مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

كيفيه تطوير مهارات اللغه عن طريق اللعب عند الاطفال

بواسطة:
كيفيه تطوير مهارات اللغه عن طريق اللعب عند الاطفال

كيفيه تطوير مهارات اللغه عن طريق اللعب عند الاطفال في أعمار مبكرة، يقدمها لكم موقع الموسوعة، إن مهارات اللغة تعتبر من اهم المهارات التي يسعى الوالدين إلي تنميتها لدي الطفل، وتنقسم مهارات اللغة إلي مهارات الاستماع، مهارات للتحدث، مهارات للقراءة، بالإضافة إلي مهارات الكتابة.

وسنقوم في هذا المقال بالتعرف علي كيفية تطوير مهارات اللغة عن طريق اللعب عند الأطفال، واهميه تطوير هذه المهارات عند الطفل في كل مرحلة من المراحل.

كيفيه تطوير مهارات اللغه عن طريق اللعب عند الاطفال

اللعب لتطوير مهارة الاستماع عند الأطفال

إن مهارات الاستماع تعتبر من اهم المهارات اللغوية لدي الطفل، ويعتبر الاستماع هو الخطوة الأولي لعملية النطق لدي الطفل، ولهذا يجب أن ننتبه أثناء مراحل الطفولة الأولي بالنطق السليم أمام الأطفال.

ومهارة الاستماع تتعمد بقدر كبير علي قدرة الطفل علي التركيز في الكلمات ومحاولة تمييز الفرق بين الكلمات المتشابهة، بالإضافة إلي ربط الكلمات بمعانيها.

وتبدأ مرحلة تنمية مهارات الاستماع للأطفال قبل المدرسة، حيث يعتمد الطفل علي والديه وبالأخص الأم في تكوين حصيلة لغوية قوية لتمكنه من تعلم اللغة بطريقة أسهل فيما بعد.

ومن اهم الألعاب التي يمكن للام استعمالها لتنمية مهارات الاستماع لدي الطفل هي “العاب الهاتف” تعتبر العاب الهاتف من اقدم الألعاب واكثرها شعبية لدى الأطفال من عمر صغير، كل ما عليك فعله هو إحضار كوبين وتوصيلهم بأحد الخيوط الرفيعة واستعماله للحديث مع طفلك.

ومن خلال هذه اللعبة يتعلم الطفل القدرة علي الاستماع إلي الجمل واستيعاب معناها والتدقيق فيها بمنتهي السهولة، ويمكنك من خلال هذه الألعاب أن تعلمي طفلك بعض الكلمات المفيدة عن طريق تكرارها في الهاتف المزيف الخاص باللعبة ويقوم هو بترديدها من بعد ذلك.

كما تعتبر العاب الأصوات من الألعاب كثيرة الانتشار ويمكن للام أن تقوم بتنمية هذه المهارة لدي الطفل من خلال عرض مجموعة منم أصوات الحيوانات عليه وجعله يخمن أي الأصوات ينتمي لهذا الحيوان، ومع التكرار لهذا النشاط سيتعلم الطفل مهارة الاستماع وتمييز الأصوات بمنتهي السهولة.

يمكن استغلال بعض برامج الأطفال في تعليم الطفل القدرة علي تطوير المهارات اللغوية، فيمكن الأم تسجل البرنامج والقيام بإعادة بعض المقاطع حتي يستمع إليها الطفل اكثر من مرة، كما تتوفر بعض الألعاب الحديثة التي تحتوى أزرار تختص بإعادة كقاطع من أغاني أو جمل محددة حتى ينكم الطفل من الاستماع إليها واستيعابها جيداً.

اللعب لتطوير مهارة الحديث عند الأطفال

إن تعلم الاستماع بشكل جيد يعتبر الخطوة الأولي في اكتساب الطفل لمهارة التحدث والكلام، ولا شك أن كل أم تبحث عن طريقة لجعل طفلها يتمكن من التحدث في اسرع وقت وبطريقة صحيحة.

تعتبر الفتيات اسرع في القدرة علي اكتساب مهارة التحدث من الذكور، وهو الأمر الذي يدفع بعض الأمهات للقلق من تأخر أطفالهم الذكور في التحدث في بعض الأحيان، ولعل هذا هو السبب الذي يجعل الأمهات يبحثن عن أطباء للمشكلات اللغوية لدي الأطفال.

تعتبر الألعاب وسيلة سهلة وبسيطة لتعلم مهارات التحدث لدي عند الأطفال، ومن اهم هذه الألعاب هي “العاب الحكي” فالأطفال ينجذبون بشكل كبير إلي القصص خاصة في عمر صغير، ولهذا يمكن للام ان تقوم قراء بعض القصص علي طفلها والحرص علي ترديده لبعض الأسماء الخاصة بالقصة وراءها.

كما يمكنها أن تنتظر إلي نهاية القصة وتطلب منه أن يقوم هو بإخبارها بما تعلمه من هذه القصة، وبهذه الطريقة سيتمكن من تنمية مهارة الحديث لديه بالإضافة إلى تنمية قدرته العقلية علي الاستيعاب والسرد.

يجب علي الأم أن تحرص علي اختيار قصص ذات مغزي أدبي وأخلاقي جيد، حتى يستفيد من الطفل من ترديد القصة في تعلم أخلافيات جيدة بالإضافة إلي تعلمه مهارة الحديث.

يجب علي الأم أن تعتمد علي طريقة التعزيز الإيجابي في تعليم الطفل لمهارات الحديث، حتى يشعر الطفل بأهمية المهارة التي اكتسبها، ويعمل علي تطويرها والحرص علي النطق السليم.

اللعب لتطوير مهارة القراءة عند الأطفال

بعد أن اكتسب الطفل القدرة علي الاستماع والكلام بصورة جيدة، يجب عليه ان يملك القدرة علي القراءة والتعرف علي رموز لغته بطريق صحيحة ومحاولة تفسيرها.

وتتطلب مهارة القراءة امتلاك الطفل القدرة علي الاستيعاب والإدراك للرموز والكلمات والمدلولات الخاصة بها، ويجب أن يتمتع الطفل بالقدرة علي فهم الكلمات ومعناها وتفسير المعاني وراءها.

عملية تعليم مهارة القراءة لا تقتصر علي المدرسة فقط، لكن يجب علي الأم أن تحرص علي زيادة الحصيلة اللغوية لطفلها من خلال قراء القصص له أو توفير بعض الأفلام التعليمية المفيدة التي يمكنه أن يتعلم منها ألفاظ وكلمات ذات مغزي واهميه.

يجب علي الوالدين أن يقوموا بتنمية مهارات القراءة الخاصة بهم، فالطفل يقلد في سنواته الأولي سلوك والديه فإذا كان والده قارئ فعلي الأرجح انه سيكون كذلك، فالطفل يحاكي السلوكيات التي يراها ولهذا فيجب علي الأم أن تحرص علي القراءة هي الأخري لتنمي لدي طفلها مهارة القراءة وتعليم الذات.

اللعب وتطوير مهارة الكتابة عند الأطفال

إن مهارة الكتابة من المهارات اللغوية الهامة التي يجب للطفل أن يكتسبها، وتأتي مهارة الكتابة بعد مهارة الاستماع والتحدث والقراءة لاعتمادها علي كل المهارات السابقة، فالطفل لابد وان يملك القدرة للاستماع وتمييز الأشياء من وله قبل أن يتمكن من وصفها والحديث عنها، ثم محاوله استدلال معانيها من خلال قراءة رموز اللغة.

وتأتي الكتابة كمرحلة أخيرة في تعلم المهارات اللغوية، حيث ترتبط بالمهارات الأكاديمية التي يتعلمها الطفل في المدرسة ويمكن تطوير مهارة الكتابة لدي الطفل من خلال الألعاب الخاصة بأشكال الحروف، ولعبة الحرف الناقص التي توجد في كتب الأطفال.

أهمية تطوير مهارات اللغة عند الأطفال عن طريق اللعب

إن الاهتمام بتطوير المهارات جزء لا يتجزأ من مهمة الأب والأم في الأسرة، ومن اهم المهارات التي يجب علي الوالدين تنميتها هي المهارات اللغوية.

يعتبر اللعب من اهم الاستراتيجيات الحديثة التي تساعد في أكساب الطفل المهارات العقلية واللغوية المختلفة، وقد أثبتت الأبحاث أهمية استراتيجيات اللعب في تعليم الأطفال.

وتتمثل أهمية تطوير مهارات اللغة عند الأطفال في النقاط التالية:

  • يعبر اللعب طريقة مثالية لتقديم الطفل إلي عالم الحديث والكتابة بطريقة اكثر متعة.
  • تساعد الألعاب في تطوير المهارات اللغوية والأكاديمية لدي الأطفال حيث يحتاج الطفل إلي قراءة قوانين اللعب والاستماع إلي شركاءه في اللعبة .
  • تنمي الألعاب الحصيلة اللغوية لدي الطفل، خاصة في عمر السنوات الأولي حيث يبقي في المنزل بمفردة مع امه، فاللعب يفيد في تكوين حصيلة لا بأس بها من الألفاظ واستعمالها بطرق مختلفة مما يتيح للطفل تنمية مهاراته اللغوية.
  • تنمية المهارات الاجتماعية لدي الطفل، فتعلم المهارات اللغوية لا يقتصر فقط علي الكتابة والقراءة لكن الحديث والقدرة علي إقامة حوار وتكوين جمل سليمة يعتبر طريق مكون أساسي من مكونات المهارات اللغوية.
  • إن نمو الطفل يشمل النمو الحدسي والمعرفي ولهذا فتطوير المهارات اللغوية له أهمية عظيمة في تحقيق نمو شامل للطفل في كافة الجوانب.
  • تأسيس قاعدة لغوية قوية لدي الطفل، وتعزيز قدرته علي الفهم والاستيعاب بصورة طبيعية.

في النهاية إن تعليم الطفل للمهارات اللغوية يتطلب الكثير من الصبر والهدوء والقدرة علي تكرار المعلومة، وهي المهارات التي يجب أن تتحلي بها الأم أولاً باعتبارها المحطة الأولي للتعلم لدي الطفل.