الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن المحافظة على البيئة مختصر

بواسطة: نشر في: 18 يوليو، 2019
mosoah
موضوع عن المحافظة على البيئة

إليكم موضوع عن المحافظة على البيئة فانتشار التلوث يجيع أشكاله سواء في المياه أو في البر أو الجو أصبح من أبرز العوامل التي تهدد استقرار الحياة على كوكب الأرض، فالإنسان هو المسئول الوحيد عن الإفساد في البيئة، والذي يتم ذلك عن جهل وعدم إدراك أهمية الحفاظ على نظافة البيئة.

فالتلوث يتسبب في قتل الحيوانات البرية والبحرية، ليس ذلك فحسب بل هو طريق الإنسان لإصابته بأمراض مزمنة هو في غنى عنها بالأساس، وخطورة هذا الأمر أدى إلى الاهتمام بإنشاء الكثير من المنظمات الدولية التي تستهدف الحفاظ البيئة، وذلك مثل الوكالة الأوروبية للبيئة، ومن خلال موسوعة سنتعرف على كيفية المحافظة على البيئة.

موضوع عن المحافظة على البيئة مختصر

مفهوم الحفاظ على البيئة

  • هى مجموعة من الإجراءات التي تتخذ من الهيئات أو المنظمات من أجل التقليل من إفساد الإنسان للبيئة، والبيئة هى تعني الطبيعة التي خلقها الله لنا المتمثلة في المناظر الطبيعية من الأشجار والبحار.
  • ومصطلح البيئة في العلوم الاجتماعية يعني الإطار الذي يعيش فيه الإنسان، والذي يؤثر فيه ويتأثر بها، حيث أنها تضم العوامل الطبيعية مثل الماء والهواء والبنات، إلى جانب العوامل الصناعية مثل المباني التي يعيش بداخلها الفرد.
  • وعامل الخطورة في تلوث البيئة الذي يمارسه الإنسان على ظهر هذا الكوكب له تأثير سلبي على وجوده بالأساس، كما أنه يشكل تهديداً في صحة للغذاء والمياه والمناخ، إلى جانب مصادر الطاقة.

أثر التلوث على البيئة

قبل أن نخوض في كيفية الحفاظ على البيئة، علينا أولاً الإطلاع على مدى خطورة هذا التلوث وأثره على البيئة، وذلك من خلال ما يلي:

1. اثره على الإنسان

  • يتسبب التلوث الجوي في إصابة الإنسان بالكثير من المشاكل التنفسية من أبرزهم الربو والحساسية، إلى جانب التهاب في القصبات الهوائية، ومن الممكن على المدى الطويل أن يكون عامل متسبب في الإصابة بالسرطان، أما عن تلوث المياه فهو يتبسبب في الإصابة بداء الجيارديا.
  • تلوث البر المتمثل في تناول محاصيل زراعية ملوثة من الخضروات والفواكه يتسبب في إصابة الإنسان باضطرابات هضمية مثل الإسهال، إلى مشاكل صحية بالكبد، بالإضافة إلى الإخلال بوظائف الهرمونات.

2. اثره على الحيوان

  • لا يسلم الحيوان من آثار تلوث البيئة المدمرة، حيث أن تلوث المياه يتسبب في إصابة الكائنات البحرية مثل الأسماك بالتسمم، ويؤدي ذلك إلى موتها.
  • يؤدي تلوث التربة بفعل الفوسفات والنيتروجين إلى تسمم الغذاء التي يعيش عليه الحيوانات مثل الطحالب، فيسبب ذلك أيضاً إلى إصابتهم بالتسمم.
  • تلوث البيئة يؤثر بشكل سلبي على صحة الحيوانات الدقيقة والتي لها دور هام في الحفاظ على التوازن البيئي واستقراره.

3. اثره على التربة

تتلوث التربة الزراعية بالمواد الكيميائية وخاصةً المبيدات الحشرية، وبالتالي يؤثر ذلك سلبياً على نموها وعلى إنتاج محاصيل زراعية سليمة.

4. اثره على المنشآت

لا تسلم المباني من أثر التلوث أيضاً، إذ أن المنشآت تتعرض للتآكل، إلى جانب تغير لونها، وذلك بفعل الأمطار الحمضية.

كيفية الحفاظ على البيئة

الحفاظ على البيئة ليست مسئولية فقط المنظمات والمؤسسات المعنية بهذا الأمر، بل إن هذا الإجراء مسئولية كل فرد يعيش على هذا الكوكب، وتتمثل وسائله فيما يلي:

  • بناء المصانع في مناطق بعيدة عن المناطق السكنية، وذلك من أجل تجنب تلوث الهواء الذي يصيب السكان بالمشاكل التنفسية التي ذكرناها سابقاً.
  • يجب الاهتمام بالإكثار من زراعة النباتات والأشجار من أجل الحصول على الأكسجين اللازم للتنفس.
  • الاهتمام بعمل ندوات ومحاضرات في المدارس والجامعات على وجه التحديد من أجل التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة ومدى خطورة التلوث على صحتنا.
  • التخلص من المخلفات الصلبة بوسائل آمنة من أجل حماية التربة من التلوث.
  • الابتعاد عن ري التربة الزراعية بمياه الصرف الصحي.
  • على وسائل الإعلام القيام بحملات إعلانية في التلفزيون وتعليق اللافتات في الشوارع من أجل التوعية بخطورة التلوث وبأهمية الحفاظ على البيئة.
  • الاهتمام بالتخلص من النفايات الصلبة والسائلة التي تقلل من الانبعاث الغازي.
  • الاهتمام بإعادة تدوير مخلفات المصانع كحل آمن بدلاً من إلقاءها في المياه.
  • تجنب بناء المفاعلات النووية بالقرب من المناطق السكنية.
  • الاهتمام بمعالجة الصرف الصحي ومياه المجاري.
  • الاهتمام بسن القوانين والتشريعات التي تقلل من تلوث الهواء.