الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

ما هي طريقة تعليم الطفل الكلام بسرعة

بواسطة: نشر في: 28 يونيو، 2020
mosoah
طريقة تعليم الطفل الكلام

كثيرًا ما يبحث الآباء عن طريقة تعليم الطفل الكلام فالطفل في سنين عمره الأولى يتعلم على يد والديه الكلام والحبو والمشي، لذا يحرص الآباء دومًا على تنشئة أطفالهم في بيئة مثالية تمنحهم الحب والاهتمام والرعاية، ومما لا شك فيه أن رغبة الوالدان في تعليم أطفالهم الكلام تزداد يومًا بعد يوم، لذا جئنا لكم اليوم بطرق وحلول مبتكره تساعدكم على تعليم أطفالكم الكلام بشكل أسرع من المعتاد، وسنقدمها لكم من خلال سطورنا التالية على موسوعة.

طريقة تعليم الطفل الكلام

هناك عدة طرق مبتكرة لتعليم الطفل الكلام في سنين عمره الأولى ومن أبرز هذه الطرق ما يأتي:

  • التحدث مع الطفل باستمرار يعمل على تثبيت المفاهيم والألفاظ في ذاكرته وبالتالي يسهل عليه تكرار الكلمات التي اعتاد على سماعها مع مرور الوقت.
  • السماح للطفل بالجلوس مع أشقائه الأكبر منه سنًا ليكتسب منهم مهارات الكلام.
  • الحديث مع الطفل بشكل مستمر عما يوجد حوله في الطبيعة كالسرير والتلفاز والفواكه.
  • قراءة قصة للطفل قبل النوم يوميًا يعزز قدرته على حفظ الكلمات ونطقها.
  • نطق الكلمات المراد تعليمها للطفل بشكل متكرر فتكرار الكلمة يثير لدى الطفل الرغبة في نطقها.
  • تحفيز الطفل على النطق بمدحه عندما ينطق كلمة من الكلمات بطريقة صحيحة.
  • استخدام الصور التوضيحية مع نطق الكلمات الدالة عليها يعزز من قدرة الطفل على حفظها ونطقها.
  • منح الطفل المزيد من الاهتمام عند حاجته للحديث حتى ولو لم يقل شيء مفيد، فمنحه الاهتمام المطلوب يدفعه دائمًا للحديث عكس الانشغال عنه.
  • ينصح بعدم مقاطعة الطفل عند رغبته في الحديث والاستماع له بإنصات مهما كانت كلماته مبعثرة وعندما ينتهي من الحديث يتم البدء في توجيهه لنطق الكلمات التي تعذر عليه نطقها مع تنفيذ طلب الطفل فحصول الطفل على استجابه لحديثه يدفعه لتعلم المزيد.
  • تعويد الطفل على فتح نقاش، فهذا الأمر مفيد جدًا أيضًا في توسيع مدارك الطفل وتنمية ذكائه.
  • تشغيل مقاطع فيديو تعليمية بسيطة للطفل كفتح فيديو يحتوي على صور لفواكه مثلًا مرفق بصوت لام كل فاكهة يتم عرضها، فانجذاب الطفل للفيديو يكون كبير جدًا في سنين عمره الأولى، ومع سماع الفيديو أكثر من مرة يتمكن الطفل من تكرار الكلمات.

استخدام الهاتف في تعليم الطفل النطق

  • استغلال حب الأطفال في استخدام الهواتف المحمولة، فعادة ما يبدأ الطفل في تقليد والداه في الأشياء التي يفعلها ومن ضمنها وضع الهاتف على الأذن.
  • ويمكن استغلال هذا الأمر في تعليم الطفل النطق من خلال السماح للطفل بالرد على الهاتف وتلقينه كلمات ليحاول نطقها كقول مرحبا.
  • وينصح بالاتفاق مع المتصل على أن يقوم بطرح الأسئلة البسيطة على الطفل التي يتمكن من الإجابة عليها كسؤال كيف حالك؟.
  • وبذلك يتعلم الطفل مهارة الحديث من خلال هذه الطريقة البسيطة ومع مرور الوقت يتقن الطفل الكلمات التي يستخدمها بكثرة في الحديث.

التحدث المستمر مع الطفل يعزز من قدرته على الحديث

  • من المُرجح أن يبدأ الآباء في الحديث مع أطفالهن منذ الصغر حتى ولو لم يفهم الطفل هذه الكلمات مع مرور الوقت يتعلم الطفل.
  • ويظهر ذلك من خلال قدرته على الاستجابة فعادة ما تقترن معاني الكلمات لدى الطفل مع تعبيرات الوجه المستخدمة.
  • فمثلًا تكرار الرفض بكلمة لا مع استخدام تعابير الرفض يعلم الطفل معنى الكلمة فنلاحظ مع مرور الوقت عندما يسمع الطفل كلمة لا من أحد الأشخاص يفهم أن ذلك الشخص ينهاه عن القيام بفعل معين.
  • قد يُجدي في بعض الأحيان طرح الأسئلة على الطفل في قدرته على التعلم، كتوجيه سؤال عن مكان لعبة الطفل المُفضلة.
  • ففي البداية سوف يبدأ الطفل بالإشارة إلى مكان اللعبة ثم يتعلم لغة الحديث فيفصح عن مكانه دون الحاجة إلى الذهاب وإحضار الشيء المطلوب.

تعليم النطق والتخاطب

  • التركيز على نطق الكلمات أمام الطفل بصورة صحيحة والحرص على عدم استبدال الكلمات باختصارات دون معني، فسيتعلم الطفل نطق الكلمة بالطريقة الخاطئة، وهذا الأمر سيكون ون جدوى.
  • معاملة الطفل منذ لحظة الميلاد على أنه شخص واعي ومحادثته بصفة مستمرة فمثلًا عندما يبكي  نبدأ في طرح الأسئلة عليه، عهل تريد حليب؟ أم تريد تغيير الحفاض؟ ومع مرور الوقت على استخدام تلك الكلمات ستكون الكلمات مألوفة لدى الطفل وبالتالي يفهمهما تدريجيًا إلى أن ينج في النطق بها.
  • مشاركة الطفل في الحديث ومنحه الاهتمام حتى ولو لم يكن مدرك معنى الكلمات فشعور الطفل أنه ذا قيمة يدفعه لتعلم الكلام ليتمكن من المشاركة في الحوار، بخلاف عدم توجيه العناية للطفل.
  • عند رؤية البحر أو الخروج للتنزه يمكن تزويد الطفل بأسماء الأشياء المحيطة كأن ننطق كلمة حديقة عندما ينظر الطفل إلى الأشجار والزرع، ومع تكرار الأمر سيبني الطفل صورة كاملة عن ويتمكن من ربط الكلمات بالأشياء المرئية.
  • عند ملاحظة التفات الطفل لأحد الأشياء كاللعب بالكره أو بالعربة يتم ذكر اسمها للطفل عدة مرات ومع مرور الوقت عندما تختفي عن نظر الطفل سيقوم بطلبها منك بالاسم.
  • عدم توبيخ الطفل لأي سبب كان فهذا يخلق للطفل دافعية نحو الانطواء وبالتالي لا يهتم لأمر تعلم الكلمات، فالتحفيز على النطق من خلال قول الكلمات الإيجابية ككلمة برافو تمنح الطفل دافعية نحو التعلم.

متى يكون الطفل متأخر في الكلام

  • عادة ما يبدأ الطفل في تعلم الكلمات في عمر السنة وعند بلوغه عامين يكون قد تعلم عدد كبير من الكلمات قد يصل عدد هذه الكلمات إلى 400 كلمة، وتزداد حصيلة الكلمات مع التقدم في العمر فعند بلوغ ثلاثة أعوام يكون الطفا قادرًا على نطق جمل وتركيب جمل، ولكنها ليست قاعدة عامة فالأمر يتفاوت بين طفل وآخر على حسب قدرة كل طفل، وحسب اهتمامات كل طفل فهناك طفل يحبذ الاستغراق في اللعب عن تعلم الكلمات والحديث، فينشغلون عن الحديث باللعب، وقد يرجع السبب وراء تأخر الكلام عند بعض الأطفال إلى دم اجتماعه وتواصله مع أطفال غيره من عمره فاجتماعات الأطفال مع بعضهم البعض تحفزهم على تعلم الكلمات.
  • الأكيد في الأمر أن الطفل الذي يصل إلى عمر عامين ولا يستطيع نطق أي كلمة يتم تصنيفه ضمن الأطفال الذين تأخروا في الحديث، فعند بلوغ هذا العمر ينبغي أن يكون الطفل مُلمًا بطريقة نطق بعض الكلمات ومع مرور الوقت يتمكن من تجميع جمل مفيدة ونطقها وإذا تأخر الطفل في الحديث عن عمر العام ونص عامين ينبغي على الآباء الالتفات إلى الأمر وتوجيه العناية نحو تعليم الطفل الكلمات، مع الحرص على تلقينها له بطريقة صحيحة لأن الطفل يميل في مراحل عمره الأولى إلى التقليد فهو يأخذ الكلمات وينطقها كما يسمعها.

بهذا نكون قد وصلنا وإياكم إلى نهاية مقالنا اليوم الذي عرضنا لكم من خلاله كيفية تعليم الطفل النطق والكلام، نأمل أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم، وفي الختام نشكركم على حسن متابعتكم لنا، وندعوكم لقراءة المزيد من عالم الموسوعة العربية الشاملة.

المراجع

1