الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن فن العمارة

بواسطة: نشر في: 16 يناير، 2020
mosoah
فن العمارة

يدور مقالنا اليوم حول موضوع عن فن العمارة ، حيث يعتبر فن العمارة في واقع الأمر العلم الذي ينصب اهتمامه على تشييد المباني وإعداد التصميمات الهندسية المعدة إلى ذلك من خلال استخدام العديد من الأساليب والمواد الإنشائية المختلفة والمتعددة
ونشأ فن العمارة بسبب حاجة الإنسان لبناء وتشييد المباني.

موضوع عن فن العمارة

ومن المعروف أن فن العمارة يُعد واحداً من الفنون التي تعكس المستوي الحضاري والثقافي للبيئة المحيطة وقد تكون الأشكال والمباني في هذه البيئة تحتوى على العديد من الرموز والأعمال الفنية التي تعتبر واحدة من الشواهد على الطبيعة التي كانت عليها العمارة في مختلف الثقافات عبر الحِقب الزمنية المختلفة

لذا خلال مقالنا اليوم سوف نلقي الضوء على معني فن العمارة واهميته ونظرياته عبر موسوعة بالتفصيل فتابعونا.

تخصص العمارة

  • منذ فجر التاريخ وبداية وجود الإنسان على كوكب الأرض ظهرت الحاجة لدية لأن يستخدم ما يُحيط به في البيئة من موارد طبيعية حتى يتمكن من بناء بيوت ومساكن صالحة للعيش، وكان منها الحجارة والطين والخشب.
  • ومع مرور الزمن وتعاقب العصور أصبح فن العمارة غير مهتم ببناء المباني السكنية فقط ولكنة توسع ليشمل دور العبادة الأسواق و المؤسسات الحكومية العامة والمتاحف والقصور والمحلات.
  • وبذلك أصبح فن العمارة واحداً من أكثر الفنون التي شاركت في بناء العديد من الحضارات والتي لا تزال متواجدة حتى وقتنا هذا.

فن العمارة الإسلامية

تعتبر العمارة الإسلامية واحدة من الفنون التي أقبل عليها المسلمون حتى يمكنهم التعبير عن هوياتهم الثقافية من خلال البناء، وكان للمسلمين أثر كبير وبراعة عظيمة في فن العمارة.

ويشهد على ذلك العديد من المناطق التي فتحها المسلمون مثل العراق وبلاد الشام ومصر والجزيرة العربية وبلاد المغرب العربي وإيران وتركيا وخراسان حتى وصلوا إلى بلدان وراء النهر، بالإضافة إلى الأندلس التي كانت تقع تحت الحكم الإسلامي لفترة طويلة من الزمن والهند والسند.

وكان يغلب على العمارة الإسلامية الطابع الديني والإسلامي إلى حد كبير وما تبع ذلك من تقدم في العلوم والفنون وتختلف باختلاف الموروث الحضاري والمعماري الذي كان متواجداً من قبل في المنطقة.

ومن أحد أشهر المظاهر الإسلامية في فن العمارة ما يُعرف باسم الصحن المفتوح فهو منتشر في بلاد العراق والشام وشبه الجزيرة العربية بينما يختفى أثرة في تركيا بسبب البرودة في الجو، وكذلك في اليمن ويرجع ذلك إلى الإرث المعماري

عمارة عصر النهضة

ظهرت هذه العمارة في أنحاء مختلفة من قارة أوروبا في أوائل القرنين الخامس عشر والسابع عشر تتبع هذه النهضة ما يُعرف باسم العمارة القوطية ومن بعدها ما يُعرف باسم العمارة الباروكية.

وفى فلورنسا كانت بداية تطور العمارة من خلال فيليبو برونليسكى، وهى تعد واحدة من ابتكاراته وإبداعات.

وتطور فن العمارة بمعدل سريع هذا وصل هذا التطور إلى العديد من المدن الإيطالية ثم بعد ذلك انتقلت هذه الأساليب المعمارية إلى مختلف الدول الأوروبية مثل إنجلترا وفرنسا وروسيا و ألمانيا والعديد من المناطق الأخرى بداخل القارة الأوربية باختلاف التواريخ وبدرجات تأثير متفاوتة.

النظريات المتبعة داخل فن العمارة

النظرية الحديثة

  • يعتبر لويس سوليفان واحداً من أبرز المهندسين المعماريين الذين شاركوا في بناء نطاحات السحاب وقد قام بالترويج لأحد أكثر المبادئ المهيمنة في فن العمارة وهو مبدأ الشكل يتبع الوظيفة.
  • وقد حظي هذا المفهوم بشعبية واسعة وكلمة وظيفة لاقت ترحيباً كبيراً لأنها تشمل كافة المعايير من بناء المباني حتى الانتفاع والاستمتاع بها .

النظرية القديمة

  • جون روكسين هو أحد النقاد الفنيين الإنجليزيين وقد قام بكتابة كتاب بعنوان مصابيح العمارة السبعة وتم نشرة في 1849م وكان يحمل نظرة ضيقة لفن العمارة.
  • فكان روكسين يرى أن الناحية الجمالية في المبنى هي التي يجب أن تحظى بالأهمية الكبيرة وأن المبنى ذاته لا يجب أن يحمل نفس الأهمية إلا في حالة واحدة أن يكون المبني مزيناً بطريقة جميلة ففرق في نظرته لفن العمارة بين البناء والهندسة المعمارية.

المراجع

1