الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

قصة عجيبة عن البيئة

بواسطة: نشر في: 10 مايو، 2021
mosoah
قصة عجيبة عن البيئة

نقدم لكم في هذا المقال من موسوعة قصة عجيبة عن البيئة للأطفال، تعد القصص من أبرز الوسائل المؤثرة في توعية الأطفال وغرس الأخلاق في نفوسهم وإيصال الرسائل والأفكار إليهم بطريقة مبسطة، وذلك إذا كانت القصة مثيرة للأطفال وشيقة لهم، والبيئة من القضايا التي يتم توعية الأطفال بخطورة تلوث البيئة وكيفية الحفاظ على نظافتها وحماية الكائنات الحية التي تعيش فيها من القتل، لذا ففي السطور التالية نستعرض لك أفضل القصص عن البيئة.

قصة عجيبة عن البيئة للأطفال

  • يُحكى أنه كان هناك معلم لاحظ أن تلاميذه لا يحافظون على نظافة فصلهم ولا على نظافة فناء المدرسة فبدأ التفكير في طريقة مبتكرة لتوعيتهم للمحافظة على البيئة.
  • قرر المعلم اصطحاب التلاميذ إلى حديقة مليئة بالنفايات وطلب من تلاميذه أن يتناولوا وجبة إفطارهم في هذه الحديقة.
  • أبدى الطلاب استيائهم من الحديقة فقد كانت غير نظيفة بسبب القاذورات التي امتلأت بها.
  • توجه الطلاب إلى المعلم يشتكون من قلة نظافة الحديقة.
  • فطلب منهم المعلم أن يقوموا بتنظيفها، وإذا فعلوا ذلك سيكشف لهم عن سر هام لهم.
  • أسرع الطلاب يقومون بتنظيف الحديقة بالتقاط القاذورات وإلقاءها في سلة المهملات.
  • توجه التلاميذ إلى المعلم يخبرونه بانتهائهم من تنظيف الحديقة
  • فأخبرهم المعلم أن النظافة من أبرز الأمور التي حثنا الإسلام عليها
  • إذ أن النظافة جزء من الإيمان وبالتالي يجب أن يحافظ الإنسان على نظافة المكان المحيط به سواء في المنزل أو في المدرسة وغيرها من الأماكن الأخرى.

قصة عن تلوث البيئة

  • يُحكى أنه كان هناك طالبًا يُدعى علي يهمل نظافة المكان المحيط به حيث اعتاد على رمى النفايات في الأرض.
  • نصحته والدته مراراً وتكرارًا بأن يهتم بنظافة غرفته ومنزله، وأن يلقي القاذورات في سلة المهملات وليس على الأرض ولكن لم يستجب علي.
  • ذهبت والدته إلى معلمته في الفصل تخبرها عن هذه المشكلة.
  • فاقترحت المعلمة حلاً مختلفًا ألا وهو أن تتجنب تنظيف غرفته ولا تنصحه من جديد بالحفاظ على نظافة غرفته حتى يعي علي بمشكلته.
  • أعجبت الأم بهذا الحل وقررت تطبيقه، فلاحظ علي أن والدته لا تهتم بنظافة غرفته فاعتقد أنها متعبة.
  • مرت عدة أيام وقد انتشرت القاذورات في غرفته مما تسبب ذلك في شعوره بالضيق والتقزز،  فذهب علي إلى والدته وأخبرها بهذا الأمر.
  • أخبرته أمه أنها قررت أن تترك له القاذورات في غرفته مادام يرى أن لا مشكلة من وجودها فيه.
  • مع مرور الأيام بدأت الرائحة الكريهة تغزو الغرفة فشعر علي بالتقزز  أكثر من حال الغرفة.
  • اشتكي علي لأمه فأخبرته أنه مع الوقت سيألف الرائحة الكريهة للغرفة.
  • عندما اشتدت الرائحة الكريهة في غرفته طلب علي من والدته أن تساعده في تنظيف غرفته.
  •  أخبر علي والدته بندمه الشديد على إهماله لنظافة المكان وعدم تكرار ذلك مرة أخرى.

قصة عن الحفاظ على البيئة

  • يُحكى أنه كان هناك سلحفاة تشعر بالضيق من الغابة التي تعيش فيها بسبب تلوثها الدائم من مجموعة من الفتية الذين يلعبون فيها ويرمون القاذورات فيها دائمًا.
  • ذهب السلحفاة إلى العصفورة تخبرها بقرارها في مغادرة الغابة، ولكن العصفورة حاولت إقناعها ببقاءها في الحديقة لكن السلحفاة قد حسمت أمرها.
  • تمر الأيام ويذهب الأولاد إلى الغابة فيجدونها مليئة بالقاذورات، فلم يجدوا مكانًا نظيفًا فيها للعب.
  • قرر الأولاد أن يتعاونوا معًا من أجل تنظيف الغابة والتخلص من قاذوراتها حتى تعود نظيفة مرة أخرى ويستطيعون اللعب فيها.
  • ذهبت العصفورة إلى السلحفاة تخبرها بأن أحوال الغابة قد تغيرت وقد صارت خالية من القاذورات.
  • ذهبت السلحفاة إلى الغابة فتفاجأت من تغيرها تمامًا ونظافتها.
  • علمت السحلفاة من العصفورة أن الأولاد الذين اعتادوا على إلقاء القاذورات في الغابة هم من قاموا بتنظيف الغابة.
  • كما علمت السلحفاة أن الأولاد يشعرون بالندم بسبب تركهم للغابة مليئة بالقاذورات، فقرررت السلحفاة العودة إلى العيش في الغابة من جديد.

قصة عن نظافة البيئة

  • يُحكى أنه كان هناك صديقان عائدان من المدرسة وهما علاء ونبيل وقد تساقطت الأمطار عليهم بغرازة.
  • لجأ الصديقان إلى الاختباء خلف إحدى الأشجار لحين انتهاء سقوط الأمطار.
  • لاحظ علاء انتشار القاذورات في الحديقة التي يختبئان فيها.
  •  أخبر علاء صديقه بأنهما كانا يلعبان الكرة فيها وكانت نظيفة تمامًا والآن انتشرت فيها القاذورات.
  • انزعج علاء ونبيل من شكل الحديقة الآن، وقد رغبا في تنظيف هذه الحديقة وأن تعود إلى وضعها السابق.
  • ذهبا علاء ونيبل إلى زملاء مدرستهم واقترحا عليهم تنظيف الحديقة وزراعة الأشجار والورود فيها لتزيينها.
  • أعجب الزملاء بفكرة علاء ونبيل وقررا بعد الانتهاء من اليوم الدراسي الذهاب إلى الحديقة والتعاون معًا في تنظيفها.
  • شرع التلاميذ بالتخلص من النفايات، والبدء بزراعة الأشجار، وتجديد المقاعد فيها بطلائها.
  • انتهى الطلاب من عملهم وعندما نظرا علاء ونبيل إلى الحديقة شعروا بالسعادة لعودتها أجمل مما كانت في السابق.
  • علم مسئولو الحي بعمل علاء ونبيل وزملائهما في المدرسة من تنظيف الحديقة فقرروا منحهم جائزة تكريمًا لجهودهم في الحفاظ على نظافة البيئة.

قصة بيئة نظيفة وجميلة

  • في إحدى الأيام كان هناك مجموعة من الأطفال يسيرون في القرية وقد قرروا الذهاب إلى صديقهم الأرنب ظريف فلم يجدوه.
  • سأل الأطفال أهل القرية عن الأرنب ظريف فأخبروهم بأنهم لا يعرفون شيئًا عنه منذ عدة أيام.
  • قرر الأطفال الذهاب إلى الغابة فوجدوه يجلس وحيدًا أسفل شجرة فسألوه عن سبب اختفائه عن أنظارهم في الأيام السابقة.
  • لم يجيبهم الأرنب ظريف بل قرر أن يسير إلى الأمام وكان يبدو عليه الضيق فوصل بئر الماء الذي يشرب منه.
  • اتبعه الأطفال وعندما وصلوا إلى البئر لاحظوا امتلاءه بالكثير من القاذورات أدت إلى تلوث ماءه فأصبحت غير صالحة للشرب.
  • تعجب الأطفال من كثرة القاذورات متساءلين عن من الذي ألقاها في البئر.
  • عملوا على التخفيف من ضيق الأرنب وأخبروه أنهم سيتولوا أمر تنظيف البئر.
  • تعاون الأطفال مع بعضهم البعض في تنظيف البئر بالتخلص من القاذورات المنتشرة فيه بواسطة شبكة كبيرة.
  • لاحظ الأطفال أن ماء البئر أصبح نظيفًا وخاليًا من القاذورات، فذهبوا إلى الأرنب وأخبروه بأنهم انتهوا من تنظيف البئر.
  • اصطحب الأطفال الأرنب ظريف معهم إلى البئر ليراه بعد أن تم تنظيفه بالكامل.
  • شعر الأرنب ظريف بسعادة غامرة بعد أن رأى البئر أصبح نظيفًا وماءه صالحة للشرب، وبدأ بشرب الماء من البئر.
  • جمع الأطفال أطفال القرية وأخبروهم بعدم إلقاء القاذورات في البئر والحفاظ على نظافتها حتى لا يتلوث ماءه ولا تتمكن الحيوانات من الشرب من ماءه.

وفي ختام هذا المقال نكون قد قدمنا لك أجمل قصة عجيبة عن البيئة للأطفال من أجل التوعية بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة وخطورة تلوثه.

ويمكنك الإطلاع على أجمل القصص للأطفال في المقالات التالية من الموسوعة العربية الشاملة: