الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن النظافة من الايمان

بواسطة: نشر في: 17 مايو، 2019
mosoah
موضوع عن النظافة من الايمان

موضوع عن النظافة من الايمان ، النظافة دليل على رقي الفرد والمجتمع، فدائمًا ما ينظر للفرد الذي يهتم بالنظافة والمظهر الحسن على أنه شخص ناجح ومسئول يهتم بكل التفاصيل في حياته اليومية، كذلك النظافة من المقاييس التي يقاس بها تقدم المجتمع، فكلما كانت مظاهر النظافة سمة أساسية في المجتمع، كان ذلك دليلًا على رقي ذلك المجتمع وتحضره، سوفي هذا المقال نتعرف على أهمية النظافة، وأثرها، وبعض وسائلها، فتابعونا على موسوعة في موضوع عن النظافة.

مقدمة موضوع عن النظافة من الايمان

النظافة من السمات الشخصية المحببة لنفوس الآخرين، فالإنسان بطبعه ينفر من الرائحة الكريهة والصورة القبيحة، وغيرها مما يؤذي النفس، ويجعلها تشعر بالاشمئزاز. وهي دليل على رقي المجتمعات، بل ووسيلة مساهمة بشكل فعال في بناء المجتمع والأفراد بصورة سليمة.

أهمية النظافة

  • النظافة ذات أهمية كبرى من كثير من النواحي، فهي وسيلة للحفاظ على صحة الإنسان من المخاطر والأمراض.
  • وهي مرآة تبرز على صفحته صورة الطبيعة النقية، ومظاهر الحياة الخلابة، وتبين لنا إعجاز الله تعالى في خلقه.
  • وهي دواء للروح، وبلسم للنفس، تشرح الصدر بما تحتويه من ألوان زاهية، وروائح زكية تبعث الطمأنينة، وتنزل السكينة.
  • وهي فطرة الله التي فطر الناس عليها، وجعلها من صفاتهم فالإنسان لا يستطيع أن يتحمل بفطرته العيش وسط القاذورات أو ما تعافه النفس من صورة، أو رائحة، أو ملمس.

النظافة في الإسلام

لقد اهتم الإسلام بالنظافة اهتمامًا كبيرًا، فتنوعت مظاهرها، وليس أدل على ذلك من الوضوء الذي هو شرط لصحة الصلاة، يقول تعالى: “يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق…”.

ومن مظاهر النظافة كذلك في الإسلام الغسل للطهارة، والغسل يوم الجمعة، وحث النبي صلى الله عليه وسلم على النظافة.

يقول تعالى : “إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين”، ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: “إن الله جميل يحب الجمال”.

فكانت النظافة من القيم والسمات التي دعا إليها الإسلام وحث على أدائها في كل وقت وعند كل عبادة لتكون بذلك من سمات المرء المسلم.

أثر النظافة في المجتمع

تعد النظافة من السمات الأساسية الدالة على تطور المجتمع ورقيه، فنجد أن الدول المتحضرة المتقدمة تقوم بتوفير وسائل النظافة الدورية والدائمة للمحافظة على صورة الشوارع، ورائحتها، والمنظر العام.

فالمجتمع الذي يهتم بالنظافة ويسعى لنشر الوعي بها، غنما هو يقوم بذلك بترسخ قيمة المسؤولية في نفوس أبنائه.

فعندما يقوم الشخص بإزالة ورقة ملقاة على الأرض، إنما ذلك نابع من شعوره بالمسئولية، المسئولية جاه وطنه، ونظافة شارعه، وأنه يعلم أن ذلك الشارع دليل على صورة مجتمعه، وانه ملك للناس جميعًا تجب عليهم المحافظة عليه.

والنظافة كذلك تحسن البيئة النفسية للمجتمع، فتزيد من قابلية إنتاجه، فعندما يرى من يذهبون إلى عملهم في الصباح أو يعدون منه يشعرون بطاقة إيجابية تحفزهم على المزيد من الإنتاج.

كما أن النظافة وسيلة للحفاظ على صحة الإنسان، ووقايته من الأمراض التي غالبًا ما تنتشر نتيجة البيئة الغير نظيفة المناسبة لنمو الجراثيم.

مظاهر النظافة

  • من مظاهر النظافة المحافظة على النظافة الشخصية بالاستحمام، ولبس الملابس النظيفة، والاهتمام برائحة الفم والتخلص من رائحة العرق.
  • كذلك المحافظة على نظافة الأماكن من الشوارع والمنازل، ويبدأ ذلك من حفاظ المرء على غرفته، وترتيبها الدائم.
  • وأيضاً الحرص على نظافة الطعام مما يجنب انتشار الجراثيم فيه، وبالتالي الحفاظ على صحة الإنسان.
  • أيضًا وضع القمامة في الأماكن المخصصة لذلك دليل على ثقافة النظافة في المجتمع، والإحساس الدائم والمستمر بالمسئولية العامة.

خاتمة عن النظافة

النظافة وسيلة من الوسائل الموصلة إلى النجاح، وهي طريقة لكسب الثواب كذلك إذا كانت بنية التطهر كالوضوء أو حرص المرء على أن يكون من المتطهرين الذين يحبهم الله تعالى.

وهي كذلك وسيلة لتربية المسئولية في النفوس، وطريق لتقدم المجتمع ورقيه، ودليل على الحضارة والازدهار والسلام، ففيها راحة النفس، وشفاء الروح.

كان ذلك حديثنا اليوم عن موضوع عن النظافة. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد ودمتم في أمان الله.