الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن المدينة المنورة

بواسطة: نشر في: 2 يونيو، 2019
mosoah
موضوع عن المدينة المنورة

سنتحدث معك عزيزي القارئ اليوم عبر موسوعة حول موضوع عن المدينة المنورة ، التي يذهب إليها الملايين من المسلمين شكل سنوي، ضمن زيارتهم لتأدية العمرة، أو الحج، فهي من المدن الإسلامية الهامة على مستوى أنحاء العالم، وهي تم بنِائها على يد الرسول صلى الله عليه وسلم، كأول عاصمة للدولة الإسلامية.

وتعتبر المدينة المنورة في المرتبة الثانية كواحدة من المدن المقدسة، بعد مكة المكرمة، وذلك طبقاً للمعتقدات الإسلامية،  وهي دار هجرة رسول الله، فقد عاش بها خلال أواخر حياته، ثم مات، ودُفن بها، وسنتحدث عنها بشيء من التفصيل خلال السطور التالية، فتابعونا.

موضوع عن المدينة المنورة وموقعها

تم تأسيسها من قبل 1500سنة من الهجرة، وقديماً قبل الإسلام كان يطلق عليها يثرب، وهي توجد في المملكة العربية السعودية، داخل منطقة الحجاز، وبالتحديد في الجزء الشمالي الشرقي من مكة المكرمة، وبعيدة عنها بمسافة حوالي 400كيلومتر، وتوجد أيضاً من الناحية الشرقية للبحر الأحمر.

فضائل ومميزات المدينة المنورة

تختلف هذه المدينة عن بقية الأماكن بالعالم، نظراً لوجود العديد من الخصائص والفضائل التي تتميز بها، ومن بينها:-

  • احتوائها على المسجد النبوي الشريف، والذي يُعرف بأنه ثاني أقدس المعالم الإسلامية على مستوى العالم، فالصلاة الواحدة به مقدارها 1000صلاة في غيره من المساجد.
  • والمسجد النبوي الشريف يتضمن قبر الرسول صلى الله عليه وسلم، وأيضاً قبري الصحابي الجليل عمر بن الخطاب، وأبو بكر الصديق، رضي الله عنهما.
  • تتضمن أيضاً عدة أماكن إسلامية منها مسجد القبلتين، مسجد الإمام علي بن أبي طالب، جبل أحد، مسجد قباء، مقبرة البقيع، ومقبرة شهداء غزوة أُحد.
  • حدث بها معارك إسلامية هامة، مازلنا نُذكر قصصها حتى اليوم، ومنها معركة الخندق، وأُحد، والذين حارب فيهم الرسول بنفسه.
  • إن أهلها أفاضل، وكرام فهم من نسل الأنصار، الذين ساعدوا في نصرة دين الله، والرسول محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وأيضاً جماعة المهاجرين، وذلك في التوقيت الذي شهد نكران أقرب الأفراد إليهم.
  • إن التربة والحيطان المتواجدة في المدينة المنورة، تتميز برائحة طيبة لا توجد في غيرها من الدول.
  • تتنوع أرضها حيث يوجد بها السيول، الوديان، الجبال، بالإضافة إلى المناطق الصحراوية.
  • كما يتواجد بها مسجد العنبرية، محطة قطار الحجاز، ومُجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن المدينة المنورة بها الكثير من الأماكن الإسلامية الرائعة التي تلفت نظر المسلمين إليها وتجذبهم، من جميع أنحاء العالم، فهي تذكرهم بالنبي مُحمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وبالأمجاد الإسلامية التي تم تحقيقها.

خصائص المدينة المنورة

بها العديد من السمات التي تختص بها هذه المدينة، ومنها:-

البركة:حيث دعا النبي مُحمد لأهل المدينة، بأن تعم البركة حياتهم، وتمتد إلى الثمار، والصاع، وغيره.

دار إيمان: إن الدين، والإيمان يحيط بهذه المدينة، فالمسلمين يذهبون إليها من جميع الدول، فهي أرض طيبة مباركة

الحفظ من الفتن، والشرور: نجد أن الله خصها بالحفظ من فتن الدنيا، ومنها فتنة الدجال فهم لا يستطيع دخول المدينة، أو مكة.

وهناك دليل على ذلك في قول أنس بن مالك عن الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال:”المدينة يأتيها الدجال، فيجد الملائكة يحرسونها، فلا يقربها الدجال، قال: ولا الطاعون إن شاء الله”.

أكل القرى: حيث شبها الرسول محمد بالقرية التي تأكل القرى المجاورة، وذلك كان له معنيين هما: أنها تحصل على الغنائم التي تؤخذ بعد الجهاد، وأيضاً أنها تنتصر على غيرها من المدن، ودائماً الفوز يكون حليفها.

فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” أمرت بقرية تأكل القرى، يقولون يثرب، وهي المدينة، تنفي الناس كما ينفي الكِيرُ خبث الحديد”.

تواجد مسجد الرسول مُحمد: يوجد بها مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، والذي لا تشد الرحال إلا له، فالصلاة فيه ثوابها مضاعف.

والدليل على ذلك حديث شريف روى عن أبي هرير رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عله وسلم قال:”صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه”.

وفي حديث شريف آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه: أن رسول الله قال:”لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام، ومسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومسجد الأقصى”.