الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن المخدرات

بواسطة: نشر في: 24 أغسطس، 2018
mosoah
موضوع عن المخدرات

موضوع عن المخدرات لأبناء الإنسانية، وأولادنا المسلمين، والعرب ولمن يهتم بإزالة شبح المرض والهلاك المجتمعي وأعمدة بنائه القادمة، ولطلابنا الباحثين عن معلومات عن المخدرات على موقع الموسوعة ومثالبها وأسباب اللجوء لها، ومن ينشرها وغيره، فكن حريصًا على عوامل بنائك وأسرتك ومجتمعك محلي أو عالمي ولا تشجع رفقة السوء ولا تقربهم حتى لا تتشكل بهم وتتبعهم.

موضوع عن المخدرات :

  • عواقب العند والتكبر في سبيل تجريبها أو التفاخر كالفاسدين بها، أقل لك لا تحاول الاقتراب منها، ولا تزعم قصصًا عن متعاطيها على أنها لا تؤذي، إن من يخبرك ذاك ضال ومضل وفاسق ويريدك على هواه، وغالبًا ليتحكم بك وبأموالك بعد خوضك المراحل الإدمانية المتعاطاة بأولها.
  • الخير ينتشر والشر يعرف بنقيض الخير، والتجارب الإنسانية الكثيفة أصبحت قاعدة لمزيد من السلوكيات على وتيرة تلك التجارب، وكذلك الحال في أمور التدخين شرارة المخدر والإدمان السلبي والسرطاني المميت، وموضوع عن المخدرات غير خارج عن تلك القواعد، وبثبوت البرهان على قوتها القاتلة المعذبة على البطء المرضي والموجع، مع الكلفة غير ذات النفع، والمفقرة، يكون موضوعنا وبحث عن المخدرات هو موضع ثقة في مثال وضرر هذه الفئة على كل إنسان على تفاوت عمره.

خطر المخدرات:

الخطر الكامن في المخدر أكثر فتكًا من سلاح يقتل سريعًا، كلاهما له أثر الموت كناتج تحتم للإضرار الحادث بالجسم، ولكن المخدرات وبداياتها السجائر والتدخين بالشيشة كذلك، وحتى مجرد شم روائحهم هو موت بطء يتغلغل بكل خلية عضوية ويسرطنها ثم يمنع عنها الحياة الربانية المهيأة لها بسبب تعطيلها قدراتها وخواص عملها.

أضرار المخدرات من حيث الإدمان :

  • فقد واستنزاف طاقة بشرية خلقت لدور يمكن أن تؤديه مع إرشاد وتوجيهات إيمانية ونقلية، والمخدر يحيلها إلى مسار مخالف مدمر تمامًا، فتفقد وظيفتها على الحياة فتهلك بإهلاكها ذاتها بتعاطيها هذه السموم.
  • تدمير موارد من حقوق الغير والدولة، باستنزافها في مضار يؤدي علاجها لثروات أخرى، فضلاً عن متطلبات دوائية تستورد بالغلاء ومتخصصين جراحيين لمحاولة إنقاذ الخطورة الكامنة لدى مرضى هذا النوع أو المتأثرين به بالشم السلبي.
  • آثار انفعالية وسلوكيات غير سوية تتأثر بها النشء الصغير بنات وأطفال ولاد، والنسوة كذلك، منها العنف الاعتدائي بالتطاول باليد للضرب، والغيبان عن الإدراك؛ فترتكب جرائم هتك وفتك أرواح وأعراض وأموال الناس ببطلان غير مشروع للمتعاطي.
  • تلويث وإنقاص المواد الغازية المنعشة للاستنشاق كالأكسجين، وتشويه مظهر الخلق الرباني للإنسانية، والجماليات البسيطة الأساسية.
  • روائح غير مستحبة ولا مقبولة، مع حروق ولسعات مصادفة أو عمدًا.
  • نبذ واعتبار احتقاري للمدمن، والتاجر وإساءة للوطن والمأوى والدولة بين النظائر الدولية المماثلة والأعلى بل والأقل اقتصاديًا كذلك.
  • فقر مستدام، وديون ومطالبات، تصل للمحاكم والاضطرار للاختفاء والتنقل كالحيوانات الشريدة الذليلة بلا كرامة بين الناس.
  • سوء الحياة الأسرية ورفض الأسر ذات الخلق والدين نسب المتعاطيين، وفشل زوجي واحتقار من الزوجة وظلم للمواليد الصغار من أبنائك، على اعتبار كذلك لاقتداء الابن بأبيه فيربي مدمن إضافي فيما بعد هادم للمجتمع مثله ولنفسه وأخوته وأهله، قبل كل اعتبار لأجل هوائيات وموضوع عن المخدرات والسجائر والمال بلا منافع يمكن أن تذكر.
  • الانحدار المهني والبطالة، وسوء الظن وافتعال مشاحنات أو مشكلات بلا مبرر واقعي، وعقوق وترك عبادة، وربما مشاهدة إباحيات، تؤدي للزنا والاعتداءات على البريئات وقتلهن كما نرى في مجتمعنا بسبب الإدمان وغيره.

طرق التخلص من الإدمان للمخدر والتدخين:

  • ارجع لاعتقادك الديني وتوحيد الله، وتذكر أنه الأول الذي سينفعك بخلاف غيره من أمور.
  • عالج ذاتك نفسيًا وطبيًا، وشاور العقلاء، وبعد العلاج لا تعود لها مطلقًا.
  • أبعد عمن سببوا لك الإدمان، إنهم ليسوا البشر الوحيدين حولك، وتعلم كيف تصادق ذوي الاحترام والتدين المعتدل السليم وترافقهم.
  • اعمل، عاون، تفهم، اقرأ، ساعد، لا تهمل، لا تكسل ولا تنام خمول بلا احتياج، أمور لتشغلك فلا تفرغ لتوهم العودة لها، وسوء الوساوس المهلكة لجذبك نحوها مرات ستهلك لا محال بعد تعافيك عنها.
  • تعود الصيام خواص الخواص بخلاف العامة، لتزيل كل آثر سمي لا يزال عالق.
  • الرياضة والتدرب والتأمل اليومي.