الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الطلاق

بواسطة: نشر في: 23 مايو، 2019
mosoah
موضوع عن الطلاق

نقدم لكم فيما يلي موضوع عن الطلاق ، الطلاق هي الكلمة الأكثر بغضاً في المجتمعات العربية لما يترتب عليها من تدمير للأسر وتفريق أفرادها. لكن ما يحدث في المجتمعات العربية هي الصورة التي جعلت الجميع يتوف من وقوع الطلاق في أي بيت، بالرغم من كونه في كثير من الأحيان الحل الأفضل الذي سيضع حداً للخلافات ويمنح الأسرة الهدوء والسلام النفسي لحياة أفضل. على موقع موسوعة اليوم نتوال سوياً قضية الطلاق، والآداب الواجبة على الزوجين في حال طلاقهم، وما الأسباب وراء ارتفاع معدلاته بشكل كبير في الوطن العربي في السنين الأخيرة.

موضوع عن الطلاق

  • الزواج هو رابط مقدس يقوم في أساسه على المودة والرحمة، فيكون كلا الزوجين سكناً لبعضهما كما جاء في قوله تعالى :”وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً“.
  • شرع الله الطلاق للمسلمين للحالات التي يصعب معها إكمال الحياة الزوجية لما فيها من مشقة أو عبئ نفسي على أي من الطرفين.
  • وبالرغم من أنه أمر غير محرم إلا أنه مبغوض عند الله كما جاء عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- :”إن أبغض الحلال عند الله الطلاق“، بسبب نتائجه التي تفرق أهل البيت الواحد.
  • لذا لا ينبغي اللجوء له إلا في حال استحالت الحياة الزوجية، ولا يوجد سبيل آخره سواه لإنهاء الأزمات بين الزوجين.
  • في كثير من الأحيان يكون الطلاق بمثابة فرصة ثانية تمنح للزوجين كي يعيدا تقييم العلاقة من جديد بهدوء، ربما توصلوا لأسباب المشكلة والخلافات، وحاول كل من الطرفان تجنبها في فرصة ثانية لجمع شمل العائلة.
  • أما ما يرتكبه العرب من سلوكيات من تجريح وإهانة، ومحاولة كلا الطرفين إلحاق قدر المستطاع من الضرر بالطرف الآخر، هي سلوكيات غير أخلاقية لا يتقبلها الدين ولم يحث عليها، فما أمر به الله سبحانه وتعالى هو الانفصال بمعروف.

آداب الطلاق

للطلاق آداب اجتماعية وأخلاقية ينبغي على كلا الزوجين مراعاتها، خاصة مع وجود أطفال، بالإضافة لحفظ الود والفضل بينهم وما مر عليهم من لحظات سعيدة جمعتهم سوياً. أما عن آداب الطلاق فهي :

  • ألا يذكر أي من الطرفين بعضهما البعض بسوء أمام الأطفال.
  • الحفاظ على ما جمع بينهم من أسرار خلال فترة حياتهم الزوجية.
  • تجنب المشادات الكلامية والتجريح باللفظ أو الفعل.
  • إنهاء الخلافات في هدوء تام، بعيداً عن المحاكم وتدخل الأهل.
  • عدم استخدام الأطفال كوسيلة لإيذاء أي من الطرفين.
  • في حال جمعهما مكان واحد ينبغي ألا يخرج التعامل عن حدود الآداب العامة.

أسباب الطلاق

الأسباب التي تؤدي للطلاق كثيرة ومتعددة بعضها نابع من خلافات بين الزوجين، وبعضها نتيجة لتأثرهم بعوامل خارجية وهي :

  • السبب الأول والرئيسي في الطلاق هو الاختيار الخاطئ منذ البداية، فكثير من الفتيات يغمضن أعينهن عن العيوب التي تظهر على الطرف الآخر واضحة جلية خلال فترة الخطبة ويستحيل العيش معها، بعذر أن الزواج سيغيره لتفاجئ بعدها بأن الأمور ازدادت سوءاً. والاختيار الخاطئ لا يعني فقط كون أحد الطرفين مليء بالعيوب التي يصعب التعامل معها، لكنه يعني أيضاً عدم وجود تناغم بين الطرفين على الرغم من كونهما شخصيات جيدة بالفعل، لكن الواقع يقول بأنهما لا يصلحان للعيش سوياً.
  • تدخل الأهل في كثير من الأحيان يزيد الأمور سوءاً لتنتهي في النهاية بالطلاق، فالأفضل أن تظل مشاكل الزوجين بينهما خاصة إن كانت مشكلات عادية بسيطة لا تحتاج لتدخل الأهل.
  • في حال تعرض الزوجة للعنف من زوجها بضربها أو بمعاملتها بقسوة، وهو من الأسباب التي تستهين بها النساء ولا ترى أنها دافعاً قزياً للطلاق. لكنها لا تعلم بذلك لأنها تعرض نفسها ولأطفالها لبيئة غير صحية ستجعلهم ينشئون نشأة نفسية غير سوية.
  • الزوجة الثانية سبب للطلاق في كثير من الأسر خاصة غن كان بغير علم الزوجة الأولى.
  • كثرة الخلافات بين الزوجين، والظروف لمادية الصعبة هي سبب للانفصال في بعض الأحيان.