الموسوعة العربية

ابحث عن أي موضوع يهمك

موضوع عن الطب النبوي

بواسطة:
موضوع عن الطب النبوي

موضوع عن الطب النبوي ، ورثت أمة الإسلام جميعها إرثاً كبيراً من النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو مجموعة من الوصفات الطبية التي قدمها لنا. موضوع عن الطب النبوي. فعلّم البعض كيفية التداوي من كثير من الأمراض، ولم يكتفي بمرض معين فعلى العكس تماماً، فتحدث عن طرق لتشفي الجسد والروح والقلوب. صنعت موسوعة اليوم مقالة كاملة قامت بالتحدث فيها عن ذلك النوع من الطب واستفادت بمعلوماتها لكم، وذلك حباً منها لتزويدكم بكثير من المعلومات.

موضوع عن الطب النبوي

هو مجموعة النصائح الطبية التي نقوم بالاقتداء بها نسبة لما قد وصل إلينا على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال الأحاديث الشريفة. حيث كان قديماً يذهبوا إليه ويقدم لهم تلك النصائح ليقوموا بمعالجة أمراض القلب والكبد وغيرهم. وكانت كثير من تلك الوصفات معتمدة على المستخلصات من النباتات والحيوانات. فما وجد من داء إلا وقد خلق الله له الدواء. فمن الممكن أن يقتصر العلاج على الدعاء أو قراءة بعض الآيات القرآنية أو القليل من الأعشاب الطبيعية. ولكن على الرغم من أهميته وفوائده التي لا حصر لها لابد من استخدامه بنسب متفاوتة على حسب كل مرض، حيث أن لكل مريض طريقة علاجه.

اهتمامات الطب النبوي

  • الوقاية من كثير من الأمراض

أمرنا النبي الكريم (ص) باتباع كثير من الخطوات التي يمكننا من خلالها الحفاظ على الجسد الذي هو من  الأساس نعمة من الله لابد من رعايتها، ونهانا عن فعل كثير من الأمور الخاطئة التي تعودنا على القيام بها. فقد نبهنا لضرورة استخدام المياه من خلال الشرب أو الاستحمام فبعد ذلك أثبتت التجارب أن لها دور كبير في أنقاص الوزن وعلاج بعض الأمراض مثل تفتيت الحصوات كما أنها تساعد على تجديد الخلايا الموجودة في الجسم. تقليم الأظافر، ونتف الإبط، وتنظيف الفم بالسواك، و قص الشعر، وعدم النفخ في الطعام الساخن لما يخرج من أفواهنا من رذاذ يحمل الكثير من الميكروبات، كما حذرنا من أكل لحم الخنزير أو شرب الخمر أو الزنا.

  • الطب العلاجي

أمرنا بالقيام ببعض الخطوات للشفاء بإذن الله من كثير من الأمراض، وكانت تقتصر على قراءة بعض من الآيات القرآنية والأدعية، استخدام كثير من الأعشاب الطبيعية، والعسل، وألبان الإبل، واستخدام الحجامة لإخراج بعض من الدماء الفاسدة من الجسم. كما أنه نصحنا باستخدام بعضاً من أعضاء الموتى لعلاج الأشخاص من هم على قيد الحياة. كما نبهنا من السحرة والدجالين والمشعوذين والطرق التي يستخدمونها في وهم البعض بالشفاء.

  • الطب النفسي

لم ينسى النبي صلى الله عليه وسلم هذا الشق من المرض، فالجانب النفسي لا يقل خطورة عن المرض الجسدي. فنصح بالقيام بالرقية الشرعية لإرجاع إحياء النفس متجددة مرة أُخرى والتخلص من المرض الذي ألتسق بالروح والنفس. فقد حث على قراءة بعض الأدعية أيضاً.

اهمية الطب النبوي

  1. لا يرتبط بسن معين فهو لجميع الأعمار منذ المهد وحتى الشيخوخة، ويمكن أن يعالج جميع الأمراض بمختلف أنواعها.
  2. يمكن استخدامه في أي مكان ووقت، ولا يقتصر على فترة معينة.
  3. متناول في أيدي الجميع سواء من خلال قراءة الآيات القرآنية، أو اللجوء للحجامة فهي لا تتكلف كثير من الأموال، أو استخدام الأعشاب فمتاحه  في جميع المنازل.
  4. يمكنك من خلالها التخلص من أمراض القلب المزمنة التي وقف أمامها أكبر الأساتذة والأطباء حائرين عن معالجتها، وأيضاً الصداع، وجميع أنواع السرطانات.
  5. تناول الطب النبوي كثير من الموضوعات بطريقة شاملة وبسيطة حيث خفف عن الناس كثيراً مثل شرحه لخلق الأجنة في أرحام الأمهات.
  6. لا يمكنك التعرض لأي مساوئ أو أضرار على الجسم بعد استخدامه. حيث أنه يعتمد على منتجات جميعها طبيعية.

اعشاب ذكرت في الطب النبوي

الإثمد

فهو فعّال في تنقية البصر من الغشاوة والأوساخ، ويمكن للفرد استخدامه على هيئة كحل للحد من دموع العين الغزيرة، ويقوي من أعصاب العين، كما أنه يزيد من نمو شعر الرموش والحواجب.

البصل

أمرنا الله بتناوله فهو مفيد في نمو الشعر بصورة صحيحة، ويعمل على تفتيح مسام الجلد.

الحبة السوداء

حيث قال النبي (ص) فيها (إن هذه الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا من السام. قلت وما السام؟ قال الموت)، وذلك يعني أنها من الممكن أن تدخل في علاج كافة الأمراض من خلال امتزاجها ببعض المكونات الطبيعية الأُخرى.

الحناء

فعن سلمى أن رافعة خادمة النبي كانت تقول أنه لم يكن يشكو وجعاً إلا وقد وضع عليه الحناء. فهي تقضي على تشققات القدمين، والالتهابات بين الأصابع، كما أنها تقضي تماماً على الفطريات الضارة التي تكونها فروة الرأس كالقشرة.