الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع قصير عن عقوق الوالدين

بواسطة: نشر في: 4 يوليو، 2019
mosoah
موضوع قصير عن عقوق الوالدين

موضوع قصير عن عقوق الوالدين ، عقوق الوالدين هو إساءة الأبناء إلى أحد الوالدين أو كليهما سواء بالقول أو بالفعل وإغضابهم وعصيانهم وهجرهم وعدم الإحسان إليهم، وهو كبيرة من الكبائر التي نهى عنها الإسلام ويعاقب عليها الله عز وجل عقاب رادع، وفي السطور التالية في موسوعة سنتناول موضوع قصير عن عقوق الوالدين ومظاهره وعقابه.

موضوع قصير عن عقوق الوالدين

عقوق الوالدين في الإسلام

أمرنا الله تعالى بطاعة الوالدين والإحسان إليهم والرحمة والعطف عليهم ورعايتهم، واعتبر الإسلام عقوقهما من الكبائر، وجاء ذلك في عدة آيات من القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى في سورة الإسراء (وَقَضَىٰ رَ‌بُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ‌ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْ‌هُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِ‌يمًا وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّ‌حْمَةِ وَقُل رَّ‌بِّ ارْ‌حَمْهُمَا كَمَا رَ‌بَّيَانِي صَغِيرً‌ا).

كما قال الله عز وجل في سورة الأحقاف (وَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنْ الْمُسْلِمِين).

ومن خلال السُنة أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم بالإحسان إلى الوالدين وحذرنا من عواقب عقوقهما، حيث قال في حديثه (ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه والمرأة المترجلة والديوث وثلاثة لا يدخلون الجنة: العاق لوالديه، ومدمن الخمر، والمنان بما أعطى).

كما قال عليه الصلاة والسلام (ألا أنبئكم بأكبر الكبائر: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وشهادة الزور).

مظاهر عقوق الوالدين

  • زجر الوالدين ونهرهما ورفع الصوت عليهما.
  • إظهار الضيق والضجر عندما يقوما بطلب شيئ.
  • التسبب في حزنهم وبكائهم سواء بالقول أو بالفعل.
  • الاعتداء اللفظي أو الجسدي على الوالدين.
  • عدم الاستماع إليهما عند التحدث والاستهزاء بكلامهم وإشاحة الوجه عنهم.
  • مقاطعة الوالدين أثناء الحديث ومجادلتهم وتكذيبهم.
  • ذم الوالدين وإحراجهم وذكر عيوبهم أمام الناس.
  • عدم إعطائهما حقهم في الوقت والجلوس معهم وقضاء وقت طويل خارج المنزل.
  • عدم رعاية الوالدين بعد تقدم السن وإيداعهم في دور المسنين والعجزة.
  • التبرؤ من الوالدين والخجل من ذكر النسب إليهم.
  • تفضيل الأصدقاء والزوجة على الوالدين.
  • إنكار فضل الوالدين وتعبهما في التربية.
  • رفض مساعدتهم في الأعمال المنزلية.
  • إهمال استئذان الوالدين قبل الخروج من المنزل،  وعدم الاعتداد بآرائهم واستشاراتهم في أمور الحياة الخاصة، مثل العمل والزواج والطلاق وغيرها.
  • انتقاد تصرفات الوالدين سواء أمام الناس أو بمفردهم.
  • التسبب في لعنهم وشتمهم، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من الكبائر شتم الرّجل والديه. قيل: وهل يشتم الرّجل والديه؟ ! قال: نعم! يسبّ أبا الرّجل فيسبّ أباه، ويسبّ أمّه فيسب أمّه).
  • شقاء الوالدين من خلال قيام الابن بالتسبب في إفساد إخوته من خلال إدخال المنكرات إلى المنزل وحثهما على الأفعال السيئة.
  • الإثقال عليهم بكثرة الطلبات رغم محدودية إمكانياتهم.

عقوبة عقوق الوالدين

جعل الله عقوبة عقوق الوالدين رادعة، وعجل بها في الدنيا قبل الآخرة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مَا مِنْ ذَنْبٍ أَجْدَرُ أَنْ يُعَجِّلَ اللَّهُ تَعَالَى لِصَاحِبِهِ الْعُقُوبَةَ فِي الدُّنْيَا مَعَ مَا يَدَّخِرُ لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِثْلُ الْبَغْيِ وَقَطِيعَةِ الرَّحِم).

أسباب عقوق الوالدين

  • تتسبب التربية السيئة للأبناء وعدم تعليمهم للأعمال الفاضلة مثل صلة الرحم والبر في عقوقهم.
  • إذا علم العاق بوالديه عقوبة عقوقه وثواب إحسانه إليهم لما أقدم على هذا الفعل، فالجهل هو أحد الأسباب الرئيسية للعقوق.
  • كما يتسبب رفقاء السوء في إفساد أخلاق وتصرفات الأبناء حيال والديهم.
  • عندما يقوم أحد الوالدين بالتفرقة في المعاملة بين الأبناء فهو يتسبب في عقوقهم بشكل مباشر.
  • ومن أهم أسباب العقوق هو الزوجة السيئة التي تحرض زوجها على الإساءة لوالديه وعدم برهم.