الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن ادارة الصراع وأهميتها

بواسطة:
mosoah
بحث عن ادارة الصراع

نعرض عليكم بحث عن ادارة الصراع . ففي كل مكان يمكننا أن نجد الصراعات التي تحدث بين مجموعة من الأشخاص نتيجة اختلاف الآراء أو البيئات المختلفة التي  ينشأ في كل فرد. وبالتالي يحدث النزاع بين كلاً مهما عند عرض رأي كل واحد وظهور مدى الاختلافات بينهما. وعندما ينشأ مثل هذا الجو المتوتر في مجال العمل فنجد أن مجهودات الموظفين وطاقتهم تنفذ سريعاً بسبب الكره المتواجد لبعضهم البعض، فبعض الشركات قد انفردت بفكرة تواجد مجموعة من البشر مختصة في حل كل هذا بصورة بسيطة لنجاح العمل، ولنجاح العلاقات الإنسانية كما يحثنا ديننا الإسلامي. إليكم أهم المعلومات عن تلك الإدارة وأهميتها في كل مؤسسة مع موسوعة.

بحث عن ادارة الصراع وأهميتها

معنى ادارة الصراع

  • هو الجزء الخاص بفض النزاعات والمشكلات في العمل، والكشف عنها بالطرق الأكثر عقلانية وحكمة وسياسة.
  • بدون أن يحدث عداءات أو يتم التميز بين أحدهم على حساب الآخر.
  • ولابد من أن يشغل هذا المنصب الأفراد الذين يتميزون بمواهب التحدث بطلاقة، مخالطها الرزانة والقدرة على التحكيم بين الأمور والفصل فيها.
  • كما أنه بجوار كل هذا لابد من أن يتصف صاحبها بشخصية مرحة، وسلسة في التعامل.
  • ونجد أن الكثير من الوظائف تحتاج لتلك الفكرة حتى ينشأ جو من الحب والراحة النفسية بين الموظفين وبعضهما البعض. وبالتالي فهو أحد أسباب نجاح المؤسسات وازدهارها بسبب الهدوء العام في مجال العمل.

طبيعة العمل التي تقوم به إدارة الصراع

  1. أحدهم يقوم باتباع سياسة أن الطرف المظلوم في هذا النزاع لابد أن يحصل على كل ما يريده، ونلاحظ أنهم يريدوا حل المشكلة بأسرع وقت ممكن، ويروا أن مهما بلغت حدة الموقف إلا أنه بسيط ولابد من تعجيل حله.
  2. أحدهم يتبع استراتيجية التعاون، بأن يتفقوا جميع الأطراف على التفاهم والنقاش. والقضاء على فكرة أن يظهر أحدهم هو المخطئ، فعلى العكس ينمي لديهم أن تبادل الخبرات والأفكار والفلسفة مفيد أكثر من كونه مضر. ولا يرتبطوا بفترة زمنية محددة، وتقوم بوضع أفكار جديدة وسياسات مختلفة لنجاح منصبهم، والعمل أيضاً.
  3. البعض يرى أن أفضل شئ هو تجاهل حل المشكلة ، أو تأخير حلها حتى يحدث جديد. وتعتبر هي أسوأ الاستراتيجيات التي يتبعها المكلفين بإدارة الصراع. لأنهم يتركوا المشكلة على أمل منهم أن تُحل بمفردها، ولكن في بعض الأوقات قد تزيد تعقيداً عن السابق. ويتبع تلك السياسة أصحاب أقل لباقة في الحديث وتفاهم.

أهمية تواجد منظومة إدارة الصراع في العمل

تنتج تلك النزاعات نتيجة عرض كل فرد رأيهم الشخصي والتشبث به بأن ما يعرضه هو الصحيح، أو أن الفلسفة التي يعتنقها ويؤمن بها في طريقة العمل هي الأمثل لنجاح المؤسسات.

ولكن في حال استمرت تلك الصراعات لفترات طويلة سيؤثر هذا على تشتت العامل، وتفكيره في الانتقام من كل ما يؤذه، وعدم الرغبة في العمل. ولكن من خلال تلك المنظومة وعند إدارتها بالشكل السليم وبالطريقة الصحيحة ستجعل كل عامل لديه الرغبة في المجئ صباحاً إلى العمل.

ويرجع السبب في ذلك أنه قادر على التعامل مع كل من نشب بينهما خلاف، لأنهم عملوا على إزالته، وسيحاول في بذل كل المجهود والطاقة في العمل ونجاح تلك المؤسسة. فنجاح كثير من المنظمات يبدأ بالتفاهم بين العاملين فيه.

كما أنها تعيد لكثير من الموظفين ثقتهم في أنفسهم، وذلك من خلال المناقشة في كثير من الأمور، وتوجيههم بما هو خير وصالح في طرق التعامل مع الزملاء أو مع طبيعة العمل المتواجد بداخله.