الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع يتناول القراءه

بواسطة: نشر في: 6 يونيو، 2019
mosoah
موضوع يتناول القراءه

موضوع يتناول القراءة ، سئل فولتير عمن سيقود الجنس البشري، فقال: الذين يعرفون كيف يقرأون، فالقراءة هي أهم وسيلة من وسائل التعلم التي تستمر مع الإنسان حتى نهاية حياته، ولذلك كان على الإنسان أن يتعلم كيف يقرأ حتى يستفيد أكبر قدر من الاستفادة التي التي تعود عليه، وعلى غيره، وعلى مجتمعه، ولمزيد من التفاصيل تابعونا على موسوعة في موضوع يتناول القراءه.

مقدمة موضوع يتناول القراءه

ليس عجيبًا أن توصف الأمة  الإسلامية بكونها أمة اقرأ، فقد كانت “اقرأ” أول ما نزل من وحي السماء على خير الأنام صلى الله عليه وسلم، وكانت البلاد الإسلامية حاضرة الدنيا في العلوم والفنون، ولكن مع الأسف وحسب معدلات القراءة الضعيفة، وقلة الكتب المطبوعة، فقد أصبحت أمة اقرأ لا تقرأ، فلما ابتعدنا عن القراءة ابتعدنا عن الحضارة والعلم.

تعريف القراءة

هناك عدة تعريفات للقراءة، ولعل من أدقها ما قاله البعض:

  • القراءة هي عادة المطالعة بشكل مستمر للكتب والمجلات وغيرها من وسائل تتطور عبر الزمن، وما يتبع ذلك من فهم، وتركيز، وعمليات استنتاج، وتحليل، واستحضار، وتوظيف جيد للمادة التي طالعها القاريء.
  • وذكر البعض أنها عملية تكوين المعنى من نصوص مكتوبة.
  • أو عملية إدراك المعاني بالعين، وتفسيرها حسب خلفية القاريء وتجاربه، والخروج بأفكار، وتعميمات، وتطبيقات عملية.
  • أو عملية تعرف على الرموز المكتوبة، المتصلة عن طريق التداعي بمعانٍ تكونت من خلال الخبرة السابقة للقاريء.

أهمية القراءة

هناك عدة  فوائد تجعل القراءة على قدر كبير من الأهمية، ومنها:

  • القراءة تنمي الثقة بالنفس.
  • القراءة تزيد من الكفاءة الإنتاجية.
  • القراءة تساعد على اتخاذ القرارات الصحيحة في الحياة.
  • القراءة تعلو بالشخص علمًا ومكانةً.
  • القراءة تساعدنا على فهم ما يدور حولنا فهمًا وصحيحًا.
  • القراءة تعزز مهارات التواصل الاجتماعي.
  • القراءة تزيد من دقة الإنسان وذكائه.
  • القراءة تمنح القدرة على تحمل المسئولية.

أنواع القراءة

هناك عدة أنواع من القراءة وذلك حسب الغرض أو الهدف من القراءة.

القراءة المركزة

والتي يكون الغرض منها الاستعداد للاختبار، أو تحضير محاضرة، أو إصدار حكم، أو اتخاذ قرار.

القراءة التثقيفية

والتي يكون الغرض منها المتعة، أو اكتساب المعرفة، أو المتابعة، أو قضاء الوقت والفراغ.

قراءة التصفح

والتي يكون الغرض منها التعرف على الكتاب لأول مرة، وذلك بغرض الاقتناء، أو أخذ فكرة سريعة، أو انطباع أولي، أو إصدار رأي سريع.

قراءة التمشيط

والتي يكون الغرض منها البحث عن إجابة سؤال، او معنى كلمة، أو معلومة محددة.

وضعية القراءة المثالية

ينبغي مراعاة الظروف التالية قبل القراءة؛ حتى تتحقق الاستفادة بالشكل الأمثل، وهي:

  • استقامة الظهر.
  • الاسترخاء.
  • الإنارة المتوسطة.
  • درجة الحرارة مناسبة.
  • التهوية.
  • تفريغ النفس من الشحنات السلبية.
  • تليين الكتاب.
  • وضع الكتاب بزاوية 45 درجة.
  • تقليب صفحات الكتاب بوضعية مريحة.

مهارات القراءة

لا بد أن يتحلى القاريء بعدد من المهارات التي تتيح له الاستفادة المثلى من قراءته، فلا بد أن يستطيع تحديد ماهية ما يقرأ، وفي أي مجال، وكم الاستفادة التي يمكنه تحقيقها منه بنظرة فاحصة سريعة على الخطوط العريضة، وهذا يأتي مع الخبرة والملاحظة.  

كما أن القاريء لا بد أن يحدد السرعة المناسبة له في القراءة وذلك حسب المضمون والمحتوى الذي يقوم بقراءته.

كما أن على القاريء أن يعمل على جانب تسلسل الأفكار وترابطها، في ربط الجزئيات المتشابهة، والتي يؤدي بعضها إلى بعض.

كذلك لا بد له ألا يغفل جانب القياس والملاحظة، فيتأكد من صحة المعلومات التي يقرأها، وهل تتفق مع مبادئه أم لا؟

وعلى القاريء ألا يغفل رأيه في ما يقرأ، فيدون تعليقاته وخواطره التي تراءت له وفقًا معارفه السابقة.

مهارة سرعة القراءة

كيف أستطيع أن أكون قارئًا سريعًا؟ هناك بعض النصائح التي تساعد على اكتساب مهارة سرعة القراءة، ومنها:

  • معرفة المجال الذي يتم القراءة فيه.
  • الاطلاع على الموضوع مسبقًا يساعد على سرعة القراءة.
  • ترتبط السرعة كذلك براحة الإنسان نفسيًا وبدنيًا.
  • البعد عن الضوضاء يساعد على الإنجاز.
  • الجلوس مع القراء وفي المكتبات العامة.
  • سلاسة الطبعة التي يقرأ منها القاريء.
  • القراءة بالعينين لا بالصوت.
  • قراءة الجمل لا الكلمات.
  • كلما زادت الثقافة العامة زادت سرعة القراءة.

القراءة مشكلات و حلول

الملل

ويتم التغلب عليه من خلال:

  • الممارسة والتمرين.
  • تقسيم المقروء إلى أجزاء صغيرة.
  • القراءة الجماعية.
  • الكتابة وتدوين الفوائد.
  • اختيار الزمان والمكان المناسبين.
  • القراءة في أوقات الفراغ وعدم الانشغال.
  • القراءة في المواضيع الشيقة والمحببة كبداية.

عدم معرفة المراجع المفيدة

ويتم التغلب على هذه المشكلة من خلال:

  • سؤال أهل الخبرة في كل علم وفن.
  • قراءة مقدمات الكتب.
  • قراءة فهارس الكتب.
  • القراءة النقدية للكتب.

الانشغال وعدم توافر وقت للقراءة

ويتم التغلب عليها من خلال:

  • القراءة في فترات الراحة والإجازات.
  • أخذ بعض الكتب في كل مكان.
  • القراءة قبل النوم.
  • عدم تضييع الوقت.

صعوبة الاستيعاب

ويتم التغلب على هذه المشكلة من خلال:

  • إدراك أن كل شيء محفوظ في العقل الباطن.
  • تدوين الفوائد ومراجعتها.
  • القراءة على الغير.
  • استعمال القلم في التحديد.
  • استمر في القراءة فقد يظهر الجواب لاحقًا.
  • ممارسة القراءة تساعد على تحديد مظانّ الفهم.
  • سؤال أهل العلم.

أقوال و قصص عن القراءة

  • رأى المامون أحد أولاده وبيده دفتر، فقال له: ما هذا يا بني؟ قال: بعض ما يشحذ الفطنة ويؤنس الوحدة، فقال المأمون: الحمد لله الذي رزقني ذرية يرى بعين عقله أكثر مما يرى بعين جسمه.
  • وقيل لابن المبارك: إنك تكثر القعود في البيت وحدك، فقال: ليس أنا وحدي، أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه بينهم (يعني بالنظر في الكتب).
  • القراءة ضرورية للحياة كالتنفس.
  • الذين يقرءون هم الأحرار؛ لأن القراءة تطرد الجهل والخرافات.
  • كي تعرف الرجل اسأل كم قرأ؟
  • إن الديكتاتوريين يخافون من الكتب أكثر من خوفهم من أي اختراع بشري.

خاتمة موضوع عن القراءة

كلما كانت الأمة أكثر تحضرًا، كانت أكثر اهتمامًا وفخرًا بالقراءة، فالقراءة وسيلة من أهم وسائل التعلم، وهي وسيلة ذاتية لا يحتاج الإنسان معها إلى معونة من الآخرين، فنحن نقرأ لكي نتعلم، ولكي نستمتع كذلك.

كان ذلك حديثنا عن موضوع يتناول القراءه. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في  أمان الله.