلك باتت الأفكار الجديدة الآن شيئًا صعبًا يتطلب المبدعين فقط ولأن كل هذا جعل الوظائف تجتاز الكثير من المهارات والقدرات يقدم لكم موقع الموسوعة في هذا المقال نظرة عن المقابلة الشخصية للتوظيف.

الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة

اختبار الكفاءة الذهنية

اختبارات الكفاءة الذهنية هي اختبار الذكاء والمُسمى عالميًا اختبار الـ IQ وهي أحد أهم الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة التي تقييم المتقدم في العمليات الحسابية والعمليات الوظيفية المعقدة ويرتبط هذا الاختبار بمعرفة الهندسة والجبر والرياضيات الأولى والثانية.

هذا الاختبار لا يتم شفاهيًا ولا يسألك به شخصًا ما بل تقوم بتقديم هذا الاختبار عبر جهاز كمبيوتر خاص بالشركة التي بها الوظيفة وسيكون هناك عداد زمني على الامتحان بشكل عام وأيضًا على كل سؤال سيكون له وقتًا محددًا له.

ويتكون هذا الاختبار من أسئلة في التسلسل الرقمي الجبري، وتحديد الأضلاع المنقوصة في أشكال هندسية معقدة وعمليات حسابية مطولة، وحساب الأرقام الناقصة في الصف.

اختبار الكفاءة النفسية

اختبار الكفاءة النفسية هو قياس الشخصية المتقدمة وتقييمها على حسب المتطلبات التي تحتاجها الشركة وهل تتوافق معايير المتقدم على الوظيفة مع معايير الشركة.

ومن أهم الأمور التي يقيمها هذا الاختبار هو مدى مرونتك في التعامل مع المواقف المختلفة وتحديد ماهي نقاط ضعفك ونقاط قوتك لتحديد مهامك الوظيفية بشكل يتناسب معك لكي تبذل أفضل ما عندك من أداء.

هذا الاختبار قد تقوم به من خلال جلسة حوارية مع أحد موظفي الموارد البشرية في الشركة او قد تؤديه على جهاز كمبيوتر لذلك ليس له شكلًا محددًا لأن كل شركة لها معاييرها الخاصة.

ويتكون هذا الاختبار من عدة مواقف حياتية مختلفة لتجيب عليها بكيفية تصرفك فيها وهناك أسئلة أخرى تتطلب منك الإجابة بالموافقة أو الرفض.

اختبار القدرة على الكتابة

هي أحد الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة التي تدل على قدرة الشخص الإبداعية وقياس قدرته على التفكير النقضي لطرح حلول خارج الصندوق.

بالطبع هذا النوع من الاختبارات لن يكون من خلال حوارًا مع موظف الموارد البشرية بل قد تعطيك الشركة ورقة وقلمًا أو تجعلك تكتب على برنامج الوورد على جهاز الكمبيوتر.

ويتضمن هذا الاختبار عنوانًا معينًا ثم يطلب منك أن تكتب موضوعًا نثريًا عن هذا الموضوع مع طلب رأيك حول هذا الموضوع  فمثلًا قد يكون العنوان حول أحد المشاكل البيئية التي تواجه كوكب الأرض، أو ربما يكون السؤال بسيطًا لدرجة أن تحكي عن آخر فيلم شاهدته وما هو رأيك به على أن تضع له نهاية أخرى.

اختبار اللغة الإنجليزية

باتت اللغة الإنجليزية أحد أهم اللغات التي يتحدث بها جميع الناس حول العالم، فهي اللغة الأكثر تحدثًا لذلك ولأن معظم الشركات باتت لها تعامل خارجي مع الأجانب لابد أن يكون موظفيها على قدر عالٍ من التعليم ومن المعرفة اللغوية.

ولأن المعرفة اللغوية وخصوصًا في اللغة الإنجليزية هي من الأمور المتفاوتة بين الأشخاص لأنها ليست لغتنا الأم لابد من صاحب الوظيفة أن يقوم باختبار للمتقدم ليتأكد أنه وصل إلى المستوى المطلوب من اللغة.

ويعد اختبار اللغة الانجليزية متعارفًا عليه عالميًا فهو لا يتغير ولا تتغير أحد أركانه لأنه مكون من 4 مهارات أساسية هي مهارة الكتابة والتحدث والاستماع والقراءة وبهذا يكون الاختبار مكون من قطعة نظرية يقوم المتقدم بقرائتها وحل أسئلتها، وكتابة موضوع نثريًا، والاستماع إلى حديث بين شخصين ويجيب على أسئلة ومن ثم التحدث مع أحد الممتحنين لتقديم نفسه باللغة الإنجليزية والإجابة على بعض الأسئلة الشفهية.

ما الفرق بين المقابلة الشخصية و الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة

عند إيجادك لأحد الوظائف المناسبة لك وتقديم سيرتك الذاتية، ستكون المرحلة الأولى هي مرحلة الاختبارات الشخصية والتي باتت مؤخرًا تُجرى من المنزل حيث ترسل لك الشركة رسالة إلكترونية بها الاختبارات التي ذكرناها مسبقًا وتكون تلك الاختبارات على مراحل، فأولًا يتم اختبار قدراتك الذهنية من بعدها تُفحص قدرتك النفسية ومن بعدها قدراتك الإبداعية واللغوية.

وقد تؤدي اختبار واحد فقط ومن بعد أن يتم وضع علاماته من قبل الشركة قد تتقدم للأمام وتؤدي الاختبار التالي أو لا، وقد يكون هذا الاختبار ليس إلكترونيًا وتقوم به في الشركة ليكون الممتحن هو موظف الموارد البشرية هناك وفي كلا الحالتين عند نجاحك في هذه الاختبارات هذا يجعلك تتأهل للمرحلة التالية والأخيرة.

مرحلة المقابلة الشخصية تأتي بعد أن تأكدت الشركة أنك تمتلك بالكفاءة المطلوبة لتكون أحد موظفيها وأنها ستستفاد منك إذا كنت أحد أعضائها، لذلك تكون المقابلة الشخصية مع رئيس العمل أو رئيسك المباشر للتعرف أكثر على طبيعة الشركة ولوائحها ونظام العمل بها وفي هذا اليوم تتأكد ما إذا كنت ستحصل على الوظيفة أم لا.

المهارات الأساسية التي يجب أن تتوفر في الموظف المثالي

الذكاء الريادي

إن العالم الآن لا يهتم بالتجارة أو الربح التجاري بل يحتضن العالم كل ما هو ريادي لذلك يجب على المتقدم لأي وظيفة أن يكون لدية معرفة جيدة بأسس الإدارة وطرق جني الأرباح وما الأمور التي تجعل من اسم الشركة علامة كبيرة لها قيمة عالية في الأسواق.

حتى وإن كنت ستعمل في إحدى الهيئات التي لا علاقة لها بالأمور الربحية يجب أن تكون على إدراك تام بأهداف الشركة وتطلعاتها وأن تعمل على أن تكون جزءًا بمضيها نحو الأفضل لذلك لابد أن تظهر ما لديك من أفكار جديدة دائمًا.

الإتصال الناجح

إن القدرة على التواصل بالآخرين هل أحد أهم الأمور التي ينبغي أن تتوفر في أي موظف يعمل داخل أي شركة، وتتخلص القدرة الاتصالية على أن ينجح الفرد في ترجمة أفكاره ومبادئه في رسائل معينة يرسلها للآخرين الذين يسمون بالمستقبل، بإختيار القنوات الاتصالية المناسبة للمستقبل.

وفي أرض الواقع تعد القدرة على الاتصال هي شرح ما لديك من أعمال ومخططات بصورة مبسطة وبوضوح وإيجاز حتى يقتنع بها من حولك فهذا سيساعدك على النجاح المستمر والتطور في العمل بصورة كبيرة.

العمل الجماعي

لو كان الإنسان كائن يستطيع العزلة والعيش دون مساعدة الآخرين لما كان هناك الحياة التي نعيشها الآن فما كنا بنينا الحضارات وطورنا المجتمعات وبنينا أشكال مختلفة للحياة الاجتماعية وبالطبع لن يكون أي وجود للوظيفة التي تقدم بها وتطمح للحصول عليها الآن.

لذلك تعد القدرة على العمل الجماعي هي أحد المهارات المطلوبة في الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة حيث عليك إثبات أنك تحب العمل في جماعة وليس وحيدًا وأنك تحب أن تكون كل علاقاتك إيجابية وبناءة وتحب أن تستفيد من الآخرين وأن تفيدهم لأن هذا سيكون في مصلحة الشركة التي تعمل بها.

التفاوض والإقناع

هي أحد المهارات الصعبة والتي تطلب جهد كبير للنجاح بها وجعلها سمة مميزة لشخصيتك العملية، ويبدأ الأمر عندما تستطيع تحديد ما تريد بالضبط وعمل خطة مدروسة عن كيفية تحقيقه، ودراسة الطرف الأخر الذي قد تريد منه المساعدة أو الطرف الذي ستدخل معه في مناظرة حيث ستتعرف على نقاط قوته لتمدحه ونقاط ضعفه لتستغلها وإن لم تخرج من المناظرة رابح ضد مهزوم على الأقل تخرج بموقع ربح جميع الأطراف.

فهاتين المهارتين يساعدوك على وجود حلول بديلة والتفكير النقدي والإبداعي مع التمرين المستمر على قدراتك الاتصالية وتمنحك قوة في حل المشاكل والتصدي لها مستقبلًا.

مهارة حل المشكلات

ليس هناك مكن في هذا العالم تخلو منه المشكلات هذه هي الطبيعة البشرية وهذه هي طبيعة الحياة لذلك ستواجهك في مقر عملك مئات المشاكل التي لابد أن تجد لها حلول باستمرار حتى يسير العمل كما ينبغي ان يكون وهنا تحديدًا هو المكان الأنسب التي تستخدم فيه مهارات التفكير النقدي.

في الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة لابد أن تظهر لموظف الموارد البشرية أنك قادر على التحليل والتقييم وأخذ المشاكل على محمل الجدية وأنك سريع في حلها ويظهر ذلك عند رؤيتك للمشكلات من زاوية جديدة لم تخطر في بال أحدًا من قبلك هي الرؤية تعطي حلًا بسيطًا لحلها.

القيادية

لا تتلخص القيادية في أن تصبح المدير العام أو رئيس القسم الذي تعمل به خصوصًا لو كنت أحد الخريجين الجدد فقد تنتظر سنين طويلة للوصول لهذه المناصب، لذلك فإن القيادية هي قوة الشخصية وقوة الأثر والانطباع الذي تتركه لدى الآخرين.

وتستطيع النجاح في ترك أثر قوي عنك من خلال الالتزام التام بأعمالك فمثلًا التزامك في الحضور بالمواعيد، واهتمامك بمظهرك الخارجي والحرص على تقديم عملك على اكمل وجه بالإضافة إلى مساعدة الآخرين عند الحاجة دون البخل في المعلومات المقدمة إليهم كل ذلك سيجعلك شخص قيادي يحتذى به ويترقى في عمله سريعًا.

التنظيم

قد تراها أمرًا صغيرًا لن يلتفت إليه أحد لكن يعد التنظيم أحد أهم القدرات التي يلتفت إليها موظف الموارد البشرية في الاختبارات الشخصية عند التقدم للوظيفة لأن الشخص المنظم هو الشخص القادر على تسليم عمله في الأوقات المحددة كما أنه لن يهمل في عمله أبدًا.

تنظيم أوراقك ومواعيدك وترتيب أولويات عملك كل هذا سيجعل منك موظفًا مثاليًا بل و يجعلك تنجز مهامك قبل وقتها مما قد يؤثر على جودة عملك ويجعلك تقدم أداء أفضل وتساعد الشركة على تحقيق أهدافها أسرع من المتوقع مما يجعلك ناجحًا ومحبوبًا.

التكييف مع الضغط النفسي

جميعنا نمر بأيام سيئة وأيام جيدة كذلك ستمر الأيام في عملك حيث هناك أيام يكون فيها ضغط العمل لا يمكن تحمله لتأتي أيام يكون فيها نسبة العمل قليلة ويعتمد ذلك على الإطار التنظيمي والجدول الزمني لتحقيق الأهداف المطلوبة، وهنا سيكون الأمر واضحًا ما إذا كنت شخصًا مسؤولًا تستطيع التحمل في الأوقات العصيبة أم لا.

كما تتلخص هذه القدرة في كونك شخصًا صبورًا عند الأزمات تستطيع أن تشعر بالانتماء وتعمل على حل الكوارث بدلًا من الهروب منها وتحولك إلى شخصًا شكاء بكاء وفي النهاية تترك مكان العمل في الوقت الذي يحتاجك به والتأكد من أن صمودك في هذه الظروف ستجل لك مكانة مميزة من قبل إدارة الشركة وربما تتكافىء على ذلك مستقبلًا.

المصادر:1،2.