الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن النظافه

بواسطة:
موضوع عن النظافه

موضوع عن النظافه ، إن “النظافة من الإيمان” هذه هي الجملة التي تترد على أسماعنا يومياً عندما نشاهد سلوكاً لأحد الأشخاص وهو يلقي بالقمامة من النافذة أو على الأرض، فالنظافة من السلوكيات التي حثت جميع الأديان السماوية على ضرورة الالتزام بها، لأنها فيها صلاح للفرد والمجتمع، كما أنها تحمينا من الأمراض ولها فوائد عديدة علينا إتباعها للمحافظة على سلامة انفسنا و ذوينا من الأمراض، فكيف لنا أن نحافظ على نظافتنا الشخصية و النظافة العامة؟ وما فوائد النظافة وأهميتها ؟ سبل للحفاظ على نظافتنا ؟ والعديد من الأمور التي تعرضها لكم موسوعة في المقال التالي .

موضوع عن النظافه

أولاً: تعريف  مفهوم  النظافة

  • النظافة هي ممارسة يومية وسلوك يتبعه الفرد للحفاظ على صحته سلامته و على من حوله، كما يقوم الإنسان بممارسة هذا السلوك بشكل يومي أو أسبوعي أو شهري أو موسمي، و يأتي ذلك في إطار الوقاية من الأمراض و منع انتشارها، قد تكون نظافة الجسد أو الهيئة العامة أو العقل.

ثانياً: أشكال النظافة

تتعدد أنواع النظافة، و التي تدل على تطور الشعوب وتحضرهم كلما تسمكوا بها و ابتكروا ما يفيدهم في تحسين مستوى النظافة ورفع كفاءتها، و خلال السطور التالية نتناولهم بالتفصيل .

  • النظافة الشخصية : هي نظافة الشخص لذاته بما يحمل المعنى من الجسد والنفس والروح والهيئة والخلق والتعامل والعقل، و على سبيل المثال نظافة الأسنان، الشعر، و تهذيب اللحية.
  • النظافة العامة : وهي الحفاظ على نظافة المرافق العامة بما فيها من شوارع و كباري وأماكن تحيط بنا أو بمنزلنا ، فلا يجب أن نلقي بالقمامة في الطريق أو من النافذة أثناء سيرنا في الطريق.
  • نظافة  البيئة و الاهتمام بالأعشاب و المزارع.
  • نظافة الأغذية.
  • نظافة المستشفيات و تطهيرها باستمرار.
  • نظافة الصرف الصحي المنزلي .
  • نظافة المزارع الحيوانية، والحفظ على نظافة الحيوانات و التطعيمات المتوفرة لها .

ثالثاً: أهمية النظافة

” النظافة كالعادة كلها سعادة” من الأقوال التي نرددها، والتي تُعد دليل قوي على أن النظافة تجلب كل الخير للإنسان المداوم عليها، فما هي أهمية النظافة ؟هيا بنا نتعرف عليها في السطور الآتية:

  • تحافظ عينا من الأمراض التي قد تسبب انتشار الأمراض المُعدية ،فالوقاية خير من العلاج.
  • الإندماج في المجتمع و المحبة من الآخرين، حيث أن الملابس النظيفة والشكل اللائق يجذب الآخرين للتعامل معك.
  • محبه الله، لأنه يحب العبد الجميل والمتطهر.
  • الشعور بالثقة في النفس و الراحة والتفاؤل و النشاط المستمر .
  • تقلل من انبعاث روائح كريهة للجسم.
  • تحد من إصابة الإنسان من التوتر أو الاكتئاب.

رابعاً: وسائل للمحافظة على نظافتنا

هناك العديد من الوسائل التي تحافظ على نظافة الفرد وتمنع الأمراض عنه والتي منها:

  • الاستحمام ، من أجل التخلص من العرق والأتربة التي تتعلق بالجسم ،عن طريق استخدام الماء الوافر، وفرك الجسم جيداً حتى تسقط خلايا الجلد الميتة.
  • غسل اليدين قبل وبعد الأكل، وأثناء اليوم بشكل منتظم.
  • تفريش الأسنان إما باستخدام السواك أو المعجون و الفرشاة، و على الأقل ثلاث مرات يومياً، حتى نتمتع بابتسامة جذابة، مما يعطي انطباع جيد و يمنح الثقة في النفس.
  • غسل الوجه جيداً ،لأنه يتعرض إلى الكثير من الأتربة.

خامساً: واجبنا في الحفاظ على النظافة

  • لكل منا دوره للحفاظ على نظافة الأشياء حولنا ، عن طريق الحد من تلوث الهواء و ذلك بإصلاح السيارات لتقليل العوادم، و عدم إلقاء القمامة في الشوارع أو من النافذة، أيضاً الحفاظ على النظافة الشخصية لأننا مثال وقدوة لمن حولنا، كما علينا الحفاظ على المرافق العامة وصيانتها، و عدم ترك المخلفات في الحدائق والمتنزهات بعدما نستمتع بها.

سادساً: أضرار عدم صيانة النظافة الشخصية

إن عدم النظافة الشخصية تجعل الإنسان عرضه للكثير من المشكلات والأمراض والتي منها:

  • تسبب الكسل وعدم الشعور بالراحة.
  • تقلل من التركيز و خفض مستوى الانتباه.
  • تُصيب الجسم بالكثير من الأمراض.
  • تملئ المكان بالحشرات ،التي تُساهم في نقل العدوى مثل الكوليرا.
  • تجعل الإنسان معرضاً لحالات الاكتئاب.

النظافة هي الحياة والانتعاش والأمل والثقة في الخطوات والسعادة بما هو قادم ،فلا تمنع نفسك من كل تلك الأمور الجيدة والمفيدة بإهمالها ، و داوم على مراعاة  ممارسة عادة النظافة بكافه أنواعها، لإنها تساعد في حمايتنا جميعاً من المرض و تمنحنا شعوراً بالأمان.