الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن العنف

بواسطة:
موضوع عن العنف

العنف هو أحد الصفات البشرية السيئة، وتعدد أسباب العنف حسب كل حالة فهناك العنف ضد المرأة والعنف الأسري والعنف المدرسي وغيرها، ومع ذلك فلا يختلف العنف بشكل كبير من مكان لآخر ومن حضارة حضارة لذلك فهو سمة بسرية، لكنها سمة قبيحة، لذلك كان علينا وضع القوانين والإرشادات التي تحد من ظاهرة العنف في المجتمع أو بين الأفراد، ولمزيد من التفاصيل عن موضوع انشاء عن العنف تابعونا على موسوعة.

مقدمة موضوع عن العنف

يدور معنى العنف حول الشدة والقسوة، فهو عبارة عن المبالغة في الفعل أو في رد الفعل، المبالغة في رفع الصوت، أو في الفعل، فهو بصورة عامة مصاحب للغلو ومجاوزة الحد، وله العديد من الأسباب، وينتج عنه بعض الأضرار الخطيرة.

أسباب العنف

العنف الأسري

العنف الأسري هو الإساءة التي تحدث من أحد أفراد الأسرة لأحد افرادها الآخرين، وينتج العنف الأسري نتيجة بعض الأسباب، كالمشاكل الزوجية، والفقر، والبطالة، وسوء أحوال المعيشة، مع الضغط النفسي على بعض أفراد الأسرة، والمشاكل الاجتماعية التي تمر بها، أو بعض أفرادها.

العنف المدرسي

هو الإساءة التي تحدث داخل المدرسة ضد الطالب سواء كان من المعلمين أو من الطلاب أنفسهم، ولع عدة أسباب، منها: سوء تربية بعض الطلاب، أو تربيتهم أو تربية بعض المعلمين على العنف في بيئتهم، فيظنون أن هذا هو النظام المناسب للتربية.

كذلك عدم تدريب المعلمين على كيفية التعامل مع الطلاب دون عنف، وكذلك نرجسية بعض الطلاب أو المعلمين، وحبهم للظهور.

ويؤثر كذلك العنف الأسري بصورة مباشرة على العنف المدرسي من خلال سلوك الطفل العدواني.

العنف ضد المرأة

والمقصود به أي إساءة تحدث للمرأة سواء كان جسديًا، أو لفظيًا، أو عنصريًا، أو منعًا لها من ممارسة حقوقها.

وينتج العنف ضد المرأة عن طريق بعض الأسباب، منها: اعتبار البعض أن العنف هو الوسيلة المناسبة لحل المشكلات وذلك بسبب تعايم الأسرة أو البيئة.

ومنها: الضغوط الاجتماعية كالفقر والحرمان التي تؤدي إلى تفريغ المشاعر السلبية المكبوتة على المرأة، وقد ينتج العنف ضد المرأة نتيجة التمسك برأي أو موقف معين.

نتائج العنف وأضراره

العنف الأسري

يترك آثاراً نفسيةً، فيؤدي إلى الكراهية والحقد، كما ينتج عنه الانطواء والعزلة زالكتئاب النفسي نتيجة عدم الثقة.

كما يترك آثارًا جسديةً، فقد يؤدي إلى حدوث العديد من الإصابات، أو ينتج عنه بعض العاهات التي قد تكون مسديمةً أو تستدعي تدخل الطبيب في كثير من الحالات.

كما يترك آثارًا اجتماعيةً، كالخوف من مواجهة المجتمع والخجل الزائد، والخشية من نظرة المجتمع والتركيز عليها.

العنف المدرسي

ينتج عن العنف المدرسي العديد من الأضرار الجسدية الإصابات والكسور والكدمات والرضوض، والنفسية، فقد تحتل بعض الوظائف السلوكية او الوجدانية أو الذهنية، حيث أن الطفل يكون في مرحلة تكوين النفس وبناء الشخصية.

والاجتماعية، كعدم التواصل مع المعلم في الفصل، أو مع زملائه من الطلاب، وغياب الحوار، والميل إلى العزلة والانطواء.

العنف ضد المرأة

يترك العنف ضد المرأة آثارًا جسديةً، الكدمات والإصابات وإجهاض الحمل، أو الأذي الجنسي لها أو أي أذىً يقع على الجسد.

كما يترك آثارًا نفسيةً كالشعور بالإحباط والكآبة وفقد الثقة واحترام النفس، وآثارًا اقتصاديةً، فقد لا تتمكن المرأة من الانخراط في سوق العمل مما يؤثر على الاقتصاد.

ويترك كذلك آثارًا اجتماعيةً، كعدم تربية الأبناء تربيةً سليمةً، وارتفاع نسبة الطلاق، والتفكك الأسري، والتأثير السلبي على الأبناء، وعلى المرأة نفسها.

علاج العنف

العنف المدرسي

ويتم علاجه عن طريق تدريب المعلمين على طرق التربية السليمة، وتعديل المناهج وفقًا لذلك، وتوفير الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في كل مدرسة، ووضع القوانين الرادعة للعنف المدرسي، وإنشاء جهاز رقابة تربوي.

العنف الأسري

ويكون عن طريق علاج الأطفال أنفسهم، وتعليمهم مهارات التواصل، وصنع القرار، والمثابرة، وعدم الاستسلام، وتقدير الذات وغيرها من المهارات الاجتماعية عن طريق المتخصصين.

وكذلك يكون عن طريق سن القوانين التي تمنع ذلك الفعل، والعمل على تنفيذها من مؤسسات الدولة، ونشر الوعي والإرشاد بمخاطر العنف الأسري، مع علاج المعتدين أنفسهم.

العنف ضد المرأة

ويتم ذلك من خلال وضع القوانين التي تضمن تحقيق العدالة للمرأة، وتطبيق العقوبات على المعتدين عليها، وتحسين المناهج التعليمية والتعريف فيها بظاهرة العنف ضد المرأة، ومخاطرها.

وتوفير التدريب اللازم لمن يتعاملون مع حالات العنف ضد المرأة، مع نشر الوعي العام للتخلص من هذه الظاهرة.

خاتمة عن العنف

العنف بكل اشكاله من الظواهر ذات الأثر الخطير على تقدم المجتمع، وعلى صحة الأفراد النفسية والجسدية، لذلك علينا جميعًا نشر الوعي بنبذ ظاهرة العنف، والدعوة إلى رفق، الله تعالى يحب الرفق في الأمر كله.

كان ذلك حديثنا عن موضوع عن العنف. تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله.