مرحبا بك في الموسوعة العربية الشاملة

ابحث عن أي موضوع يهمك

افكار موضوع للنقاش

بواسطة:
موضوع للنقاش

عزيزي القارئ نقدم إليك مقالنا اليوم من موسوعة حول موضوع للنقاش ، فبدون شك الحديث مع الآخرين، وطرح وجهات النظر المختلفة، يجلب لنا العديد من المعرفة، والتجارب، والخبرات المتبادلة فبدون عملية النقاش والحوار مع الآخر، يصبح العقل جامد يقتصر على المعلومات التي يتلقاها فقط، دون أن يتحاور، ويتحدث حول وجهة نظره في أمر ما، والطبيعي أن النقاش يكون فيه طرفين شخص متحدث وآخر يستمع، ومن الممكن أن يزيد عدد الأشخاص في النقاش؛ وذلك ليتناوبون الحديث، والمناقشات.

المناقشات

إن أسلوب الحوار والمناقشة مع الأخر يختلف وفقاً لاختيار الموضوع، وللفوائد التي ستعود على الأطراف المشاركة فيه. فالشخص المحاور لابد أن يكون لديه القدرة على توجيه الأشخاص ناحية النقاش الذي يتحدثون فيه، دون الخروج عن الإطار العام للموضوع.

يعتقد البعض أن النقاش مع الآخرين أمر سهل، ولكن هذا خاطئ؛ فهو يحتاج إلى مهارات وقدرات يتميز بها الأفراد قبل الخوض في تلك الموضوعات المتنوعة.

فوائد النقاش

إذا وظفنا الأحاديث في يومنا بشكل سليم، وتشاركنا الرأي في الموضوعات سيساعد ذلك في:

  • زيادة الوعي والإدراك عند معرفته موضوع ما، وفقاً لما سمعته من الأشخاص.
  • تبادل خبرات بين الأشخاص وبعضهم.
  • ازدياد المعرفة والفهم.
  • زيادة الثقة بين المشاركين في أطراف الحديث.
  • ازدياد مهاراتنا في التحليل والتفسير، والتفكير النقدي.

ما هي الخطوات اللازمة لاختيار موضوع النقاش

لكي تختار موضوع للنقاش عليك القيام بعدة الخطوات ومنها:

تحديد موقع النقاش

من المهم أن تعرف ما هو المكان الذي سيتم فيه النقاش؛ حتى يزداد إدراكك بالمستوى الثقافي الخاص بالأفراد الذين تتحدث معهم، وبالتالي تستطيع اختيار موضوع ملائم لهم.

مثال موضوع عن الأراضي الزراعية لا يتم التحدث فيه في المدينة، وإنما تتحدث أفراد بالقرى؛ لأن لهم خلفية وثقافة أكثر حول هذا النوع من الموضوعات.

تحديد الفئات العمرية

فالتحدث في موضوع ما يختلف إذا كان الكلام موجه إلى فئة عمرية كبيرة، شباب، أم تتحدث مع أطفال، فكل فئة يتم التحدث معها بأسلوب مختلف.

اختيار موضوع النقاش

يتوقف ذلك على عدد الحضور، ومستوى الثقافة لديهم، ومعرفتهم حول الموضوع، وأيضاً الفئة العمرية التي تتحدث لها، فكل هذه العناصر تساعدك على طرح موضوع للمناقشة؛ حتى تخرج بنتيجة إيجابية.

قياس مدى معرفة الحاضرين بالموضوع

لابد أن تعرف إذا كان موضوعك يتناسب مع الأشخاص الذين ستتناقش معهم، ومُلمين به أم لا، فإذا علمت بمدى المعرفة لدى الأفراد حول ما تطرحه، فبالطبع ستختار موضوع يلائمهم. فمثلاً التحدث في موضوع حول الطب لا يكون سوى لأطباء لأنهم أكثر الناس دراية بهذا المجال.

تحديد الخطوط العريضة للموضوع

رغم أن النقاش قد يكون مفتوح، ولكن لابد من وضع مجموعة خطوط رئيسية لموضوعك؛ حتى تَحكم النقاش وتتحدث في النقاط الأساسية دون التطرق لموضوعات جانبية وفرعية لا فائدة لها.

وفي نهاية موضوع النقاش من المهم أن تتأكد من أنك قد حققت النتيجة التي كنت ترغب فيها، عن طريق طلبك من الآخرين إجراء تقييم يعرض فيه الفائدة التي عادت عليه من الموضوع المطروح، وما هي النقاط السلبية التي لاحظها، لتفاديها فيما بعد.

افكار موضوع للنقاش

أحياناً يجد بعض الأشخاص صعوبة في فتح نقاش مع الآخرين فنطرح لهم مجموعة من أسماء الموضوعات التي تساعدهم ومنها:

  • نقاش مع الحبيب حول اهتماماته والمجالات الشغوف بها، وما يحبه من نوع طعام أو موسيقى أو كتب.
  • موضوع نقاش مع مديرك حول تطوير المنظومة التي تعملون بها.
  • طرح موضوع مع أهل محافظتك حول تطوير المدينة، ونظافتها، والتخلص من المشكلات التي بها.
  • موضوع حول الدراسة تتحدث فيه مع الأصدقاء.
  • مناقشة موضوع حول الصدق، والكذب.
  • التعبير عن السعادة.

بالإضافة إلى موضوعات قد تطرأ  عليك، وتكون وليدة اللحظة فعليك أن تتميز بسرعة البديهة حتى تتحدث في هذا الأمر بشكل جيد، وأن تقوم بعمل بحث بشكل سريع حوله.