التعلم الذاتي ومميزاته

روان مرسي 18 يوليو، 2019

التعلم الذاتي Self-Learning هو من أهم العناصر التي تجعل من الإنسان الناجح والمتعلم أكثر نجاحاً وتعلُماً، فهو الذي أثبت نجاحه مؤخراً كأفضل أنواع الدراسة وتحصيل المناهج العلمية وتمتع المتعلم بالعلم الذي يُريد أن يحصل عليه لا المناهج التي يجب أن يتعلمها كما تفعل بعض المؤسسات التعليمية في العالم.

فنجد أن كل ما يحتاجه المتعلم هو جهاز كمبيوتر قوي وشبكة نت، ومن ثم يُمكنه الدخول على العديد من المنصات الإلكترونية التعليمية التي تُعد من المنافذ التعليمية التي يستقي منها المتعلمين بمختلف فئاتهم العمرية العلم، لذا فقد أصبح من المقومات الرئيسية التي يجب أن يتمتع بها كل إنسان ناجح، فهيا بنا نتعرف على التعلم الذاتي و مميزاته من خلال هذا المقال الذي تُقدمه لكم موسوعة، تابعونا.

ما هو التعلم الذاتي

إن ما يدفعنا حقاً للتعلم هو الشغف والتحفيز الداخلي الذي يُحقق لنا النجاح والتفوق في كافه المجالات العلمية التي نُقبِل بإرادتنا على تعلمها بل الأدق أن نقول اكتسابها، فإن العلم هو الذي حثنا الله تعالى في أول آية نزلت على الحبيب المصطفى فجاءت تبدأ بكلمة أقرأ؛ وهو الذي يوضح ضرورة التعلم.

فقد قال أحد أساتذتي في الجامعة “غبي كل من يعتقد أن العلم كله موجود في قاعات المحاضرات، بل يجب عليكم البحث عنه في كل مكان في كل تجربه وعلى المنصات الإلكترونية” لم أعي هذه الدعوة التي قام بها المحاضر للطلاب آن ذاك، فهي دعوة إلى العلم والاستمرار على التعلم عبر كافه المواقع المتاحة.

  • يجب أن تتعرف على السبب الذي يدفعك إلى التعلم، بل وتحديد الرغبة من وراء تعلم شئ معين، مثلاً التسويق؛ يجب أن تبدأ في سؤال نفسك عن السؤل وراء تعلمك هذا وما الفائدة التي ستعود من وراء التعرف على آليات التسويق.
  • عليك أن تتخذ قراراً حاسماً، إما بالبدء أو التوقف عن هذا.
  • فإذا كنت ستأخذ هذا القرار في تعلم بعض المجالات عليك بالبدء على الفور في التسجيل في دراسة إلكترونية من شأنها أن تمدك بالكثير من المعلومات والبيانات حول ما تُفضل أن تتعلمه.
  • قم بتحديد مواعيد يومية ثابتة لتلقي التعليم الإلكتروني الذي قُمت باختيار طبيعته والمجال الذي تُريد أن تتعرف عليه.
  • اعلم أن لكل إنسان طبيعته الخاصة في اكتساب المعلومة واستيعابها.
  • يجب أن يرقب الطال أثناء تعلمه الذاتي يومياً ويعمل على رفع معدلات تحصيله بحيث يُصبح أكثر تمرساً وقدرة على أخذ المعلومات وحفظها وتذكرها.
  • يتسنى للطالب أن يتذكر كافه المعلومات التي حصل عليها عبر تعلمه بالطريقة الذاتية من خلال كتابة هذه المعلومات، وترديدها ووضعها أمام العين في الصباح وقبل النوم، إذ أن من شأن المعلومات أن تُحفظ في الذاكرة في حال، حيث يُعد الاستذكار فيما قبل النوم من أهم الأمور التي تُساهم  في رفع القدرة على التذكر.

مميزات التعلم الذاتي

توجد العديد من المزايا التي يُمكن للإنسان أن يكتسبها من التعلم الذاتي في شتى المجالات والتي من أبرزها:

  • أكتساب العديد من العلوم في شتى المجالات التخصصية وغيرها.
  • تنميه القدرات الذهنية والعقلية التي تمنح لإنسان القدرة على التطور والتغيير.
  • التخلص من فكره التعليم الروتيني في تحصيل العلوم والتي من بينها التوجه إلى المدارس، إذ أن المدارس انتقلت لتُصبح إلكترونية.
  • يُعزز من الشعور في الثقة بالنفس، فقد يقوم الدارس بتحديد الدروس والمناهج التي يرغب في تعلُمها.

إن التعلم الذاتي هو الذي من شأنها أن يُساهم في رفع الأمم والارتقاء بأبناءها، لذا يجب أن ننمي تلك القدرة من خلال التسجيل في منصات العلم الإلكترونية والتعرف عليها لاكتساب العلوم في شتى مناحي الحياة.

المراجع

1-

2-

التعلم الذاتي ومميزاته