الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل تعلم عن فيروس كورونا

بواسطة: نشر في: 23 سبتمبر، 2020
mosoah
هل تعلم عن فيروس كورونا

هل تعلم عن فيروس كورونا هو واحدة من أكثر الموضوعات التي تزايد البحث حولها بالآونة الأخيرة إن لم تكن هي الحديث الشاغل للجميع في كافة أنحاء العالم ودوله ومع بدأ الدراسة وعودة الطلاب إلى المدارس وانتظام الحركة التعليمية لا بد من بذل الجهد والاهتمام بتثقيف الطلاب في مختلف المراحل العمرية والتعليمية حول ذلك الفيروس المستجد وكيفية الوقاية منه والحفاظ على أنفسهم وأسرهم.

وما سوف نعرضه لكم من خلال المقال التالي في موسوعة هو نتاج ما تم إجرائه في الأشهر الماضية من اختبارات ودراسات وأبحاث حول فيروس كوفيد- 19 لكي نطرح الأجوبة المتعلقة بجميع ما قد يدور في أذهان الطلاب، أولياء الأمور والمعلمين، وما يمكن اتباعه للحد من انتشار الفيروس وكيفية الحماية من تهديد الإصابة بالعدوى.

هل تعلم عن فيروس كورونا

فيروس كورونا عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات التي قد تصيب كلاً من الإنسان والحيوان وينتج عنها ظهور المشكلات التنفسية التي تتراوح ما بين الخفيفة مثل نزلات البرد أو أعراض شديدة بلغت حد الالتهاب الرئوي، وفيما يلي نعرض بعضاً من المعلومات المتعلقة به:

  • هل تعلم أن فيروس كورونا على الرغم من أنه يصيب كلاً من الحيوانات والبشر إلا أنه نادراً ما يتم رصد حالة إصابة حيوان به.
  • هل تعلم أنه كان هناك مرض يشبه فيروس كورونا قد انتشر بالفترة ما بين عامي (2002/2003) يعرف باسم سارس SARS (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة)، والذي قد انتقل أيضاً من الحيوانات إلى البشر.
  • هل تعلم أنه في عام (2012م) انتشر بمنطقة الشرق الأوسط سلالة أخرى من فيروس كورونا تعرف بـMERS (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية)، وقد ذكر العلماء أن بداية إصابة الإنسان بها قد انتقلت إليه من جمل.
  • هل تعلم أن فيروس كورونا غالباً ما ينتشر بين البشر عن طريق التواصل مع أحد الأشخاص المصابة بطريق مباشر، ومن طرق انتشاره لمس الأسطح المصابة بالفيروس التي سبق لمريض لمسها أو تساقط عليها رذاذ سعاله أو عطاسه ومن ثم وضع اليد على العين، الأنف، أو الفم.
  •  هل تعلم أنه فيما يتعلق بمحاولات منع انتشار فيروس كورونا أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأهمية الحرص النظافة الشخصية من خلال الغسل المتكرر للأيدي، الإكثار من شرب السوائل خاصة الدافئة.

معلومات عن فيروس كورونا

نعرض لكم فيما يلي بعض المعلومات الهامة المتعلقة بفيروس كوفيد -19 المستجد والتي ينبغي على الجميع سواء كان كبير أو صغير أن يكون على دراية تامة بها لكي يقي نفسه ومن حوله من الإصابة:

  • اتباع أساليب التباعد المكاني بمعنى أن يلتزم الفرد بالابتعاد عن الآخرين بمسافة لا تقل عن ستة أقدام، مع ارتداء الكمامة لتغطية كلاً من الفم والأنف.
  • تتمثل أعراض فيروس كورونا في الإصابة بالرعشة والحمى والشعور بالبرد، الصداع وآلام الرأس، احتقان الحلق، سيلان الأنف واحتقان بها مع الكحة وفقد حاستي الشم والتذوق، صعوبة التنفس وضيقه، الإسهال والقيء والغثيان، الشعور بالألم في عضلات الجسم والإرهاق.
  • فيما يتعلق بعلاج فيروس كورونا فلم يتم التوصل حتى الآن إلى لقاح فعال خاص به ولكونه فيروس فلا تجدي المضادات الحيوية معه نفعاً، ولكن على الرغم من ذلك يقوم مقدمي الرعاية الصحية في المستشفيات بالعمل على تقوية الجهاز المناعي للمريض لكي يتمكن من مقاومة المرض وتماثل الشفاء.
  • هناك بعض العلامات التي ما إن ظهرت على المريض توجب عليه التوجه فوراً لتلقي الرعاية الصحية في أحد المستشفات التي خصصت لذلك، وتلك الأعراض هي ارتفاع درجات الحرارة المصاحب لصعوبة التنفس والسعال.
  • في حالة الشك أن هناك سطح ملوث بفيروس كورونا أو أن شخص مصاب بالفيروس قد قام بلمسه ينبغي أن يتم تطهيره وتعقيمه باستخدام الكلور المخفف والمطهرات.

هل تعلم عن كوفيد- 19

من أبرز الموضوعات التي شغلت حديث رواد التواصل الاجتماعي وغيرهم من الأشخاص في المجتمع بشكل عام، كما تصدرت العناوين في البرامج التليفزيونية والصحف مما جعل الأخبار والأقاويل تختلف ما بين ما هو صحيح وما هو مغلوط ولذلك نعرض لكم فيما يلي ما يجب أن يتم طرحه على الطلاب في المدارس وغيرهم وكذلك أولياء الأمور حول ذلك الفيروس المستجد:

  • هل تعلم أنه ينبغي على المريض فور الشعور بالإصابة وقبل التوجه لأحد مراكز الرعاية الطبية أخذ استشارة الطبيب أو المختص حول ما ينبغي عليه القيام به لكي يقي من حوله من خطر العدوى ونقل الفيروس إليهم.
  • هل تعلم أن ما صدر من توصية عن مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بولاية كاليفورنيا ومقاطعة لوس أنجلوس قد تضمنت أهمية تجنب وضع قناع (كمامة) على وجه الأطفال خاصة الرضع ومن هم في السنوات الأولى من العمر حيث قد يصيبهم ذلك بمشكلات في الجهاز التنفسي قد تصل إلى الاختناق.
  • هل تعلم أن بداية انتشار فيروس كورونا قد حدثت في مدينة ووهان بالصين ولأنه فيروس سريع الانتشار أخذ في التنقل من شخص لآخر حتى وصل للغالبية العظمى من البلاد حول العالم.
  • هل تعلم أنه كثيراً ما يتردد التساؤل حول انتشار فيروس كورونا عن طريق الطعام ولكن نظراً لكونه فيروس جديد فإن النتائج المتعلقة بانتقاله من خلال الطعام لا زالت غير مؤكدة.

هل تعلم عن الوقاية من فيروس كورونا

  • هل تعلم أنه لكي يتم مقاومة انتشار العدوى بفيروس كورونا ينبغي أن تتم تغطية كلاً من الفم والأنف بمنديل أثناء السعال حتى وإن كان الشخص غير مصاب أو لا تبدو عليه أعراض المرض.
  • هل تعلم أنه لكي يتم الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وتقليل احتمالات الإصابة يفضل تقليل الخروج من المنزل قدر المستطاع بحيث لا يتم الخروج إلى في حالات الضرورة.
  • هل تعلم أن الفترة الأطول التي يمكن للفيروس أن يعيش بها تكون في حالة تواجده داخل الإنسان الحامل له، أما فترة بقائه على الأسطح فقد اختلفت النتائج حولها من سطح لآخر والتي ورد أنها قد تصل إلى ثلاث أيام فيما يقل عن ذلك.
  • هل تعلم أنه من أفضل طرق التطهير والتعقيم التي يفضل أن يتم اتباعها هي غسل اليدين بالصابون والماء جيداً لمدة لا تقع عن عشرون ثانية، مع الاستعانة وقت عدم توفر الصابون والماء بمعقم الأيدي الذي يحتوي في تكوينه على ستون بالمائة من الكحول على الأقل.

وبذلك نكون قد عرضنا أبرز وأهم المعومات عن فيروس كورونا والتي وردت عن الأطباء والمختصين في سبيل وضع المفاهيم الصحيحة ونفي الخاطئ منها، حيث أن مسؤولية العمل على الوقاية من الفيروس والحلول دون انتشاره لا تعد مسألة شخصية بل هي مسؤولية جماعية لكي نحمي أبنائنا وأخوتنا ومجتمعنا ككل، وقد بينت الإحصائيات أن النسبة الأكبر من الوفيات تكون من كبار السن والمدخنين لضعف جهازهم المناعي والتنفسي وعدم مقدرتهم لمقاومة المرض.

المراجع

1