الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن حفظ النعمة

بواسطة:
موضوع عن حفظ النعمة

موضوع عن حفظ النعمة ، نعم الله علينا كثيرة فما هي أنواعها وكيف يمكننا شكر الله علينا ليبارك لنا فيها ويحمينا من الفتن فنقدم لكم من خلال هذا المقال على الموسوعة موضوع عن نعم الله على الإنسان واهمية حفظها .

موضوع عن حفظ النعمة :

لقد أمرنا الدين الإسلامي بالمحافظة على النعم الكثيرة التي تبدأ من الحواس السليمة وتمد إلى الرزق والقدرة على الحركة والقدرة على التفكير ومن ثم الطعام والشراب والملبس والمسكن وقد حثنا الدين الإسلامي على شكر الله على نعمه بالأقوال وبالأفعال فقد قال الله تعالى: “يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين” فالله قد ينقص من نعمه ليبتليك لكن في الوقت نفسه فهو سيرزقك بالكثير من الرزق الذي قد تنشغل عنه إذا ظللت تفكر فيما ينقصك والأفضل هو شكر الله والرضا دوماً بقضاء الله وأنه سيرزقك بما تريد في الوقت المناسب

نعم الله على الإنسان عديدة :

يمكن تقسيم النعم التي وهبها الله للإنسان إلى نعم دنيوية وهي النعم الخاصة بالدنيا ونعم خاصة بالآخرة، ونعم الدنيا تتضمن الصحة وسلامة البدن وسلامة الحواس والقدرة على التفكير والأموال والأنفس والأبناء والملابس وغير ذلك ما على شاكلته

نعم الآخرة تتضمن نعمة الإسلام والإيمان بالله ورسوله وملائكته وكتبه ورسله وذكر الله وأداء الفروض الخمسة والتسبيح والدعاء فهذه النعم هي مفتاح الفوز بالجنة والفردوس الأعلى في الآخرة

كلمة عن شكر النعم :

شكر النعم يكون أولاً عن طريق الاعتراف بأن كل الفضل والخير الذي نعيش فيه هو من عند الله وإن أراد الله أن يرزق شخص ما بالكثير من الرزق فلا مانع له وإن أراد الله أن يقلل رزق شخص آخر ليختبره فلا مانع للبلاء فنواصينا بيده لذا من المهم للغاية المحافظة على النعم التي وهبها الله لنا وألا نسرف فيها ولا ننكر فضل الله علينا مع شكر الله في كل وقت وفي كل مكان كما أن من مظاهر شكر الله على نعمه الحديث عن مدى عظمة نعم الله على الإنسان فقد قال الله تعالى في كتابه “وأما بنعمة ربك فحدث”

يجب علينا أن نطيع الله ونراقبه في كل قول وعمل كما يجب علينا استغلال نعم الله العظيمة في طاقته والتقرب إليه والبعد عن معصيته لأن إغضاب الله سيسبب زوال النعم كما يجب علينا الرضا بما قسمه الله لنا والقناعة التامة بمدى فضله علينا ليرزقنا المزيد

يجب على كل مسلم أن يعلم أن لباقي المسلمين عليه حق أيضاً فإطعام الفقراء والمساكين يعد صورة من صور شكر النعم التي وهبها الله لنا وعلى العكس فالإنفاق في سبيل الله سيزيد من أموالك

هل تعلم عن حفظ النعمة :

من فوائد حفظ النعمة:

  • داوم النعمة على الإنسان وزيادتها فقد قال الله تعالى : “لئن شكرتم لأزيدنكم” سورة إبراهيم [آية: 7].
  • الإنسان الذي يحفظ نعم الله عليه سوف يدخل في رحاب المؤمنين الموحدين لقول الرسول صلى الله عليه وسلم “عجباً لأمر المؤمن؛ إن أمره كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكانت خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكانت خيراً له” وهو تدليل على أهمية شكر الله على النعم والبركات التي يعطيها لكل إنسان سواء النعم التي نشعر بها أو النعم الباطنة التي لا نشعر بها سوى مع غيابها وفقدانها أو رؤية شخص لا يملكها
  • المحافظة على نعم الله وشكره عليها يكون عن طريق مراعاة الله في كل ما نقوم به وكثرة الشكر تؤدي إلى دخول الجنة والنجاة من النار لأن الله تعالى قال في كتابه المحفوظ “وسنجزي الشاكرين” في سورة آل عمران الآية 145
  • حفظ النعمة واستغلالها بصورة جيدة أساس للمحافظة على سلامة بناء المجتمع وترابطه وتكافله

شكر نعم الله علينا بالقلب واللسان :

أقل ما يجب عليك فعله ناحية نعم الله عليك هو الإحساس بالامتنان والفضل الكبير الذي أنت فيه لان الجحود وإنكار النعم الكثيرة التي يحظى بها الفرض سيغضب الله وقد يسبب زوال النعمة نهائياً لذا من المهم للغاية التفكر والتدبر في نعم الله علينا ومدى فضله علينا سواء النعم الظاهرة أو النعمة الباطنة كما يكفي الشكر بالقلب عن طريق الرضا والقناعة والإحساس بمدى كبر فضل الله علينا والتسبيح بقول “الحمد لله” و “الشكر لله” أو بالدعاء كقول الله أوزعني أن اشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحاً ترضاه وتوجد الكثير من الأدعية والتسابيح التي تتضمن الشكر بالقلب أو الشكر باللسان والجحود الذي فيه الكفار وإنكار وجود الله وإنكار نعمه هو سبب زوال النعمة عنهم وعقاب الله للكفارين كما نرى في القرآن الكريم فعقاب الله عندما ينزل لا مانع له

يجب على الإنسان أن ينظر إلى النعم المحيطة به وأن يرضى بما قسمه الله له ليحيا حياة هنيئة .