الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما النسبه المئويه ل 8 من 80

بواسطة: نشر في: 9 أكتوبر، 2021
mosoah
ما النسبه المئويه ل 8 من 80

ما النسبه المئويه ل 8 من 80 فهي حسبة لابد أن تجدوا لها الحل الذي يأتي في إطار مادة الرياضيات التي تعرف الطلاب كيفية التعامل مع العمليات الحسابية المختلفة سواء كانت العمليات الصغيرة أو حتى الكبيرة لأن هذه العمليات هي تعاملتنا اليومية الأساسية لذلك في هذا المقال يقدم لكم موقع موسوعة الإجابة الكاملة على هذا السؤال.

ما النسبه المئويه ل 8 من 80

تكمن أهمية النسب المئوية في الرياضيات بأنها تلك الطريق التي نستطيع من خلالها قياس معدلات الأشياء فمن خلالها نعرف على  نسب مكونات الأدوية مضبوطة أم لا وحتى نعرف من خلالها أيضًا هل الطالب استطاع النجاح في عامه الدراسي أم لا وحتى ينجح الطالب لابد أن يجاوب على هذا السؤال بالإجابة الصحيحة وهي:

  • 10% هي النسبة الخاصة بالعدد 8 بالنسبة لعدد 80 وحتى تستطيع أن تحصل على الناتج النهائي يمكنك بكل سهولة أن تضربوا العدد الذين تريدون معرفة نسبته في 100.
  • حيث يتم أولًا قسم العدد الذي تريد أن تعرف نسبته على العدد الذي تريد أن تعرف النسبة منه ومن ثم يتم ضرب الناتج في 100.
  • أي أننا نقوم بقسمة 8 على 80 ليكون الناتج 0.1 نقوم بضربه في 100 ليكون الناتج النهائي هو 10%.
  • تنطبق هذه القاعدة الرياضية على جميع العمليات التي تطلب منك إظهار النتيجة الخاصة بالنسبة المئوية.
  • وفي الأساس يتم التعامل مع النسب المئوية بصورة أكبر في الأعداد التي تحتوي على الكسور أكثر من الأعداد الصحيحة وتعني النسب المئوية نسبة العدد من المئة بمعنى عندما نقوم أن النسبة هي 10% أي أنها تساوي 10\100.
  • وتعتبر النسب المئوية بصورة عامة أحد أهم الأشكال الرياضية التي نستخدمها بكثرة في جميع قطاعات حياتنا اليومية يمكن بصورة أكبر مما تتخيل فربما نستخدمها بنسبة 100%.
  • فالمدارس تقوم باستخدامها لمعرفة درجات الطلاب، والبنوك تعرف من خلالها نسبة الأرباح والخسائر، بينما تستخدمها الشرطة لمعرفة نسبة الجرائم في المنطقة وتستخدمها مصانع الأدوية في التركيبات الكيميائية ولو بتنا ننظر في كل ما حولنا سنجد أنه يتم استخدام النسب المئوية في كل شيء فيها.

النسب المئوية

لما كانت النسب المئوية أمرًا في غاية الأهمية جعلها هذا أحد أعظم الاكتشافات التي قامت بها البشرية لكن هذا الاكتشاف كغيره مر بمراحل تاريخية مهمة بدأت من:

  • ففي البداية وبالتحديد في البندقية بإيطاليا التي كانت تعتبر عاصمة التجارة في العالم القديم كان لابد من معرفة كيف يتم احتساب ثمن السلعة وما هي نسب التخفيضات التي يتم وضعها على السلع لكن العلم وقتها لم يكن ليسعفهم لأنهم لم يتوصولوا للنسب المئوية بعد.
  • فكان وقتها يتم وضع الرقم أو النسبة بالنسبة للمئة فكانوا يكتبون على البضائع أن عليها تخفيضات 1 من 100 أو 20 من 100 وهكذا وكانوا يستخدمون تلك الطريقة أيضًا في معرفة حجم الخسارة وحجم الربح وكان ذلك في التحديد في القرن السابع عشر عندما نمت الزراعة وبالتالي كانت التجارة شأنها مرتفع جدًا وكانت الرحلات التجارية دائمًا تجتاح سفنها الأنهار والبحار.
  • ولكن فيما بعد أدركوا أن الحال لن يسير على ذلك النهج وكان لابد من وضع علامات أكثر وضوحًا خصوصًا أن الثورة الصناعية كانت على وشك بدايتها وكان لابد من تطور الرياضيات مثلما يتطور العالم من حولنا.
  • بدأ العلماء وقتها في البحث مطولًا في كتب علوم الرياضيات القديم وبالرجوع إلى اللغة اللاتينية وجدوا أن هناك رمزًا يعني في الأصل النسبة للمئة فقاموا بالتعديل على هذا الرمز ليصبح في النهاية دائرتين تتوسطهم خط مائل أفقيًا لكن في البداية كانت تستخدم هذه العلامة في الأمور التجارية فقط.
  • وكان يرفض التعامل معها في أي مجال أخر ولا حتى في مجال الطب لخوفهم من أن تكون هذه النسبة غير صحيحة أو بها نسبة من الخطأ.
  • لكن في مطلع القرن العشرين وبعد أن بدأت الكثير من العلوم المختلفة أن تتبنى تلك العلامة في أبحاثها وبعد أن تم التأكد من مدى دقة صحة تلك العلامة تم تبنيها بصورة رسمية لتكون مستخدمة في جميع الوثائق الرسمية وجميع المجالات.
  • وكان الاستخدام الرسمي الأول لهذه العلامة عندما تم إعادة كتابة بعض نصوص القوانين البريطانية ومن ثم تم استخدام هذه العلامة في كتابة النصوص الرسمية المتفق عليها ولما كانت بريطانيا في هذا العصر من الدول المحتلة التي كانت تفرض سيطرتها في جميع أنحاء العالم، كانت ما تتوصل إليه من علوم تستخدمه في الدول التي تعلن فيها سيطرتها حتى يشهل عليها العمل والحصول على أكبر كم من الاستفادة من موارد تلك الدول ومنا هنا انتشر رمز النسبة المئوية من خلال عمل حكومات الانتداب البريطانية حول العالم.

إلى هنا نكون قد قدمنا لكم الإجابة الكاملة على سؤال ما النسبه المئويه ل 8 من 80 يمكنكم أيضًا الاطلاع على مزيد من الإجابات التعليمية التي يقدمها لكم دائمًا موقع الموسوعة العربية الشاملة.

للمزيد من المعلومات يمكنكم قراءة:

المراجع

1