مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

هل تعلم عن النظافة

بواسطة:
هل تعلم عن النظافة

هل تعلم عن النظافة ، النظافة من الإيمان وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك، كما أكد الإسلام على النظافة وأهميتها، وذلك لأنها تعود على صحة الفرد والمجتمع بالنفع، وتحمي من العديد من الأمراض، كما أن المحافظة على نظافة المكان وترتيبه يشعر الفرد بالرضا ويكون مقبولًا بين الناس ولا ينفرون منه، وفي ذلك المقال على موسوعة نقدم معلومات عدة عن النظافة.

تعريف النظافة

  • النظافة هي مجموعة السلوكيات التي يؤديها الشخص للمحافظة على مظهره الخارجي وصحته، كما أنها سلوك فطري غريزي فطر الله عليه خلقه، وهي تعتبر من أولويات الإنسان في الحياة لأنها تحصن الفرد من الأمراض والميكروبات، كما أنها تقلل من انتشار الأمراض بين الأفراد، وقد حث الإسلام على العناية بالنظافة، فالله سبحانه وتعالى جميل يحب الجمال، كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم طيب الرائحة وجميل المظهر، وكان حسن الخلق، ولا يوجد إنسان لا يفضل العناية بنظافة جسده، كما أنها غير مكلفة وإنما بالقليل من الرعاية والاهتمام يتم الوصول إلى النظافة، كما أن الشعوب الحضارية تحرص على الاهتمام بنظافة المجتمع لأنه بمثابة المرآة التي تعكس التقدم والتطور.
  • والنظافة يمكن تعريفها بأنها الممارسة اليومية التي يؤديها الإنسان لكي يحافظ على صحته ومظهره الخارجي، فهي كالروح للجسد،كما أن النظافة هي أساس الحالة الصحية للفرد، وعن طريقها ينعم الفرد بالثقة والراحة، كما يكتسب تقبل الناس له واحترامهم.

أهمية النظافة

  • النظافة هي الدرع الذي يقي الجسد ويحصنه من خطر التعرض للأمراض المتنوعة.
  • النظافة تكسب الفرد الثقة بنفسه وبالآخرين.
  • النظافة تكسب الجسم المناعة القوية التي تتمكن من مكافحة العدوى والجراثيم.
  • النظافة الجسدية تؤدي إلى نظافة البيت والأسرة، وبهذا تنعكس على كل المجتمع الذي يكون تظيفًا وحضاريًا ومتقدمًا.
  • النظافة تساهم في الحد من انتقال العديد من الأمراض وانتشارها.
  • النظافة تساهم في اكتساب الفرد الحيوية والنشاط، وتجنبه الكسل والخمول والتوتر والعزلة والعديد من الأمراض النفسية مثل الاكتئاب.
  • النظافة تساهم في منح الإنسان المظهر الحسن والرائحة العطرة الطيبة، كما تشعره بالحرية والراحة خلال الحركة والتنقل.
  • النظافة تؤدي إلى تحقيق مبدأ التعاون بين أفراد المجتمع للإبقاء على مجتمعهم نظيفًا.

هل تعلم عن النظافة

  • إن مرض الملاريا يقوم بالانتقال من خلال نوع من البعوض خاص يعرف بالأنوفيل.
  • إن الذباب يعتبر من أحد الأسباب الرئيسية في انتقال الكثير من الأمراض مثل مرض الرمد الصديدي ومرض الإسهال، لذلك ينبغي مكافحة الذباب والقضاء عليه باستخدام المبيدات، وكذلك إزالة النفايات والقمامة بصورة صحيحة.
  • إن الأيدي غير النظيفة، والأواني غير النظيفة المحتوية على الشقوق تؤدي إلى انتقال التلوث إلى الغذاء مما يسبب انتقال الأمراض، لهذا ينبغي أن تكون الأواني ذات نوع جيد لا يترك آثار في الطعام ولا يصدأ مثل الأواني التي تصنع من الألمنيوم.
  • إن الوقاية تعتبر أهم من العلاج، للوقاية من الأمراض ينبغي الحرص على النظافة في كل الأشياء والأمور، كما أن الطهارة هي إحدى المبادئ الأساسية في الإسلام، فالعبادات لا تجوز ولا تقبل إلا إذا كان الفرد على طهارة.
  • إن عدم الاهتمام والعناية بنظافة الأسنان يؤثر كذلك على صحة الجسم والعقل، وهذا لأن الترسبات التي تنشأ بين الأسنان تؤدي إلى نقص مناعة الجسم.
  • إن عدد مرات التنفس تتراوح بين 15 وحتى 18 مرة في الدقيقة الواحدة، ومعدل النبضات القلبية هو 72 نبضة، وهذا المعدل يمكن أن يرتفع بمقدار الضعف عند التعرض لأمراض التسمم الغذائي الذي ينتج عن الطعام الملوث وعدم العناية بالنظافة.
  • يجب الحرص على نظافة اليدين بالمياه والصابون قبل الطعام وبعده، وكذلك بعد استعمال المرحاض، وفي حال لمس الأفراد الذين يعانون من أحد الأمراض المعدية، وعند لمس الأسطح غير النظيفة.
  • إن المحافظة على الأسنان والعناية بها تؤدي إلى المحافظة على الذاكرة وحماية أنسجة الدماغ، بينما عدم العناية بالأسنان يؤدي إلى منع وصول التغذية اللازمة إلى خلايا الدماغ.
  • الحرص على الاستحمام يؤدي إلى تفتيح مسام الجسم، كما ينشط الدورة الدموية.
  • الحرص على غسل الشعر بالشامبو يعمل على إزالة القشرة والطبقة الدهنية من فروة الرأس، لهذا ينبغي الحرص على عمل حمام الزيت للمحافظة على رطوبة الشعر.
  • إن الأساليب التي تؤدي إلى نظافة الفكر وملئه بالأفكار القيمة ما زالت مجهولة في البلدان المتأخرة.
  • الحرص على تقليم الأظافر يساهم في التخفيف من الإصابة بالأمراض المعدية.
  • الحرص على تهوية المنزل جيدًا يساهم في عدم التعرض للأمراض التنفسية والإصابة بها.
  • الحرص على طبخ الطعام بصورة جيدة يساهم في القضاء على الميكروبات والجراثيم والأشياء التي تسبب الأمراض.
  • إن الإسلام حث على النظافة في شتى جوانب الحياة وبين أهميتها وفوائدها.
  • الحرص على تغطية العام بداخل الثلاجة يؤدي إلى الحد من تلوث الأطعمة.
  • إذا قام كل فرد بالتنظيف حول منزله فإن كل المدينة ستصير نظيفة وبالتالي سيصبح المجتمع بأكمله نظيفًا.
  • عدم الاهتمام بالغسل الجيد للفواكه والخضراوات يعتبر أحد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض المتنوعة.
  • إن أعظم نظافة هي نظافة العقل من الأفكار التي ليس لها قيمة.