الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

نماذج مذكرات يوميه لمادة التعبير

بواسطة: نشر في: 27 مارس، 2020
mosoah
نماذج مذكرات يوميه لمادة التعبير

نقدم لكم اليوم في هذا المقال نماذج مذكرات يوميه لمادة التعبير فهي وسيلة من وسائل تدوين اليوميات التي نعيشها، ووسيلة مناسبة لصنع الذكريات، فتدوين الأحداث التي نمر بها في حياتنا اليومية، يجعلنا ننظر إليها في المستقبل بعين الحنين، ونرى مدى التقدم الذي أحرزناه في حياتنا، كما نتعلم منه الكثير من الدروس والعبر، وعبر المقال التالي من موسوعة نقدم لكم مجموعة من النماذج لكتابة المذكرات، كما نقدم لكم الطريقة التي تتم كتابتها بها، فتابعوا معنا.

كيفية كتابة نماذج مذكرات يوميه لمادة التعبير

لكي تقوم بكتابة مذكراتك الخاصة بك، عليك أن تقوم بالعديد من الخطوات، والتي من أبرزها:

  • قم بشراء دفتر جميل للتدوين، واختر ما تراه مناسبًا لك من الأشكال، والتي تعبر عن شخصيتك، فلكل واحد منا شخصيته المختلفة، والمستقلة، كما أن هناك المئات من التصميمات للدفاتر التي تناسب جميع الشخصيات والتفضيلات.
  • اشترِ قلمًا جميلًا، لكي تدون به المذكرات الخاصة بك، فالقلم المناسب لك يجعلك تكتب براحة تامة، ولا تشعر بالملل، وهو الأمر الذي يساعدك على الاسترخاء والراحة.
  • قم بكتابة التاريخ للذكرى التي تقوم بتدوينها، ويمكنك أن تقوم بكتابة التاريخ في بداية الصفحة أو في أسفلها، فتدوين اليوم الذي حدثت فيه الذكرى يساعدك على تذكر تفاصيلها بشكل أسرع.
  • اختر عنوانًا مناسبًا للذكرى التي تقوم بتدوينها، لأن هذا العنوان سيكون بمثابة الدليل الذي يرشدك إلى تلك الذكرى في المستقبل.
  • يجب عليك أن تعلم أنه ليس من ثمة طريقة صحيحة وأخرى خاطئة لكتابة المذكرات اليومية، فهي عبارة عن إنعكاس لكل فرد، وطريقة تفكيره، وشخصيته، وتتميز بالخصوصية الشديدة، كما أنها تدل على المشاعر والرغبات والأمنيات والأحلام، وهي كلها تجارب شديدة الفردية لا يمكن تعميمها.
  • قم يتدوين مشاعرك في اللحظة التي تشعر فيها بشعور ما، ولا تقم بالتدوين بعد أن تنتهي تلك المشاعر، فلن تستطيع أن تسترجع الشعور الذي شعرت به في وقت سابق مرة أخرى.

مذكرة يومية عن بر الوالدين

  • (بر الوالدين.. يقيك من شرور الدنيا) .. يوم ….. شهر… سنة
  • منذ فترة ليست بالقليلة كانت أمي تعاني من الكثير من الآلام، ولكنها كانت تتماسك، ولا تريد أن تخبرنا عن الذي يؤلمها، فهي لا تريد لنا أن نراها تتألم ولكنها تحب أن نراها دائمًا في أفضل الأحوال.
  • كما أنها لم ترد الذهاب للطبيب حتى لا تكلف أبي فوق طاقته المادية، وسط الظروف الصعبة التي نمر بها جميعًا. وكانت أوجاعها تشتد بمرور الوقت، وتصر على عدم الذهاب للطبيب.
  • اليوم، كنت أمر بمشكلات كثيرة في العمل، وذهبت إلى أمي لأشكو لها ما أمر به، لكن عندما وصلت وجدتها تتألم بشدة، فأخذتها وذهبت لها إلى الطبيب، وأخبرنا بأنها لو لم تأت اليوم لساءت حالتها أكثر فأكثر. زقد طلب منا إجراء بعض الفحوص العاجلة، فقمنا بإجرائها، ووصف لها الأدوية التي جعلت حالتها تتحسن شيئا فشيئًا. وكلما كانت تتحسن أمي، كانت المشكلات التي أواجهها في العمل تقل، حتى اختفت تمامًا، وصرت أشعر بالسعادة في عملي، وأشعر بأن انقضاء هذه المشكلات ما كان ليتم لولا مساعدتي لأمي.

مذكرات يومية حزينة

  • (يوم آخر حزين) يوم………..شهر………سنة……
  • أصبحت الأيام أشد كآبة من الأيام التي تسبقها، ما عاد لي أمل في السعادة، أو الرغبة في الضحك.
  • أهرب من زيارات أصدقائي، ومكالماتهم الهاتفية، أرفض الخروج معهم، وأتعلل بالمرض والإعياء. لكن الإعياء في قلبي، وليس في جسدي.
  • لا أستطيعُ أن أبوح بما أشعر به، حتى لأقرب الأقربين، فلا أحد يفهمني، ولا أحد يشعر بي، الجميع منشغلون بحياتهم، وبأحبابهم، وأنا وحدي، لا أنيس ولا جليس.
  • أقبع بين أربعة جدران صماء، تكاد تنطبق على صدري، يضيق صدري ولا ينطلق لساني، فالألم شديد، والمصاب جلل.
  • حينما تشعر بأن قلبك قد انهزم، فلا مجال للفوز في الحياة، حينما ترى أشلاء قلبك تتبعثر أمامك، فلا فرصة أمامك للنجاة، ولا سبيل للشعور بالفرح، كل الأيام سوداء، كل الأيام كئيبة، كل الأيام طويلة وتمر ببطء.
  • أنتظر نهاية اليوم، لكي يأتي اليوم التالي وأنتظر نهايته، حتى تنقضي البقية الباقية من عمري، وأذهب للراحة الأبدية. حتى تلك التي أظنها الراحة الأبدية، لا أعلم إن كانت ستجلب لي الراحة أم الشقاء.
  • أنتظر الموت يومًا بعد يوم، ولا سبيل لعيش الحياة.