الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

بحث عن اتخاذ القرار وأنواعه

بواسطة:
mosoah
بحث عن اتخاذ القرار

نقدم لكم بحث عن اتخاذ القرار للتعرف على مدى أهميته، عملية اتخاذ القرار من الأمور التي لا يمكن الإنسان الاستغناء عنها سواء في الحياة الشخصية أو الحياة المهنية، ففي حياتنا اليومية توضع أمامنا العديد من الخيارات والبدائل التي علينا اختيار الأفضل والأنسب فيما بينهم.

وإذا نظرنا إلى مدى أهميتها في العمليات الإدارية في مختلف المؤسسات سنجد أنها أحد الأعمدة الأساسية، فالقرار قد يؤثر في عملية تقدم أو تراجع المؤسسة، ولكن ما معنى اتخاذ القرار ؟، في موسوعة سنجيب لكم عن هذا السؤال ونستعرض لكم أنواعه ومراحله إلى جانب مدى أهميته.

بحث عن اتخاذ القرار

إن حل المشكلات واتخاذ القرارات لهو علم يُبنى على أساسه توجهات وسياسات الشركات والمؤسسات، لذا نستعرض من خلال هذا المقال مفاهيم وأهمية وأنواع ومراحل اتخاذ القرارات.

مفهوم اتخاذ القرار

  • هناك عدة تعريفات لعملية اتخاذ القرار من أبرزهم أنها العملية التي تقوم على الاختيار بين البدائل المتاحة على أساس علمي وموضوعي، وفي تلك الحالة يتم اتخاذ القرار وفقاً للمبادئ والمعايير المناسبة.
  • من بين تعريفات اتخاذ القرار أيضاً أنها تمثل النتيجة النهائية للجهود المبذولة من القيام بالعديد من الدراسات والاتصالات، إلى جانب تبادل الأفكار والآراء في مختلف المستويات في المؤسسات.
  • يُعرّف اتخاذ القرار على أنه عملية اختيار تعتمد بشكل أساسي على إدراك غاياتها، وفي العادة تتمثل في رد فعل مباشر أو استجابات أوتوماتيكية.

أهمية اتخاذ القرار

تتجلى أهمية اتخاذ القرار في الشق العلمي والعملي، أهميته كالتالي:

على المستوى العلمي:

  • يساعد اتخاذ القرار على إتمام العمليات الإدارية بنجاح، وهى تتمثل في الرقابة والتنظيم والتخطيط.
  • له دور فعال في تطبيق أهداف المنظمة واستراتيجيتها بشكل فعال.
  • يساعد على تحليل وتفسير وتنفيذ أهداف وسياسات المنظمة.

على المستوى العملي:

  • له دور فعال في قياس مستوى الأداء الوظيفي للرؤساء.
  • اتخاذ القرارات داخل المنظمة يساعد على معرفة العوامل المؤثرة على متخذي القرارات للرؤساء، سواء كانت عوامل داخلية أو خارجية.

أنواع القرارات

تنقسم القرارات إلى عدة أنواع وفقاً للعوامل التالية:

  • وفقاً للأهمية: وفيها تنقسم القرارات إلى قرارات تشغيلية، قرارات إدارية، قرارات استراتيجية.
  • وفقاً للهدف: وفيها تصنف القرارات إلى قرارات فعالة وقرارات غير فعالة.
  • وفقاً للبرمجة: ومنها تنقسم إلى قرارات مبرمجة وقرارات غير مبرمجة.
  • وفقاً لوظيفة المؤسسة الأساسية: ومن خلال هذا العامل تتُخذ القرارات الخاصة بالعنصر البشري مثل تحديد الرواتب وتعيين الموظفين، أو القرارات التسويقية مثل تحديد الجمهور المستهدف ووسائل الإعلانات.
  • وفقاً لظروف اتخاذها: فهناك قرارات تُتخذ في ظرف آمن وهو قرار مؤكد، وقرار يُتخذ في ظرف المخاطرة وهو غير مؤكد، وقرار محتمل التأكد منه.
  • وفقاً لأساليب اتخاذها: وهى تنقسم إلى قرارات وصفية وكمّية.

مراحل اتخاذ القرار

الوصول إلى اتخاذ القرار المناسب يعتمد على عدة مراحل وهم كالتالي:

  •  تحديد المشكلة: فالخطوة الأولى في عملية اتخاذ القرار هو معرفة المشكلة المرتبطة بها، وذلك من خلال العمل على دراستها وتحليلها جيداً لتجنب حدوث أي خلل في المراحل القادمة، وقد تكون هذه المشكلة مشكلة طارئة أو تقليدية.
  • جمع المعلومات عن المشكلة: في الخطوة الثانية بعد تحديد المشكلة، يجب جمع كل المعلومات الخاصة بها والبدء في دراستها وتحليلها تحليل منهجي، كما أن تلك الخطوة تتطلب البحث عن الحلول والبدائل المتاحة.
  • تحديد البدائل: تأتي المرحلة الثالثة وهى تحديد البدائل أو الحلول المتاحة والبدء بتقييمها؛ وذلك من أجل معرفة نقاط القوة والضعف لكل منهم على حدى، ثم يتم بعد ذلك ترتيبهم حسب البديل الأكثر فعالية في حل المشكلة.
  • اختيار الحل المناسب: في المرحلة الرابعة نبدأ باختيار الحل المناسب مع النظر في العوامل الاجتماعية والسياسية والأخلاقية والتنظيمية، ووفقاً لعدد من المعايير أهمها أن يكون البديل قابل للتنفيذ، وأن يكون متوافق مع سياسيات المنظمة وأهدافها ومبادئها.
  • تطبيق القرار ومتابعته: تأتي المرحلة الأخيرة البدء في تنفيذ القرار المختار، وذلك من أجل الإطلاع على المشاكل ونقاط الضعف التي قد تتبع تنفيذ هذا القرار للعمل على معالجتهم، فقد يتطلب الأمر تعديل القرار أو اتخاذ قرارات أخرى بجانبه.

العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار

  • عوامل مرتبطة بالبيئة الداخلية: مثل قوانين المنظمة ومواردها المالية والبشرية.
  • عوامل مرتبطة بالبيئة الخارجية: مثل العوامل التكنولوجية والسياسية والثقافية.
  • عوامل نفسية وشخصية: فعلى الجانب النفسي تتمثل هذه العوامل في البيئة النفسية المحيطة بمتخذ القرار ودوافعه، أما عن الجانب الشخصي فيتمثل في الصفات التي يجب أن يتمتع بها متخذ القرار في المؤسسة مثل الخبرة والذكاء إلى جانب القيادة.
  • توقيت اتخاذ القرار: وهو من أهم العوامل المؤثرة في تلك العملية، إذ يجب اتخاذ القرار في التوقيت المناسب.