الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن النظافة الشخصية

بواسطة: نشر في: 2 يونيو، 2019
mosoah
موضوع عن النظافة الشخصية

اليوم عبر موسوعة سنتحدث معك عزيزي القارئ حول موضوع عن النظافة الشخصية ، فهذا الأمر هام للغاية، ويؤثر في حياتنا جميعاً، فقد حثنا الرسول صلى الله عليه وسلم حينما عليها حينما قال:” أن النظافة من الإيمان”، فعليك أن تعتني بنظافتك بشكل مستمر خلال اليوم، ولا تتهاون في ذلك، فهناك العديد من الطرق التي من خلالها يمكنك الحفاظ على نظافتك الشخصية وجسمك، وإبعاده عن الأمراض، وسنقدمها إليك خلال السطور التالية فتابعنا.

موضوع عن النظافة الشخصية

هي تلك العادات، والممارسات التي يقوم بها الفرد؛ للحفاظ على رائحته، وصحته العامة.

فالاهتمام بالنظافة الشخصية بعود على الإنسان بالإيجاب، وبالنفع، فهي تساعد على استمرار حيوية ونشاط الفرد، مع إكسابه احترام الناس، وعدم نفورهم، أو اشمئزازهم منه، في حالة إنه كان ذات رائحة كريهة، أو مُهمل في شكله، ونظافته الشخصية.

كيفية الاعتناء بالنظافة الشخصية لدى الفرد

تنقسم تلك النظافة لعدة عناصر يجب الاهتمام بها وهي:-

  • نظافة الجسم.
  • نظافة الفم.
  • نظافة الملابس.

وسنتحدث بشئ من التفصيل عن كل عنصر على حدا

أولاً تنظيف الجسم

وهي تتضمن نظافة أعضاء الجسد، والشعر، والاعتناء بهم، وذلك بواسطة:-

  • الاستحمام يومياً، لجميع المراحل السنية، أو على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع.
  • لابد من تقليم أظافرك مرة على الأقل كل أسبوعين.
  • إزالة شعر الإبطين، وكذلك الموجود في العانة بشكل دوري، وذلك عبر استعمال ماكينة خاصة بذلك، ولكن عليك أولاً تعقيمها عبر استخدام الكحول، وذلك بعد كل مرة تستعين بها؛ حتى تتخلص من الميكروبات، والجراثيم.
  • تقليل الوزن قدر المستطاع، لأن الوزن الزائد لدى الإنسان يتسبب في زيادة إفراز العرق.
  • استخدم مواد طبيعية مثل الشبة، أو مزيل للتخلص من رائحة العرق، بشكل يومي.
  • استعمال شامبو مختص بالشعر، مع الاهتمام بنظافته، والتخلص من الدهون المتواجدة بها، والصئبان، والقمل.
  • الاهتمام بتناول الطعام الصحي، فنوعية الأكل تؤثر على رائحة العرق الخاصة بالإنسان.
  • تنظيف القدمين، وإبقائهم عاريتين في المنزل.

ثانياً: تنظيف الفم

عليك الاهتمام دائماً بتنظيف فمك بشكل مستمر،  وذلك من خلال:-

  • تنظيف أسنانك مرتين على الأقل باليوم.
  • شرب المياه بكثرة.
  • قلل من تناول البصل، والثوم، خاصةً عن خروجك من منزلك.
  • يُمكنك زيارة دكتور أسنان مرة على الأقل خلال السنة.
  • مُعالجة التهاب اللوز، أو إزالتها إذا كنت تحتاج لذلك.
  • استعمال السواك مرتين بشكل يومي.
  • أحرص على مضغ اللبان” العلكة”الذي لا يوجد به السكر، ولكن لا يتم تناوله بالنسبة لمن لديهم تركيب، أو حشو في الفم.

ثالثاً: تنظيف الملابس

عليك الاهتمام بـ:-

  • ارتداء ملابس خارجية نظيفة، ومريحة.
  • تغيير ملابسك الداخلية حوالي مرتين خلال اليوم.
  • قم بتغيير الجراب الخاص بك، وغسله يومياً.
  • مع تجنب بعض أنواع الملابس ومنها الكارينا، والألياف الصناعية.

الأدوات المستخدمة في النظافة الشخصية

  • صابون للاستحمام، وغسل اليدين.
  • فوط صحية.
  • توفير مقص، ومبرد لتقليم وقص الأظافر.
  • فرشاة ومعجون لغسل الأسنان.

وغيرها من الأدوات التي تساعد في حماتيك من الأمراض، التي قد تُصيبك بسبب قلة النظافة الشخصية.

النظافة الشخصية في الإسلام

حثنا الدين الإسلامي على الاهتمام بالنظافة الشخصية، ونشر هذه القيمة بين الأفراد، فنحن نتوضأ خمس مرات خلال اليوم؛ للصلاة، وعلينا الاغتسال من الجنابة، وعلى الحائض أيضاً أن تتطهر وتغتسل، و هناك صور أخرى كثيرة لتعاليم الدين الإسلامي التي توضح أهمية النظافة، وتأثيرها الإيجابي على الشخص.

وفي هذا الأمر قال الله تعالى من سورة المائدة:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ۚ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ ۚ………..”.

وليس هذا فحسب ولكن وضع الله النظافة في مرتبة عالية، وجعلها من الصفات التي ينال بها العبد محبة الله عز وجل.

فقد قال الله عز وجل من سورة البقرة:”إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ (222)”.